الحمل والجماع في الأشهر الأخيرة

الحمل والجماع في الأشهر الأخيرة ما يجب وما لا يجب

تحكي رقية أنها بلغت الشهر التاسع من حملها الأول، وتخشى هي وزوجها ممارسة العلاقة الحميمة؛ خوفًا من حدوث الإجهاض أو إيذاء طفلهما، فذهبت إلى طبيبة النساء والتوليد الخاصة بها واستشارتها ولكن الطبيبة طمأنتها وأشارت عليها ببعض النصائح التي يُمكن اتباعها أثناء الحمل والجماع في الأشهر الأخيرة.

وأخبرتها الطبيبة بأن هناك العديد من المزايا لممارسة الجماع أثناء الحمل، أهمها: توطيد العلاقة الحميمية بين الزوجين، وتعزيز ثقة المرأة بنفسها، وتحفيز الولادة الطبيعية.

الحمل والجماع في الأشهر الأخيرة

تحدث الكثير من التغيرات النفسية والجسدية لدى النساء أثناء الحمل والجماع في الأشهر الأخيرة، فقد أثبتت الدراسات العلمية انخفاض في الرغبة الجنسية لدى النساء الحوامل في الأشهر الأخيرة من الحمل؛ بسبب مشاعر الخوف والقلق من حدوث الأجهاض، أو الدخول في المخاض المبكر.

عادةً ما تنخفض الرغبة الجنسية لدى النساء الحوامل وصعوبة الوصول للنشوة الجنسية في الثلث الأول من الحمل، ثم ترتفع مرة أخرى في الثلث الثاني، ثم تعود مرة أخرى تنخفض عند بلوغ الثلث الثالث.

هل ينصح بالجماع في الأشهر الأخيرة من الحمل؟

أوضحت الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد وأمراض النساء أن ممارسة الجماع أثناء الحمل في الشهور الأخيرة آمنة ولا تؤذي الجنين أو تسبب الإجهاض كما تعتقد بعض النساء، إذ إن الإجهاض يحدث بسبب عدم إكتمال نمو الجنين، أو وجود خلل في نموه.

هناك نظرية تقول إن الجماع يمكن أن يُساعد على بدء المخاض وتليين عنق الرحم، لذا يُمكن للأزواج ممارسة الجماع في الشهور الثلاثة الأخيرة وحتى بداية المخاض، ولكن بعد استشارة الطبيب المختص أولًا للتأكد من عدم وجود موانع لممارسة الجماع، مثل:

  • الإصابة بالعدوى: إذ يُمكن أن تُسبب مشاكل صحية للأم والجنين.
  • هبوط في المشيمة، مما يُسبب نزف قبل الولادة.
  • أمراض ومشاكل في عنق الرحم.
  • الحمل بأكثر من طفل.
  • احتمالية ولادة مبكرة.
  • نزول ماء صافي من المهبل.

هل يُمكن إشباع الزوج أثناء الحمل؟

أثناء الحمل والجماع في الأشهر الأخيرة يُمكن أن ترتفع أو تنخفض الرغبة الجنسية لدى الزوج مثل الزوجة تمامًا، لعدة أسباب، منها: القلق والخوف على إيذاء الطفل خاصةً إذا كان أول طفل لديهم، فإذا كانت هذه المشاعر متشابهة لدى الطرفين فلا يوجد أي مشكلات، ولكن إذا أراد أحد الطرفين ممارسة الجماع والطرف الآخر لا يريد فإن ذلك يُسبب التوتر والاضطراب النفسي له.

ويُمكن للزوج والزوجة استشارة الطبيب المختص لمعرفة الأوضاع المناسبة والملائمة لممارسة الجماع في هذه الفترة دون الشعور بالألم أو الخوف والقلق.

هل وجود ألم بعد العلاقة الزوجية للحامل في الشهر التاسع يضر الجنين؟

هل الارق طبيعي في الحمل

يمكن أن تحدث بعض الآلام والتقلصات في الرحم أثناء الحمل والجماع في الأشهر الأخيرة، ويعود ذلك لعدة أسباب منها ما يأتي:

  • انقباضات براكستون هيكس (مخاض كاذب)

عادةً ما تحدث انقباضات براكستون هيكس بداية من الثلث الثاني من الحمل وحتى الشهر التاسع، وتزيد عند ممارسة الجماع، ولكنها طبيعية تمامًا ولا داعي من الخوف والقلق منها، وتختفي في غضون ساعتين ويُمكن علاجها بالاسترخاء أو أخذ حمام دافئ أو شُرب كوب ماء.

أحيانًا بسبب الحمل والجماع في الأشهر الأخيرة يُمكن أن يحدث جفاف بالمهبل؛ مما يُسبب ألمًا شديدًا، ولذا يُمكن استخدام المستحضرات الطبية المزلقة خلال هذه الفترة.

  • هرمون الأوكسيتوسين

يفرز جسم المرأة الحامل هرمون الأوكسيتوسين عند ممارسة الجماع مُسببًا انقباضات في عضلات الرحم مما يؤدي بالشعور بالألم.

  • النشاط البدني والأوضاع المختلفة 

يُمكن أن تؤدي إلى حدوث تقلصات بالرحم بعد الجماع.

  • السائل المنوي

يحتوي السائل المنوي على هرمونات تُعرف باسم البروستاجلاندين، والتي تُسبب تقلصات في عضلات الرحم مما تؤدى بالشعور بالألم بعد ممارسة الجماع.

متى يجب أن تستشيرِ الطبيب؟

أثناء الحمل والجماع في الأشهر الأخيرة ينبغي على النساء الحوامل زيارة طبيب النساء والتوليد الخاص بهم دوريًا خاصةً عند ظهور أحد الأعراض الآتية:

  • الشعور بعدم الراحة بعد ممارسة الجماع.
  • الشعور بألم حاد لا يختفي.
  • نزف المهبل: يُمكن أن يؤدي الاحتكاك الناتج أثناء الحمل والجماع في الأشهر الأخيرة في حدوث نزف بسيط ولكن عادةً لا داعي للقلق، ولكن من الأفضل استشارة الطبيب للتأكد من سلامة الحمل. 
  • نزول ماء صافي من المهبل.

فوائد المشي والجماع في الشهر التاسع

تُوصي مراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها (CDC) بممارسة التمارين الرياضية أثناء الحمل في الشهور الأخيرة لمدة 150 دقيقة في الأسبوع، ومن أفضل هذه التمارين للحامل: المشي السريع لما له من فوائد كثيرة منها ما يأتي:

  • يقلل من خطر الإصابة بسكري الحمل أو تسمم الحمل أو الولادة القيصرية.
  • يُحافظ على قوة العضلات لتقليل آلام الظهر.
  • يحافظ على حركة الأمعاء لمكافحة الإمساك.
  • يحسن وظائف القلب والأوعية الدموية والرئتين.
  • يُحسن المشي أثناء الحمل والجماع في الأشهر الأخيرة الحالة المزاجية واللياقة البدنية للأم.

من الأفضل الاسترخاء عند الشعور بالألم أثناء ممارسة رياضة المشي، وينبغي التوقف عن ممارستها والاتصال بالطبيب المختص في حالة ظهور: ضيق في التنفس، أو الصداع، أو الإحساس بانقباضات مؤلمة ومنتظمة.

تعتقد بعض الحوامل عند ممارسة الجماع أن الحيوانات المنوية ستؤثر على جنينهم أو ستؤذيه، لذا تقل الدوافع الجنسية لديهن، ولكن هذا اعتقاد خطأ لأن المشيمة والكيس الأمينوسي والسدادة المخاطية بعنق الرحم تحمي الجنين من دخول أي شيء له، ولكن هذا لا يعني أن الجماع ليس له فوائد أثناء الحمل.

فوائد الجماع في الشهر التاسع

  • يحرق الجماع السعرات الحرارية مما يؤدي إلى الحفاظ على اللياقة البدنية للزوجين.
  • أثناء الحمل والجماع في الأشهر الأخيرة ينطلق الإندورفين الذي يجعل الأم الحامل تشعر بالسعادة والاسترخاء.
  • تُسهم البروستاجلاندين الموجودة بالحيوانات المنوية في عملية بدء المخاض من خلال تليين عنق الرحم.
  • زيادة توثيق العلاقة العاطفية مع الزوج بسبب التغيرات الهرمونية والمزاجية للمرأة أثناء الحمل.
  • زيادة تدفق الدم للقلب والأوعية الدموية مما ينعكس بالإيجاب على صحة الجنين.

الحمل والجماع في الشهر الثامن

مشاكل الحمل في الشهور الأولى

يبدأ الشهر الثامن من الحمل بداية من الأسبوع 33 حتى الأسبوع 36، وفيه يبلغ طول الجنين 46 سنتيمتر ووزنه حوالي 2.27 كيلوجرام، ويؤدي نموه السريع في هذه الفترة إلى ظهور أعراض غير مريحة للأم تقلل من الرغبة الجنسية لديها وتجعل ممارسة الجماع أمر صعب، وتشمل الأعراض ما يأتي:

  • آلام الظهر ومنطقة العانة.
  • كثرة التبول.
  • زيادة تقلصات براكستون هيكس.
  • تبدأ هرمونات المشيمة في تنشيط إنتاج الحليب في الثدي، مما يجعله رقيقًا وحساسًا أثناء الحمل والجماع في الأشهر الأخيرة.
  • الإصابة بالبواسير.
  • ضيق التنفس.

الخلاصة

تحدث الكثير من التغيرات النفسية والجسدية لدى النساء أثناء الحمل والجماع في الأشهر الأخيرة، فعادةً ما تنخفض الرغبة الجنسية لديهن في الثلث الأول من الحمل ثم ترتفع مرة أخرى في الثلث الثاني، ثم تعود مرة أخرى تنخفض عند بلوغ الثلث الثالث.

وأن ممارسة الجماع أثناء الحمل آمنة ولا تؤذي الجنين أو تسبب الإجهاض، بل أيضًا يُمكن للجماع أن يُساعد على بدء المخاض وتليين عنق الرحم بفضل هرمونات البروستاجلاندين التي تفرز من الحيوانات المنوية.

لذا يُمكن للأزواج ممارسة الجماع أثناء الحمل حتى بداية المخاض ولكن بعد استشارة الطبيب المختص أولًا للتأكد من عدم وجود موانع لممارسة الجماع.

شاركنا في التعليقات أي استفسار آخر لديك عن: الحمل والجماع في الأشهر الأخيرة.

المصادر

بقلم د. سارة نصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دليل الوصول إلى الوزن المثالي باتباع النصائح والأرقام الطبية.

أحصل عليه مجانًا من الصحة أونلاين  

لقد اشتركت بنجاح في قائمتنا البريدية.

محاولات اشتراك كثيرة جدًا لعنوان البريد الإلكتروني هذا.