ادوية الضغط التي لا تسبب الضعف الجنسي

ادوية الضغط التي لا تسبب الضعف الجنسي | علاقة أدوية الضغط والحالة الجنسية

في إحدى الأيام سألني مريض تلك الأسئلة وكان على وجه علامات القلق وهي: “هل توجد علاقة بين أدوية الضغط والصحة الجنسية؟ وإذا كان هناك علاقة بينهما، فهل   ” كل أدوية الضغط تؤدي إلىالضعف الجنسي، أم توجد ادوية الضغط التي لا تسبب الضعف الجنسي

فقد يعاني ارتفاع ضغط الدم، ويتناول إحدى أنواع أدوية الضغط لفترة من الزمن؛ فهل من الممكن أن تكون أدوية الضغط هي السبب في ضعف الجنسي لديه كما يعتقد أم ليس لها علاقة بذلك؟

ادوية الضغط التي لا تسبب الضعف الجنسي

تختلف مجموعات الأدوية التي يتناولها مرضى الضغط؛ يحدد الطبيب الدواء المناسب تبعاُ لكل حالة مرضية؛ ولكن يبقى السؤال عن علاقة بعض أدوية الضغط بالصحة الجنسية.

توجد بعض الأدوية التي قد يكون لها آثار جانبية على الانتصاب والحالة الجنسية عند الرجال؛ ولكن هناك مجموعات أخرى من أدوية الضغط التي ليس لها تأثير أو تأثير جانبي طفيف في عملية الانتصاب؛ ومن هذه الأدوية:

حاصرات قنوات الكالسيوم (calcium channel blocker)

تقلل تلك الأدوية من كمية الكالسيوم، أو تبطىء حركته داخل عضلات القلب وجدران الأوعية الدموية؛ مما يسهم في توسيع الشرايين، ويسهل على القلب ضخ الدم.

ومن أمثلة تلك الأدوية: دواء أملوديبين، دواء ديلتيازيم.

مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين من ادوية الضغط التي لا تسبب الضعف الجنسي

تثبط  تلك الأدوية الإنزيم المحول للانجيوتنسين؛ وهو الإنزيم المسؤول عن إنتاج مادة الانجيوتنسين 2، التي تسبب انقباض في الأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم؛ مما يسهم في استرخاء الأوعية الدموية وخفض ضغط الدم.

ومن أمثلة تلك الأدوية: دواء كابوتن، دواء كابوتريل.

حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين (Angiotensin II receptor blocker)

تثبط تلك الأدوية من عمل إنزيم الانجيوتنسين 2؛ مما يسهم في توسيع الأوعية الدموية، وخفض ضغط الدم.

 ومن أمثلة تلك الأدوية: دواء لوسارتان، دواء أتاكاند

ما يميز تلك الأدوية  إضافة إلى أنها لا تسبب ضعف في الانتصاب؛ فقد وجد أنها قد تحسن الأداء الجنسي لمرضى الضغط المرتفع أيضاً.

أدوية الضغط التي تؤثر على الانتصاب

هناك بعض أدوية الضغط التي قد تظهر لها آثار جانبية؛  تؤثر في  الانتصاب والرغبة الجنسية لدى الرجال منها:

حاصرات مستقبلات البيتا

تقلل تلك الأدوية من ارتفاع ضغط الدم من خلال تثبيط عمل مستقبلات معينة في الجهاز العصبي؛ قد تتداخل تلك الأدوية في عمل الجهاز العصبي خلال عملية الانتصاب؛ ومن الأمثلة  تلك الأدوية: بروبرانولول (propranolol)، اتينولول (Atenolol).

هل دواء كونكور يؤثر على الانتصاب ؟

يحتوي دواء كونكور على مادة بيسوبيرول (Bisoprolol)؛ وهي من أدوية حاصرات مستقبلات البيتا؛ التي قد يكون من آثارها الجانبية حدوث ضعف في الانتصاب لدى الرجال.

لكن من الملفت ما أظهرته إحدى الدراسات: إذ أرجعت علاقة  ضعف الانتصاب وحاصرات مستقبلات البيتا إلى المعرفة السابقة بأن لها أثر سلبي على الانتصاب؛ مما قد يؤدي إلى حدوث خلل به؛ أي أنها ترجع إلى اسباب نفسية لا عضوية.

مدرات البول (Diuretics)

تؤدي مدرات البول إلى تقليل نسبة السوائل في الجسم؛ مما يساعد في تقليل ضغط الدم المرتفع؛ قد تضعف مدرات البول قوة ضخ الدم إلى العضو الذكري؛ مما ينتج عنه ضعف الانتصاب.

إضافة إلى أنها قد تقلل من كمية الزنك في الجسم؛ وعنصر الزنك من العناصر الهامة لتصنيع هرمون التستوستيرون.

من أشهر الأدوية المدرة للبول: مادة الثيازيد (Thiazide)؛ هيدروكلوروثيازيد (hydrochlorothiazide).

يجب الاستمرار في تناول تلك الأدوية وعدم إيقافها عند الشعور بضعف الانتصاب كعرض جانبي؛ ولكن في حالة  استمرار مشكلة الانتصاب لديك؛ فيجب استشارة الطبيب أولاً لتغيير الدواء إلى دواء آخر له تأثير جانبي أقل.

تأثير ارتفاع ضغط الدم في الصحة البدنية والجنسية

 إن استمرار ارتفاع ضغط الدم وعدم السيطرة عليه؛ قد يؤدي إلى مضاعفات وتأثيرات خطيرة على الجسم منها:

تأثيره على الصحة البدنية

يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تدمير في جدران الشرايين والأوعية الدموية؛ مما يؤثر في عمل أعضاء الجسم عامة؛ وخاصة القلب والدماغ؛ إذ قد يصل الأمر إلى التعرض إلى:  تصلب الشرايين، النوبات القلبية أو فشل في القلب، والجلطات الدماغية.

إضافة إلى تأثيره على الأعضاء الأخرى مثل:

  •  الكلى الذي قد يحدث خلل في وظائفها أو توقفها بالكامل.
  • تدمير الأوعية الدموية في العين؛ مما قد يصل إلى فقدان البصر.
  • الإصابة بهشاشة العظام نتيجة فقدان الجسم  كميات كبيرة من الكالسيوم.

تأثيره على الصحة الجنسية

يؤثر الضغط المرتفع على الصحة الجنسية في كلاً من الرجال والنساء:

  • فى الرجال

يؤدي إلى ضعف الانتصاب وقلة الرغبة الجنسية لديهم؛ إذ يقلل الضغط المرتفع من كمية الدم الذي يصل إلى العضو الذكري؛ وذلك نتيجة تضييق الأوعية الدموية والشرايين التي تصل إليه.

  • أما في النساء

فيؤدي إلى جفاف في المهبل وفقدان الرغبة الجنسية لديهم؛ وذلك لأن الضغط المرتفع يتسبب في ضيق الأوعية الدموية وتصلب الشرايين؛ مما يؤثر في كمية الدم التي تصل إلى المهبل.

علاج ضعف الانتصاب الناتج عن ارتفاع الضغط

 يبدأ علاج ضعف الانتصاب بتقليل ارتفاع ضغط الدم وإعادته إلى معدلاته الطبيعية؛ قد تثمر التغييرات في نمط الحياة، وتناول الأكل الصحي، وممارسة الرياضة في تقليل الضغط؛ ولكن قد يلجأ البعض إلى استخدام أدوية الضغط لعلاجه.

هنا قد تظهر مشكلة أخرى عند بعض الرجال في تناول بعض من أدوية الضغط؛ التي قد يكون لديها تأثير في الانتصاب كعرض جانبي أيضاً.

أدوية الانتصاب لمرضى الضغط

هي الخيار الأول للطبيب في علاج خلل الانتصاب الناتج عن ارتفاع ضغط الدم؛ وهي أدوية من عائلة مثبطات إنزيم فسفودايستراز-5؛ تتوافر عديد من الأدوية في تلك العائلة من أشهرهم: الفياجرا (Viagra)، سياليس (cialis).

هل يمكن استخدام الفياجرا مع أدوية الضغط

يجب أن يراجع الطبيب أدوية الضغط التي يتناولها المريض قبل إضافة دواء الفياجرا إلى علاجه؛ فمثلاً عند استعمال أدوية الضغط من فئة حاصرات ألفا؛ يجب تجنب استخدام الفياجرا في تلك الحالة.

الخلاصة

يوجد عديد من الأدوية لعلاج ضغط الدم المرتفع؛ قد تظهر لبعضها آثار جانبية منها:  ضعف الانتصاب؛ لذلك يمكن تقسيم أدوية الضغط تبعاً لتأثيرها في الحالة الجنسية إلى:

أدوية ضغط تؤثر على الانتصاب والأداء الجنسي مثل: حاصرات مستقبلات بيتا، ومدرات البول.

ادوية الضغط التي لا تسبب الضعف الجنسي مثل: حاصرات مستقبلات الكالسيوم، حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين.

يجب عدم التوقف عن تناول أي من أدوية الضغط أو تغييرها دون استشارة الطبيب أولاً.

المصادر

Blood pressure drugs and ED

The Effects of Hypertension on the Body

Beta-Blockers and Other Drugs That May Cause Erectile Dysfunction

بقلم د. نورهان عيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دليل الوصول إلى الوزن المثالي باتباع النصائح والأرقام الطبية.

أحصل عليه مجانًا من الصحة أونلاين  

لقد اشتركت بنجاح في قائمتنا البريدية.

محاولات اشتراك كثيرة جدًا لعنوان البريد الإلكتروني هذا.