طرق الوقاية من تسوس الاسنان / خطورته / العلاج.

يعاني فادي البالغ من العمر 7 سنوات من ألم شديد في أسنانه، فذهب مع أمه إلى طبيب الأسنان الذي اخبرهم أن فادي لديه خراج في إحدى أسنانه؛ نتيجة الإكثار من تناول الحلويات، وإهماله في تنظيف الأسنان بعد الأكل.

فما هي خطورة تسوس الأسنان؟ وما هي خطوات الوقاية من تسوس الاسنان وما كيفية الحفاظ على الأسنان من التسوس؟

 تسوس الاسنان (dental caries)

تسوس الاسنان هو ضرر دائم يحدث في سطح الأسنان والضروس؛ مسببا لثقوب وتآكل فيها، وقد يظل التسوس على طبقة الأسنان الخارجية (المينا) فقط، أو يمتد إلى الطبقة التي تليها (العاج)، وقد يصل إلى طبقة (اللب) فيصل إلى عصب السن ويسبب ألما شديدا، وقد يظهر خراج إذا لم يتم العلاج السريع.

خطورة تسوس الأسنان

  1. إذا حدث تسوس الاسنان فإن ذلك يسبب ألم تختلف شدته حسب درجة التسوس.
  2.   كما أن التسوس يحدث خلل للأسنان؛ مما يعيقها عن أداء وظيفتها الاساسية، فيحدث الآتي:
  • مشاكل في الهضم؛ نتيجة عدم مضغ الطعام جيدا.
  • سوء التغذية ومضاعفاتها. 
  1. وإذا لم يتم التدخل سريعا وعلاج الأسنان؛ فقد تتعرض لحدوث الآتي: 
  • خراج الأسنان ومضاعفاته.
  • فقدان الأسنان.
  • تغير موقع الاسنان في الفم، بعد فقدان بعض الأسنان نتيجة التسوس. 

 برنامج الوقاية من تسوس الاسنان

هناك بعض الخطوات باتباعها يمكننا الوقاية من تسوس الاسنان، مثل:

  • الالتزام بغسيل الأسنان جيدا بعد الأكل مباشرةً، بالفرشاة المناسبة والمعجون الجيد المحتوي على الفلورايد.
  • استخدام خيط الأسنان الطبي لإزالة بقايا الطعام الموجودة بين الأسنان من أهم طرق الوقاية من تسوس الاسنان.
  • استخدام غسول فم مناسب بعد استشارة الطبيب.
  • الامتناع أو تقليل تناول الأطعمة الغنية بالسكريات والمشروبات الغازية، والعلكة والحلويات التي تلتصق بالأسنان.
  • الاهتمام بتناول الأطعمة المفيدة لصحة الجسم والأسنان، مثل: الفواكه، والخضروات الغنية بالألياف.
  • الاهتمام بتناول منتجات الألبان، والأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم.
  • العلاج الوقائي بالفلورايد عند طبيب الأسنان يساعد بشكل كبير في الوقاية من تسوس الاسنان.
  • الختام السني (Fissure sealant) وهو مادة عند طبيب الاسنان، يسد بها الشقوق والفجوات الطبيعية التي توجد علي سطح الضروس وتلتصق عليها بقايا الطعام، ويصعب تنظيفها فيؤدي إلى حدوث التسوس.
  • الاهتمام بالزيارة الدورية لطبيب الأسنان؛ للكشف المبكر عن أي تسوس قد حدث؛ لعلاجه في مراحله الأولى.

الوقاية من تسوس الأسنان عند الأطفال

الوقاية من تسوس الاسنان

يتم الاهتمام بأسنان الأطفال منذ الولادة وأثناء الرضاعة حتى من قبل ظهور الأسنان في الفم؛ لأن لبن الرضاعة غني بالسكريات التي يمكن أن تسبب التسوس المبكر للأسنان اللبنية (تسوس الرضاعة)، فيجب عدم السماح ببقائه على سطح لثة وأسنان الطفل حتى نضمن الوقاية من تسوس الاسنان ، وذلك عن طريق الآتي :

  1.   مسح لثة الطفل بقطنة مبللة بعد الرضاعة، والاستمرار بفعل ذلك بعد بداية ظهور الأسنان في الفم.
  2.   عدم ترك ببرونة اللبن في الفم أثناء النوم.
  3.   بعد عمر السنتين يمكن البدء في استخدام فرشاة الاسنان والمعجون المخصص للأطفال، بوضع كمية صغيرة جدا من المعجون على الفرشاة.
  4.   عدم السماح للطفل بالإكثار من تناول الحلويات، وتعليمه المواظبة على غسيل الأسنان بالفرشاة والمعجون بعد الاكل.
  5.   الاهتمام بأن يحصل الطفل على غذاء تتوافر فيه كل العناصر الغذائية اللازمة لصحة الفم والأسنان، مثل: منتجات الألبان المختلفة للحصول على نسبة الكالسيوم اللازمة له، و الفواكه والخضراوات.
  6.   تطبيق العلاج الوقائي بالفلورايد عند طبيب الاسنان.

العلاج بالفلورايد

 الفلورايد من أهم العناصر اللازمة للحفاظ على الوقاية من تسوس الاسنان ، وهو موجود بشكل أساسي في مياه الشرب خاصة المياه الجوفية، ولكن مع اتجاهنا الى شرب المياه المعدنية والمفلترة أدى ذلك إلى فقدان مصدر أساسي من مصادر حصول الأسنان على الفلورايد اللازم لها.

فكان تعويض الفلورايد ضروري بوسائل أخرى خاصةً للأطفال، فأصبح هناك علاج وقائي بالفلورايد عند طبيب الاسنان، ويكون بعدة أشكال منها:

  •  الفلورايد السائل:

وهو وجود الفلورايد في محلول بشكل سائل، ويضعه الطبيب علي الأسنان بواسطة فرشاة مخصصة لذلك، ويُترك لعدة دقائق حتى تمتصه الأسنان.

  •  الفلورايد جيل:

هو الفلورايد موجود على شكل جل أو معجون، يقوم الطبيب بوضعه في جهاز مخصص لحمل هذه المادة وتوضع في فم المريض ويقوم بالعض عليه لعدة دقائق.

  •  كما يمكن الحصول على الفلورايد من معجون الأسنان الغني بالفلورايد أو بغسول فم يحتوي علي الفلورايد.

ما سبب تسوس الاسنان؟ 

حينما يتناول الشخص طعاما غنيا بالسكريات أو المشروبات الغذائية، ولم يقوم بغسيل أسنانه بعدها مباشرةً بالفرشاة والمعجون، وظلت بقايا الطعام على الأسنان لمدة 12 ساعة أو أكثر مع وجود البكتريا، حينئذ تتكون طبقة على الأسنان تعرف بطبقة البلاك السني، وتقوم البكتيريا الموجودة بها بإفراز أحماض تسبب تآكل الطبقة الخارجية للأسنان، مع ظهور الثقوب بها، وإذا استمر الشخص بإهمال تنظيف الأسنان تدخل هذه الأحماض إلى الطبقات الداخلية للسن، وتسبب تدميرها.

فبالتالي عدم تنظيف الأسنان جيدا بالفرشاة والمعجون من أهم أسباب تسوس الأسنان المستمر.

وإذا استمر وجود طبقة البلاك دون علاجها، يمكن أن تتسبب في تكوين جير الأسنان، الذي يسبب التهابات اللثة وتورمها، وإذا لم يتم إزالته يمكن أن يتسبب في ذوبان العظم حول الأسنان ثم حركتها ثم فقدانها.

وتجنب حدوث هذه العملية سيكون من أهم خطوات الوقاية من تسوس الاسنان .

وهناك عوامل أخرى تساعد في حدوث تسوس الأسنان، مثل:

  • جفاف الفم وقلة إفراز اللعاب.

نتيجة وجود أي مرض يؤدي إلى قلة تدفق اللعاب في الفم، وهو له دور مهم في عدم التصاق الطعام على سطح السن؛ وبالتالي تكون البلاك فيحدث التسوس.

  • ارتجاع سائل المعدة.

يؤدي رجوع سائل المعدة إلى الفم إلي تآكل طبقة الأسنان الخارجية؛ وبالتالي حدوث التسوس لأنه سائل شديد الحموضة لا يتحمله سطح السن الخارجي.

  •  سوء التغذية ونقص المعادن المهمة.

نقص الفلورايد والكالسيوم يؤدي إلى ضعف الأسنان، وسهولة حدوث التسوس فيها.

  •  حشوات وتركيبات الأسنان السيئة.

وجود حشوة مكسورة أو لم يتم وضعها جيدا، أو وجود تركيبة غير ملائمة في الفم تزيد من احتمالات حدوث التسوس في الأسنان. 

اعراض تسوس الاسنان 

الوقاية من تسوس الاسنان

  1. ظهور ثقوب أو تآكل علي سطح الأسنان
  2. الم في الفم سواء الاسنان او اللثة .
  3. ظهور بقع بنية أو خطوط سوداء على سطح الأسنان.
  4. حساسية في الأسنان تظهر عند شرب المشروبات الساخنة أو الباردة أو الكلام.
  5. ظهور خراج بجانب الأسنان.

علاج تسوس الاسنان

الوقاية من تسوس الاسنان

يُعالج تسوس الأسنان بعدة طرق، أهمها:

  1.   استخدام حشوات الأسنان المختلفة.
  2.   تركيبات الأسنان بأنواعها الثابتة والمتحركة.
  3.   خلع الأسنان.
  4.   تطبيق الفلورايد الموضعي على الأسنان.
  5.   وصف المضادات الحيوية ومضادات الالتهابات؛ لعلاج الخراج الناتج عن التسوس.
  6.       استخدام غسول الفم لعلاج التهابات اللثة الناتجة عن التسوس.

الخلاصة  

الوقاية من تسوس الاسنان يمكن أن يحدث بخطوات بسيطة، أولها وأهمها المواظبة على غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون بعد الأكل مباشرةً، وعدم الإكثار من تناول الحلويات والأطعمة الغنية بالسكريات والعلكة.

كما يمكن الوقاية من تسوس الأسنان عند الأطفال منذ الولادة بالاهتمام بمسح اللثة والأسنان بقطنة مبللة بعد الرضاعة، وعدم السماح ببقاء ببرونة اللبن في فم الطفل أثناء النوم. وبتطبيق علاج الفلورايد الوقائي عند طبيب الاسنان نضمن صحة أفضل لأسنان أطفالنا. 

المصادر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *