البواسير الداخلية من الدرجة الأولى

أعراض البواسير الداخلية من الدرجة الأولى | علاج البواسير الداخلية من الدرجة الأولى

لاحظت وجود قطرات من الدم على ملابسي الداخلية في الآونة الأخيرة، خاصةً بعد التبرز، ولم ألاحظ أي بروز خارج فتحة الشرج، أخبرني صديق أني قد أعاني من البواسير من الدرجة الأولى، ما هي أعراض البواسير الداخلية من الدرجة الأولى؟

تعد البواسير من الأمراض الشائعة، حيث تبلغ نسبة مرضى البواسير حوالي 4% من السكان على مستوى العالم، وهي أكثر شيوعا في الرجال عن النساء، ويمكن أن تحدث في أي عمر، لكنها أكثر شيوعا في كبار السن.

ما هي البواسير الداخلية والخارجية:

البواسير الداخلية من الدرجة الأولى

البواسير هي انتفاخ الأوردة الموجودة في منطقة القناة الشرجية، وتورمها، وامتلائها بالدم، وقد تكون مصحوبة بتدلي خارج فتحة الشرج.

يمكن تقسيم البواسير حسب موضعها، إلى:

  • بواسير داخلية:

البواسير الداخلية هي التي تحدث في منطقة أسفل المستقيم، وتتدلى داخل القناة الشرجية.

تتميز البواسير الداخلية بأنها مغطاة بغشاء مخاطي الذي يفتقد لمستقبلات الألم؛ لذلك فإن البواسير الداخلية عادةً لا تكون مصحوبة بألم إلا إذا كانت مصحوبة ببواسير خارجية.

  • بواسير خارجية:

البواسير الخارجية هي التي تحدث في المنطقة حول فتحة الشرج، وتظهر خارج فتحة الشرج.

تتميز البواسير الخارجية بأنها مغطاة بطبقة من الجلد الذي يحتوي على مستقبلات الألم؛ لذلك فإنها عادة تكون مصحوبة بألم خاصة عند الجلوس لفترات طويلة أو الجلوس على مقاعد صلبة.

درجات البواسير الداخلية:

تنقسم البواسير الداخلية حسب درجة تدلي البواسير إلى عدة درجات، ويلعب هذا التقسيم دورا هاما في تحديد الطريقة المُثلى للعلاج، والتخلص من أعراض البواسير المزعجة، وكذلك تجنب حدوث المضاعفات.

تنقسم البواسير إلى 4 درجات وهي:

وهي البواسير التي تبقى داخل القناة الشرجية، ولا تتدلى خارج فتحة الشرج حتى أثناء عملية التبرز، ويمكن تشخيصها عن طريق المنظار الشرجي.

  • البواسير الداخلية من الدرجة الثانية:

هي البواسير التي تتدلى خارج فتحة الشرج أثناء التبرز، لكنها تعود إلى موضعها تلقائيا بعد الإنتهاء من عملية التبرز.

  • البواسير الداخلية من الدرجة الثالثة:

هي البواسير التي تتدلى خارج فتحة الشرج أثناء التبرز، لكنها لا تعود تلقائيا إلى داخل القناة الشرجية بعد عملية التبرز، ويمكن إعادتها إلى موضعها يدويا.

  • البواسير الداخلية من الدرجة الرابعة:

هي البواسير التي تتدلى خارج فتحة الشرج بشكل مستمر، ولا يمكن إعادتها يدويا داخل القناة الشرجية، وهي أشد أنواع البواسير، وتُعد أكثر عرضة لحدوث المضاعفات، مثل: تخثر الدم في البواسير وقد يؤلم جدا.

أعراض البواسير الداخلية من الدرجة الأولى:

البواسير الداخلية من الدرجة الأولى

على الرغم من أن البواسير من الدرجة الأولى لا تكون مصحوبة بتدلي البواسير خارج فتحة الشرج، كما أنها تخلو من مستقبلات الألم، وعادةً تكون غير مؤلمة، إلا أنها قد تُصاحب ببعض الأعراض، منها:

  • نزيف البواسير:

يُعد نزيف البواسير أحد أهم أعراض البواسير الداخلية من الدرجة الأولى، وهو الذي يجذب انتباه المريض؛ بسبب وجود قطرات من الدم مع البراز، أو في الملابس الداخلية بعد التبرز.

يتميز نزيف البواسير بأنه عادة ما يكون فاتح اللون ويزداد مع الدفع أو الحزق، وتكون قطرات الدم مصاحبة للبراز، وليست داخلة في تكوينه.

على الرغم من بساطة المشكلة إلا أنها قد تسبب الذعر لبعض المرضى؛ بسبب الخوف من النزيف المتكرر.

  • إفرازات البواسير:

قد تُصاحب البواسير من الدرجة الأولى ببعض الإفرازات المخاطية خاصةً بعد التبرز التي قد تسبب حدوث بعض الالتهابات حول فتحة الشرج، وحدوث الحكة الشرجية في بعض الحالات.

  • ألم البواسير:

عادةً لا تكون البواسير من الدرجة الأولى مصحوبة بألم؛ لأن الغشاء المخاطي المحيط بالبواسير لا يحتوي على مستقبلات للألم. من ثَم حدوث ألم البواسير غالبا يكون نتيجة لحدوث المضاعفات، مثل: تخثر البواسير، أو حدوث التهاب في القناة الشرجية أو حول فتحة الشرج، أو حدوث الشرخ الشرجي.

الجلوس لفترات طويلة أو على مقاعد صلبة قد يُصاحب بالشعور بعدم الراحة، أو الألم؛ بسبب تورم البواسير واحتقانها.

  • الشعور بالإخراج غير الكامل:

قد يصاحب البواسير شعور بالإخراج غير الكامل بعد عملية التبرز؛ يرجع ذلك إلى التهاب وتورم البواسير في منطقة القناة الشرجية.

تشخيص البواسير الداخلية من الدرجة الأولى:

يعتمد تشخيص البواسير من الدرجة الأولى على شكوى المريض، بالإضافة إلى فحص منطقة الشرج عن طريق المنظار الشرجي؛ لأن بواسير الدرجة الأولى لا تتدلى خارج فتحة الشرج.

علاج البواسير الداخلية من الدرجة الأولى:

البواسير الداخلية من الدرجة الأولى

علاج البواسير من الدرجة الأولى والثانية والحالات البسيطة عادةً يكون بالطرق المنزلية البسيطة، باستخدام العلاج الدوائي الموضعي، كذلك عن طريق بعض الإجراءات الطبية البسيطة، مثل: ربط البواسير.

علاج البواسير من الدرجة الثالثة والرابعة وفي حالة حدوث المضاعفات، كتخثر الدم في البواسير، فإن الحل الجراحي يكون هو الخيار الأول في معظم الأحيان، لعدم فاعلية الطرق البسيطة في التخلص من أعراض البواسير بشكل كامل.

علاج البواسير الداخلية في المنزل:

يمكن الاستفادة من الطرق المنزلية البسيطة في علاج البواسير الداخلية من الدرجة الأولى، من أهم هذه الطرق:

يُعد الإمساك أحد أهم العوامل التي تسبب حدوث البواسير؛ بسبب كثرة الدفع والحزق، واحتقان الأوردة الموجودة في القناة الشرجية، وتجنب الإمساك يلعب دورا مهما في التخلص من أعراض البواسير، وتجنب زيادتها.

تناول الأطعمة الغنية بالألياف يساعد على زيادة حركة الأمعاء؛ مما يساعد على تقليل الإمساك، وعدم الشعور بالألم أثناء التبرز.

تُعد الخضراوات والفاكهة كالبطيخ والبرتقال، وحبوب الشوفان، وبعض أنواع المكسرات، من المواد الغنية بالألياف التي تساعد على تحسين حركة الأمعاء وتجنب الإمساك.

  • شرب كميات وفيرة من المياه يساعد على تجنب حدوث الإمساك.
  • تجنب الحزق أثناء عملية التبرز قدر الإمكان، وتناول بعض الملينات إذا دعت الحاجة.
  • حمام الماء الدافئ للبواسير.

عمل حمام الماء والملح دافئ للبواسير لمدة 10-15 يساعد على تلطيف منطقة البواسير، وكذلك يساعد على الحفاظ على منطقة الشرج نظيفة وخالية من البكتيريا، ويساعد على تجنب حدوث الالتهاب خاصة بعد التبرز.

العلاج الدوائي:

قد يكون للعلاج الدوائي دورا فعالا في علاج البواسير الداخلية من الدرجة الأولى، ويمكن الاستفادة من كثير من الأدوية الموضعية، أو الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم في تقليل أعراض البواسير.

ومن هذه الأدوية:

  • المسكنات الموضعية:

يمكن الاستفادة من بعض الكريمات الموضعية في تقليل الشعور بالألم في منطقة البواسير، ومنها كريم لجنوكايين المسكن، كذلك فاكتو الذي يساعد على تقليل الألم، ويوجد في صورة كريم موضعي أو لبوس شرجي.

  • أدوية عن طريق الفم:

بعض الأدوية يمكن تناولها عن طريق الفم، وتلعب دورا في تقليل أعراض البواسير، مثل: دواء دافلون الذي يعمل على تقوية الشعيرات الدموية، ويقلل من حدوث النزيف الدموي المصاحب لالتهاب البواسير.

علاج البواسير بدون جراحة:

في بعض الحالات قد تحتاج البواسير إلى التدخلات الطبية البسيطة دون تخدير كلي، التي تساعد على التخلص من أعراض البواسير خاصةً من الدرجة الأولى والثانية، وبعض حالات البواسير من الدرجة الثالثة.

من أمثلة هذه التدخلات:

  • العلاج عن طريق حقن بعض المواد الكيميائية في البواسير، وتتسبب في انكماشها.
  • تدبيس أو ربط البواسير.

الخلاصة

أعراض البواسير الداخلية من الدرجة الأولى تضم:

  • نزيف البواسير.
  • إفرازات مخاطية، وشعور بالحكة.
  • ألم البواسير، والشعور بالإخراج غير الكامل.

علاج البواسير من الدرجة الأولى يتم بواسطة بعض الطرق البسيطة، منها:

  • نظام غذائي غني بالألياف.
  • حمام الماء الدافئ للبواسير.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دليل الوصول إلى الوزن المثالي باتباع النصائح والأرقام الطبية.

أحصل عليه مجانًا من الصحة أونلاين  

لقد اشتركت بنجاح في قائمتنا البريدية.

محاولات اشتراك كثيرة جدًا لعنوان البريد الإلكتروني هذا.