جراحة البواسير للنساء

جراحة البواسير للنساء

كثيرًا ما تعاني النساء من مشكلة البواسير بسبب الحمل أو لأسباب أخرى فهل يمكن حلها بالأدوية أم بالجراحة؟ وما هو سعر عملية البواسير؟ وهل عملية البواسير مؤلمة؟ وهل يمكن الحمل بعد عملية البواسير؟

جراحة البواسير للنساء :

جراحة البواسير للنساء

يلجأ الأطباء إلى جراحة البواسير للنساء بعد عدة محاولات لعلاجها بالأدوية والمسكنات وغيرها، جراحة البواسير عند النساء لا تختلف عن جراحة البواسير عند الرجال فهي تتم بنفس الطريقة.

طرق جراحة البواسير للنساء :

يعد التدخل الجراحي هو آخر محاولة للعلاج وتخفيف الألم، وتوجد بعض الطرق المستخدمة في جراحة البواسير الداخلية للنساء؛ من أهمها:

  • ربط الشريط المطاطي:

تُستخدم هذه الطريقة مع المرضى الذين يعانون من مشكلة البواسير الداخلية بدرجة خفيفة أو متوسطة، تتم هذه الطريقة في عيادة الطبيب ولا تحتاج إلى غرفة عمليات مجهزة؛ عن طريق ربط الشريط المطاطي حول قاعدة البواسير بغرض انقطاع الدم عن هذه المنطقة وبالتالي تنكمش البواسير وتقع خلال عدة أيام.

  • التخثر أو التجلط:

تتم هذه الطريقة باستخدام الليزر أو ضوء الأشعة تحت الحمراء أو باستخدام الحرارة، وتساعد على انكماش البواسير الداخلية.

من أهم آثارها الجانبية هى عدم الشعور بالارتياح بعد إجراء العملية.

  • تدبيس البواسير:

تستخدم هذه الطريقة في علاج البواسير الداخلية فقط، طريقة تدبيس البواسير لا تسبب ألمًا مثل عملية استئصال البواسير، كما أن العودة إلى الحياة الطبيعية بعد هذه العملية تكون أسرع من غيرها.

من الآثار الجانبية لهذه الطريقة هي عودة البواسير مرة أخرى، وكذلك تدلي المستقيم، وأيضًا النزيف وانحباس البول والألم.

علاج البواسير للنساء بطرق غير جراحية:

بعض النصائح عليكِ اتباعها إذا كنتِ تعانين من مشكلة البواسير حتى لو بدرجة خفيفة؛ من أهمها:

  • الجلوس في الماء الدافئ عدة مرات يوميًا.
  • كمادات الثلج لتخفيف الألم.
  • استخدام الملينات باستشارة الطبيب.
  • زيادة تناول الألياف مثل الخضروات والفواكه.
  • زيادة شرب الماء والسوائل.

تشخيص البواسير عند النساء:

يتم التشخيص بعدة طرق؛ من أهمها:

  • الفحص البدني:

يقوم الطبيب بارتداء القفاز ووضع مادة ملينة ويدخل يده داخل فتحة الشرج ليتأكد من وجود البواسير.

  • المنظار:

يُستخدم في تشخيص البواسير الداخلية.

عملية البواسير الخارجية:

جراحة البواسير للنساء

البواسير عبارة عن تمدد أو انتفاخ الأوردة وامتلائها بألم في منطقة الشرج؛ وبالتالي خروجها خارج فتحة الشرج.

يشخص الطبيب البواسير الخارجية عن طريق النظر إلى منطقة الشرج لأنها تكون واضحة جدًا.

يلجأ الأطباء إلى إجراء عملية البواسير الخارجية عند تجلط الدم في هذه المنطقة؛ وبالتالي يحدث ألمًا شديدًا جدًا.

تتم عملية البواسير الخارجية تحت تأثير المخدر الموضعي، وغالبًا يتم إجراؤها في العيادة.

  • المعالجة بالتصليب:

يتم حقن مادة كيميائية حول الأوعية الدموية في منطقة الشرج إذ تعمل هذه المادة على انكماش الأوردة؛ وبالتالي تقضي على تمددها ويخف الألم.

  • استئصال البواسير:

تُعد الحل الأمثل والأكثر استخدامًا في جراحة البواسير للنساء، وتتم في العيادات الخارجية بالمستشفى تحت تأثير البنج الكلي.

أعراض البواسير الخارجية:

هناك بعض الأمراض التي تميز مشكلة البواسير الخارجية؛ من أهمها:

  • الألم الشديد في منطقة الشرج خصوصًا عند خروج البراز.
  • نزيف الدم.
  • الحكة.

سعر عملية البواسير:

تختلف أسعار عملية البواسير بشكل كبير حسب المكان وخبرة الطبيب وكذلك حالة المريض ونوع العملية المستخدمة وغيرها.

تتراوح أسعار عملية البواسير في مصر ما بين ٥٠٠٠ إلى ٢٠٠٠٠ جنيه مصرى.

متى اتبرز بعد عملية البواسير؟

مشكلة عدم التبرز بعد جراحة البواسير للنساء من المشاكل الأكثر شيوعًا ويعتبره الأطباء أمرًا طبيعيًا جدًا، ولكن هناك بعض النصائح التي تعالج هذه المشكلة؛ من أهمها:

  • الاهتمام بنظافة منطقة الشرج جيدًا واستخدام المطهرات.
  • استخدام الملينات يعد أمرًا مهمًا جدًا بعد عملية البواسير ولمدة حوالي أسبوعين.
  • الإكثار من شرب المياه والسوائل.
  • الإكثار من تناول الألياف مثل: الفواكه والخضروات.
  • تناول العلاج الذي ينصح به الطبيب بانتظام حتى لا تتعرض لمضاعفات أكثر.

عملية البواسير بعد الولادة:

يلجأ الأطباء إلى إجراء جراحة البواسير للنساء بعد الولادة إذا استمرت المشكلة لفترة طويلة بعد الولادة، وكذلك عندما تكون الحالة غير مستجيبة للعلاج بدون جراحة.

الولادة الطبيعية تزيد من احتمالية الإصابة بالبواسير، كما أنها تزيد من حدتها إذا كانت موجودة قبل الولادة. يقوم الطبيب بتشخيص الحالة إذا كانت بواسير داخلية أو خارجية ويتم اختيار الجراحة المناسبة لها.

هل يمكن الحمل بعد عملية البواسير:

يمكن الحمل بعد جراحة البواسير للنساء ولكن يجب الحذر الشديد من الإمساك، وكذلك يجب ممارسة الرياضة باستمرار، واستخدام الملينات؛ لأن هرمونات الحمل غالبًا ما تسبب مشكلة الإمساك.

الولادة الطبيعية بعد إجراء جراحة البواسير للنساء تشكل خطرًا كبيرًا جدًا؛ لأن كثرة الحزق تتسبب في عودة الإصابة بالبواسير؛ لذلك في الأغلب تتم الولادة قيصريًا.

عملية البواسير والحمل:

جراحة البواسير للنساء

التعرض لمشكلة البواسير من الأمور الشائعة جدًا أثناء فترة الحمل؛ ويكون هذا بسبب كبر حجم الجنين وبالتالي زيادة حجم الرحم ومن ثم الضغط الزائد على المستقيم وتمدد الأوعية الدموية وامتلائها بالدم، غالبًا تنتهي مشكلة البواسير بعد الولادة بفترة قصيرة خصوصًا إذا كانت المشكلة مرتبطة بالحمل.

غالبًا يلجأ الأطباء إلى علاج الأعراض فقط أثناء فترة الحمل؛ عن طريق زيادة شرب المياه والسوائل وزيادة كمية الألياف في الطعام، وكذلك استخدام بعض الملينات.

من الأدوية الموضعية المستخدمة في علاج البواسير أثناء فترة الحمل:

  • المسكنات مثل الباراسيتامول الذي يُعد المسكن الأكثر أمانًا في جميع مراحل الحمل.
  • مضادات الالتهاب مثل: الهيدروكورتيزون؛ وهو دواء آمن على الحمل في جميع مراحله.
  • المخدر الموضعي مثل: الليجنوكايين.

إذا كانت الحامل تعاني بشكل كبير من البواسير وغير مستجيبة للعلاج الموضعي يلجأ الأطباء نادرًا إلى إجراء عملية البواسير بالليزر، مع أخذ جميع الاحتياطات اللازمة لعدم إضرار الحمل والجنين.

هل عملية البواسير مؤلمة:

يعد الألم من المشاكل الأكثر شيوعًا بعد عملية البواسير ويستمر لمدة أسبوعين تقريبًا، يعود المريض إلى الحياة الطبيعية بعد إجراء العملية بحوالي أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، أيضًا هناك بعض المشاكل التي تحدث بعد عملية البواسير؛ من أهمها:

  • النزيف.
  • صعوبة التبول وتحدث لمدة يوم أو يومين على الأكثر بعد عملية البواسير.
  • التهاب مجرى البول ويمكن التغلب عليه باستخدام المضادات الحيوية.
  • الإمساك هو من المشاكل الأقل شيوعًا ويتم التغلب عليه عن طريق استخدام الملينات.

الخلاصة:

جراحة البواسير للنساء لا تختلف عن جراحةالبواسير فى الرجال فهي تتم بنفس الطريقة لكن تختلف من حيث أسباب اللجوء إلى العملية.

تختلف جراحة البواسير للنساء أثناء الحمل عن جراحة البواسير في غيرها من حيث الاحتياطات المتبعة، يمكن الحمل بعد عملية البواسير مع أخذ جميع الاحتياطات التي تبعدنا عن الإصابة بالإمساك.

يُعد الألم من الأمور الشائعة بعد إجراء جراحة البواسير، ويتم التغلب عليه باستخدام المسكنات باستشارة الطبيب.

لا يُفضل إطلاقًا إجراء عملية البواسير أثناء فترة الحمل حفاظًا على اكتمال الحمل وسلامة الجنين، وتُعالج الحامل عن طريق استخدام الملينات والمسكنات وضبط عادات الطعام وغيرها.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *