المشي ساعتين يوميا بدون رجيم
تمارين لعلاج الصداع

العلاج الطبيعي لمرضى الجلطة الدماغية متى يبدأ وأهم التمارين

بعد علاج جلطة المخ متى يجب أن يبدأ العلاج الطبيعي لمرضى الجلطة الدماغية ؟ وهل يساعد ذلك في الشفاء من الجلطة الدماغية سريعًأ؟

10 % من مرضى الجلطة الدماغية يتعافى تماما من تأثير الجلطة دون حدوث أي مضاعفات للجلطة، وذلك عند البدء في العلاج في أسرع وقت، وكذلك البدء المبكر للعلاج الطبيعي.

أهمية العلاج الطبيعي لمرضى الجلطة الدماغية 

يحمل العلاج الطبيعي لمريض الجلطة أهمية كبيرة إذ:

  • يقلل من مضاعفات الجلطة على المريض
  • يساعد المريض على ممارسة حياته بصورة طبيعية والحركة دون مساعدة
  • يعود المريض لعمله مما يقلل من الأعباء المادية الواقعة على الأسرة والمجتمع

متى يجب أن يبدأ العلاج الطبيعي لمرضى الجلطة الدماغية 

عندما يتم نقل مريض جلطة المخ إلى المستشفى، يكون الشغل الشاغل للأطباء هو إذابة الجلطة، ومنع تكون جلطات أخرى حتى لا يدخل المريض في المزيد من المضاعفات.

عادة ما يبدأ العلاج الطبيعي لمرضى الجلطة الدماغية في خلال 48 ساعة من حدوث الجلطة وفي بعض الأحيان خلال 24 ساعة، ويكون ذلك بعد:

  • استقرار الحالة الصحية للمريض.
  • التأكد من عدم تكون جلطات أخرى.
  • تقليل المضاعفات الناتجة عن الجلطة.

أين تبدأ تمارين العلاج الطبيعي لمرضى الجلطة الدماغية

يبدأ العلاج الطبيعي أثناء تواجد المريض في المستشفى في الغرفة التي يمكث بقى أثناء فترة التعافي.

يستمر العلاج الطبيعي طوال فترة تواجد المريض في المستشفى ويمتد حتى بعد عودته إلى المنزل لفترات تختلف حسب حالة كل مريض.

قد يحتاج المريض إلى إجراء جلسات العلاج الطبيعي في عيادة أخصائي العلاج الطبيعي، وقد يحتاج أيضا إلى أجراء بعض التمرينات في أحد صالات الألعاب الرياضية حسب حالة المريض.

كيف يعمل العلاج الطبيعي لمرضى الجلطة الدماغية

عند موت بعض خلايا المخ تحت تأثير جلطة المخ، فإنها لا تعود للعمل مره أخرى.

عند القيام بتمارين العلاج الطبيعي لمريض الجلطة الدماغية فإن المخ يقوم بإعادة تنظيم الخلايا السليمة لتقوم بعمل الخلايا التي فقدت عند حدوث الجلطة.

يحدث ذلك تحت إشراف الأطباء وأخصائي العلاج الطبيعي، عن طريق بعض التمارين التي تساعد على استعادة الحركة بصورة طبيعية في مريض الجلطة الدماغية.

طرق العلاج الطبيعي لمرضى الجلطة الدماغية 

يشترك كل مرضى الجلطات في أن الهدف الأول والأساسي لكل مريض هو استعادة الحركة بشكل طبيعي.

يبدأ العلاج الطبيعي بتقييم حالة المريض الصحية من خلال أخصائي العلاج الطبيعي المسؤول عن الحالة، وبناء عليه تبدأ التمارين خلال أول 24 ساعة بعد حدوث الجلطة.

تختلف طرق العلاج الطبيعي لمرضى الجلطة الدماغية التي يحتاج لها كل مريض، ومنها:

  • وضع المريض في السرير

يعد وضع المريض في السرير من أول اهتمامات أخصائي العلاج الطبيعي، حيث يفقد الكثير من مرضى الجلطات الدماغية القدرة على تغيير وضعهم في السرير خلال أولى أيام الجلطة.

يهتم الطبيب المعالج بتغيير وضع المريض لتقليل حدوث قرح الفراش، تورم الساقين، آلام الكتف التي قد تحدث نتيجة عدم تغيير المريض لوضع جسمه لفترات طويلة.

يحسن تغيير وضع المريض من حالته الصحية ويساعده على الحصول على أفضل نتائج وتقليل المضاعفات التي يمكن أن تحدث له أثناء فترة تواجده بالمستشفى.

  • تمارين الاتزان

قد يعاني بعض مرضى الجلطة الدماغية من مشاكل في الاتزان عند بداية الحركة بعد حدوث الجلطة بسبب الخوف من السقوط وما قد يترتب على ذلك من مضاعفات.

تلعب تمارين الاتزان دورا فعالا في سرعة استعادة المريض القدرة على الحركة كجزء من العلاج الطبيعي لمرضى الجلطة الدماغية 

  • تمرين الجلوس والوقوف

يبدأ المريض ببعض التمارين البسيطة التي تساعد على بداية الحركة من السرير كالجلوس على طرف السرير ثم محاولة الوقوف تدريجيا تحت إشراف الطبيب ثم بعض التمارين الأخرى للجلوس والوقوف

  • التحريك المبكر

يجب البدء مبكرا في الحركة من السرير خلال 48 ساعة من حدوث الجلطة.

أثبتت التجارب العملية أن حركة المريض المبكرة تقلل من فرص حدوث المضاعفات للمريض كجلطات أوردة الساق التي قد تنتقل للرئة وتسبب العديد من المضاعفات للمريض.

المشي بعد الجلطة

في بداية المشي بعد الجلطة ، قد يعاني المريض من صعوبة المشي، أو المشي بطريقة غير طبيعية مما يسبب الحرج للمريض.

العلاج الطبيعي لمرضى الجلطة الدماغية له دورا هاما في تقوية عضلات الساقين والتدريب على المشي حتى يصل إلى طريقة المشي الطبيعية قبل حدوث الجلطة.

  • تمارين جهاز المشي

بعد استعادة المريض قدرته على المشي، قد يحتاج إلى مزيد من التدريب باستخدام جهاز المشي  Treadmill والذي يساعد مريض الجلطة الدماغية على:

  • القدرة الكاملة على المشي بالكيفية الصحيحة
  • التدريب على زيادة سرعة ومدة المشي
  • مساعدة المريض على استعادة لياقته وضبط النفس أثناء المجهود
  • اعادة التأهيل بعد الجلطة الدماغية في المنزل

قد يحتاج المريض إلى استكمال التأهيل بعد الجلطة عن طريق إجراء بعض التقويات والتمارين لعضلات الساق في المنزل تحت إشراف أخصائي العلاج الطبيعي.

من هذه التمارين:

  • تمارين تقوية عضلات القدم باستخدام أوزان
  • تقويات لمفصل الركبة والقدم

تمارين اليد بعد الجلطة

85 % من مرضى الجلطة يعانون من مشكلة عدم القدرة على التحكم بشكل طبيعي باليد.

40% من المرضى يعانون من استمرار مشاكل اليد وعدم العودة لطبيعتها.

يعد استعادة مهارات اليد من أحد مهام العلاج الطبيعي لمرضى الجلطة الدماغية، حتى يستطيع المريض العودة لوظيفته خاصة الوظائف التي تحتاج إلى حركة دقيقة كأصحاب الحرف المختلفة.

تمارين اليد بعد الجلطة تساعد على استعادة قدرات استخدام اليد، ومن هذه التمارين:

  • تمارين القبض على كرة مطاطية
  • تمارين القبض على الكرة مع فرد الأصابع
  • تمارين تقوية الأصابع باستخدام بعض المقاومات الطبية
  • تمارين مفصل الرسغ

الخلاصة

العلاج الطبيعي لمرضى الجلطة الدماغية ضروري في خطة العلاج؛ إذ يساعد المريض على العودة لحالته الطبيعية كما كانت قبل الجلطة، وتقلل من حدوث المضاعفات كضعف الحركة، وقرح الفراش وجلطات الرئة.

يتضمن العلاج الطبيعي وضع المريض في السرير بالإضافة إلى بعض التمارين ومنها:

    • تمارين الجلوس والوقوف
    • تمارين الاتزان
  • تمارين المشي العادي وتمارين جهاز المشي
  • التقويات المنزلية
  • تمارين اليد بعد الجلطة

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دليل الوصول إلى الوزن المثالي باتباع النصائح والأرقام الطبية.

أحصل عليه مجانًا من الصحة أونلاين  

لقد اشتركت بنجاح في قائمتنا البريدية.

محاولات اشتراك كثيرة جدًا لعنوان البريد الإلكتروني هذا.