الوقاية من سرطان الثدي

كيفية الوقاية من سرطان الثدي

تخافين الإصابة بسرطان الثدي؟ الوقاية من سرطان الثدي تبدأ باتباع عادات صحية مثل المحافظة على ممارسة التمارين الرياضية والغذاء الصحي ومعرفة كيفية تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي.

كيفية الوقاية من سرطان الثدي

يمكن الوقاية من سرطان الثدي بتغيير بعض العادات اليومية و الغذائية واتباع روتين صحي، كما توجد بعض الحالات التي تحتاج تدخل دوائي أو جراحي للوقاية من سرطان الثدي.

نصائح للوقاية من سرطان الثدي باتباع نمط حياة صحي

الاقلاع عن التدخين

يعد التدخين من عوامل الإصابة  بسرطان الثدي، فيجب عليكِ الاقلاع عن التدخين خاصة بعد سن اليأس حيث يزيد خطر الإصابة .

الاقلاع عن الكحول

يؤثر شرب الكحول على الصحة ويزيد من فرص الإصابة بسرطان الثدي، لذلك يحمي الاقلاع عن الكحول مهما للوقاية من سرطان الثدي.

الحفاظ على الوزن

الحفاظ على وزن مناسب يعزز من صحة الجسم ويقلل فرص الإصابة  بسرطان الثدي، احذري السمنة!

ممارسة الرياضة بانتظام

تحتاجين إلى القيام بأي نشاط بدني أو رياضي ولو بسيط، تحافظ ممارسة الرياضة بانتظام على صحة الجسم والحفاظ على وزن مناسب.

يمكنك ممارسة رياضة بسيطة مثل المشي لمدة 150 دقيقة اسبوعيا أو 75 دقيقة من النشاط البدني العنيف.

تجنب التعرض للإشعاع

تشير بعض الدراسات إلى وجود علاقة بين التعرض للإشعاع والإصابة بالسرطان، يمكن أن يكون التعرض للإشعاع أثناء:

  • العلاج الإشعاعي لسرطان الثدي
  • إجراء فحوصات طبية باستخدام الأشعة

لذلك تجنبي التعرض للإشعاع إلا في حالات الضرورة.

هل الرضاعة الطبيعية تقي من سرطان الثدي ؟

بالرغم مما تلاقين من تعب ومشاق أثناء الحمل والرضاعة، إلا أن لهما دور في حمايتك من سرطان الثدي!

يقل تعرض الثدي لهرمون الاستروجين أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية مما يحمي من الإصابة بسرطان الثدي.

تأثير حبوب منع الحمل على الثدي

توجد بعض الأدلة على دور حبوب منع الحمل في الإصابة بسرطان الثدي إذ تعتمد حبوب منع الحمل على تعديل مستوى الهرمونات في الدم مما يؤثر على الثدي، يختلف تأثير حبوب منع الحمل حسب:

  • عمر المرأة
  • وجود استعداد جيني للإصابة  بسرطان الثدي
  • وجود عوامل خطر أخرى كالتدخين والسمنة

راجعي الطبيب وحاولي استبدال حبوب منع الحمل بوسائل أخرى للوقاية من أي مخاطر لها.

هل هرمون الاستروجين يسبب سرطان الثدي ؟

تعتمد بعض النساء على العلاج الهرموني بعد بداية سن اليأس كبديل لنقص إفراز الهرمونات الأنثوية من الجسم خاصة الاستروجين، يسهم العلاج الهرموني لفترة طويلة بشكل كبير في الإصابة بسرطان الثدي.

إذا كنت تتناولين علاجا هرمونيا فاستشيري الطبيب في إمكانية استبداله بأدوية أخرى أو تقليل الجرعات مع ضرورة المتابعة الدورية لصحة الثدي وتأثير الهرمونات على الجسم.

اطعمة للوقاية من سرطان الثدي

النظام الغذائي المتوازن يجعلك تتمتع بصحة أفضل ويمكن أن يسهم كأحد العوامل المساعدة في الوقاية من سرطان الثدي وأنواع أخرى من السرطان.

ينصح أن يتضمن غذاؤك:

  • الخضراوات الورقية مثل: السبانخ؛ إذ تحتوي على مضادات الاكسدة وفيتامين أ
  • الفواكه الحمضية كالبرتقال مصدر غني بفيتامين أ و ج ومضادات الأكسدة
  • الأسماك الغنية بالأوميجا 3 مثل: السالمون، الماكريل، السردين
  • الأطعمة الغنية بالخمائر الطبيعية مثل الزبادي
  • الخضراوات مثل الثوم والبصل والكرنب والقرنبيط والبروكلي
  • الفواكه كالتفاح والخوخ
  • الأطعمة الغنية بالمعادن والألياف كالفول
  • الاعتماد على الأطعمة العضوية
  • حاولي الابتعاد عن الدهون والسعرات المرتفعة والوجبات السريعة
  • الابتعاد عن الكحول والتدخين

 الوقاية من سرطان الثدي بالاعشاب

كما يمكن الوقاية من سرطان الثدي بالغذاء والأعشاب الغنية بالمعادن والفيتامينات ومضادات الاكسدة، وتشمل:

  • الزنجبيل
  • الكركم
  • الزعتر
  • البردقوش
  • الروزماري
  • الريحان
  • الكراوية
  • القرفة
  • القرنفل
  • الكمون
  • الزعفران

تذكري أن العادات الغذائية هي نقطة في بحر العوامل المؤثرة في حدوث السرطان وليست العامل الأساسي، لذلك التزام العادات الغذائية السليمة يضمن لك الحفاظ على صحة جيدة ووزن مناسب ولكن لا يمنع نمو السرطان.

الوقاية من سرطان الثدي الوراثي

ماهي اعراض سرطان الثدي

لا تجدي الطرق الطبيعية في الوقاية في بعض الحالات التي ترتفع نسبة إصابتها بسرطان الثدي ولكن تحتاج إلى تدخل دوائي أو جراحي، وتشمل هذه الحالات:

  • وجود تاريخ وراثي للإصابة  بسرطان الثدي في العائلة
  • تعرض الثدي لعلاج إشعاعي
  • وجود تحور جيني في الجينات المتحكمة في نمو الأورام مثل:
  • BRCA1
  • BRCA2
  • الإصابة  بسرطانات سابقة مثل:
  •  السرطان القنوي الموضعي   (ductal carcinoma in situ (DCIS
  • السرطان الفصيصي الموضعي (lobular carcinoma in situ (LCIS
  • الإصابة  ب
    • تضخم الأقنية الشاذ (atypical ductal hyperplasia (ADH
    • فرط تنسج لا نمطي للثدي (atypical lobular hyperplasia (ALH

يتم تقييم نسبة خطر الإصابة بسرطان الثدي بناء على عدة عوامل ومقاييس متفق عليها، تشمل:

  • التاريخ الوراثي
  • العمر
  • تاريخ الحمل والدورة الشهرية
  • مستوى الهرمونات
  • معرفة وجود تحور جيني
  • تاريخ للإصابة بفرط التنسج أو السرطانات

بناء على نسب الخطر الناتجة يمكن للطبيب أن يحدد إذا كنت بحاجة لعلاج دوائي أو تدخل جراحي للوقاية من سرطان الثدي، ويوازن بين نسبة الخطر والآثار الجانبية المحتملة للتدخل الطبي.

أدوية للوقاية من سرطان الثدي

تنقسم أدوية الوقاية من سرطان الثدي إلى مجموعتين :

  • مثبطات الأروماتاز aromatase inhibitors
  • إيكسيميستان  exemestane
  • أناستروزول   anastrozole
  • ليتروزول letrozole

تعمل هذه المجموعة على تقليل نسبة الاستروجين في الجسم مما يقلل من نمو الخلايا السرطانية في الثدي وتستخدم بعد فترة انقطاع الطمث فقط.

لا تستعمل هذه المجموعة في:

  • حالات ضعف وهشاشة العظام إذ تضعف العظام
  • في النساء قبل سن اليأس
  • معدلات مستقبلات الاستروجين الانتقائية

  •   تاموكسيفين Tamoxifen
  •  رالوكسيفين raloxifene

تعمل هذه المجموعة على تقليل تأثير الاستروجين على خلايا الجسم المختلفة، للتاموكسيفين تأثير مشابه للاستروجين على الرحم ولكن لا يملك الرالوكسيفين هذا التأثير.

تفيد هذه المجموعة في الوقاية من سرطان الثدي خاصة الذي ينمو تحت تأثير الاستروجين (oestrogen receptor-positive breast cancer )

التاموكسيفين أكثر فعالية لكن الرالوكسيفين أقل آثار جانبية.

لا تستعمل في الحالات التالية:

  • وجود عوامل الإصابة بأمراض تجلط الدم
  • المرأة الحامل أو التي تنوي الحمل بالمستقبل أو المرضع
  • العلاج الهرموني بالاستروجين
  • العلاج بالمجموعة الاخرى (aromatase inhibitors)
  • النساء تحت سن 35
  • وجود تاريخ الإصابة  بسرطان الرحم أو فرط التنسج الرحمي
  • في فترة الخصوبة: يعد التاموكسيفين أكثر أدوية الوقاية من سرطان الثدي استعمالا بينما لا يستعمل الرالوكسيفين.

يمكن أن ينتج عن المجموعتين:

  • جفاف المهبل
  • آلام المفاصل والعضلات
  • الهبات الساخنة

استئصال الثدي الوقائي

في الحالات الاعلى احتمالا للإصابة  بسرطان الثدي يتم إجراء جراحة لازالة الثديين لتقليل فرص الإصابة  بسرطان الثدي بنسبة كبيرة جدا

الآثار الجانبية المحتملة:

  • النزيف، الإصابة بالعدوى، تليف مكان الجراحة
  • عدم القدرة على الرضاعة الطبيعية
  • سوء الحالة النفسية لبعض الحالات نتيجة لتغير مظهر الجسم

يمكن تحسين المظهر باستخدام عضلات من الجسم مع إبقاء جلد الثدي المحيط بالحلمة

  • في بعض الحالات القليلة جدا يمكن أن يحدث سرطان الثدي!

لن يستطيع الجراح ازالة نسيج الثدي تماما نتيجة لتشعب النسيج في منطقة الصدر والإبط، لذلك يمكن أن تشكل هذه الخلايا منبع لنمو سرطان الثدي.

استئصال المبيض الوقائي

في بعض الحالات يتم استئصال المبيضين بغرض الوقاية من مرض سرطان الثدي والمبيض ولكن ينتج عنها مشاكل نتيجة نقص الاستروجين، مثل:

  • جفاف المهبل
  • آلام المفاصل والعضلات
  • الهبات الساخنة

الكشف المبكر عن سرطان الثدي

على الرغم من أن الكشف المبكر عن سرطان الثدي لا يمنع حدوثه، لكن يسهم بشكل كبير في تشخيص الحالة مبكرا مما يساعد في علاج سرطان الثدي في مراحله المبكرة التي تسمح بالشفاء التام وتجنب انتشاره.

يمكنك القيام بالفحص الذاتي للثدي باستمرار، كما تحتاجين إلى إجراء الفحوصات الطبية كل فترة يحددها الطبيب في حالات:

  •  وجود تاريخ وراثي لسرطان الثدي في الأقرباء
  • انقطعت دورتك الشهرية
  • في حالة وجود طفرات جينية في الجينات المسؤولة عن نمو الأورام، مثل:
  • BRCA1
  • BRCA2

الفحص الذاتي لسرطان الثدي

يمكنك القيام بالفحص الذاتي للثدي شهريا ببساطة بالخطوات التالية:

  • الفحص بالنظر
  • قفي أمام المرآة ثم افحصي الثدي وتحت الإبطين جيدا من جميع الاتجاهات بالنظر
  • تأكدي من عدم وجود تغير في الحجم أو اللون أو وجود كتل أو إفرازات غير معتادة من الحلمة
  • الفحص اليدوي
  • استلقي على ظهرك واستخدمي الثلاث أصابع الوسطى لتحسس الثدي ومنطقة تحت الإبطين من كل الجوانب 
  • باستخدام الأصابع تحسسي الثدي جزءا جزءا، ثم ابدأي بالضغط على جميع الاجزاء مع التدرج في قوة الضغط
  • يمكنك هذا من تحسس اي كتل عميقة في نسيج الثدي

إذا وجدتِ كتل، تغير في حجم الثدي أو لونه، إفرازات غير طبيعية، أو شعرتِ بألم، يجب عليك استشارة الطبيب فورا.

فحص الثدي بالماموجرام والرنين المغناطيسي والموجات فوق الصوتية

مع تقدم العمر ووجود عوامل خطر للإصابة  بسرطان الثدي يمكن أن يطلب الطبيب إجراء عدة فحوصات بصورة سنوية للاطمئنان على صحة الثدي وعلاج أي بداية للسرطان.

يمكن تصوير الثدي باستخدام الماموجرام، الاشعة فوق الصوتية، أو الرنين المغناطيسي، اذ يظهروا أي تغيرات تحدث في النسيج الداخلي للثدي.

الخلاصة

يمكنك الوقاية من سرطان الثدي باتباع بعض الطرق مثل:

  • تجنب الكحول والتدخين
  • العادات الغذائية الصحية
  • ممارسة الرياضة والحفاظ على الوزن
  • استعمال العلاج الهرموني بحذر وتحت متابعة الطبيب

في الحالات الأكثر عرضة للاصابة يلزم القيام بالفحص الذاتي باستمرار كما أن يطلب الطبيب تصوير الثدي بالماموجرام أو الموجات فوق الصوتية او الرنين المغناطيسي بصفة دورية، تحتاج بعض الحالات إلى التدخل الدوائي أو الجراحي للوقاية من السرطان.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دليل الوصول إلى الوزن المثالي باتباع النصائح والأرقام الطبية.

أحصل عليه مجانًا من الصحة أونلاين  

لقد اشتركت بنجاح في قائمتنا البريدية.

محاولات اشتراك كثيرة جدًا لعنوان البريد الإلكتروني هذا.