زيت شجرة الشاي للبواسير

زيت شجرة الشاي للبواسير .. أهم الزيوت المستخدمة في علاج البواسير

صديقتي تعاني  من ألم البواسير، كانت تستخدم المسكنات والمراهم الموضعية، ولكن الطبيب طلب منها التوقف لأن استخدام المسكنات لفترة طويلة يسبب ضرر للكلى. نصحتها بتجربة زيت شجرة الشاي للبواسير، كان لديها كثير من التساؤلات، كيف يمكن استخدام زيت شجرة الشاي؟ هل حقا يساعد الزيت في علاج البواسير؟ 

البواسير: 

زيت شجرة الشاي للبواسير

يُطلق اسم البواسير على الأوعية الدموية الموجودة في نهاية المستقيم والمنطقة المحيطة بفتحة الشرج، أي إن البواسير جزء من التركيب التشريحي لتلك المنطقة. 

تظهر أعراض البواسير نتيجة تضخم الأوعية الدموية؛ لأسباب عديدة، منها: ضعف في جدار الأوعية الدموية؛ نتيجة تقدم العمر، والحمل والولادة، والإمساك. 

على حسب مكان ظهور البواسير تنقسم إلى نوعين: بواسير داخلية، وبواسير خارجية تلك التي تظهر تحت الجلد في المنطقة المحيطة بفتحة الشرج. 

أشهر أعراض البواسير: 

  • ألم. 
  • حكة. 
  • نزيف من فتحة الشرج. 
  • تدلي البواسير خارج فتحة الشرج. 

علاج البواسير: 

توجد خيارات عديدة يمكن استخدامها للتخلص من البواسير، منها: 

زيت شجرة الشاي:  

زيت شجرة الشاي أحد الزيوت الأساسية التي تُستخدم في مجالات كثيرة، منها: المجالات الصحية. يُستخلص زيت شجرة الشاي من أوراق شجرة الشاي أو شجرة البلقاء المتعاقبة Melaleuca alternifolia. 

قد يتبادر إلى ذهنك أن تلك الشجرة هي نفسها الشجرة المستخدمة في صنع الشاي الأحمر أو الشاي الأخضر، إلا إن الشجرتين مختلفتين. تنمو شجرة البلقاء المتعاقبة في قارة أستراليا. 

استخلص القدماء زيت شجرة الشاي بعد سحق أوراق الشجرة، واستخدموه في علاج كثير من الأمراض، مثل: علاج السعال ونزلات البرد عن طريق استنشاق الزيت، أو عن طريق وضع الزيت مباشرةً على الجلد.   

فوائد زيت شجرة الشاي للبواسير:  

يحتوي زيت شجرة الشاي على عدة مركبات، أهمها: مركب Terpinen-4-ol، الذي يساعد على مقاومة الجراثيم والبكتيريا؛ عن طريق تنشيط خلايا الدم البيضاء في الجسم. 

استخدام زيت شجرة الشاي للبواسير يساعد في علاج البواسير؛ إذ إن الزيت لديه فوائد عديدة، منها: 

  • مضاد قوي للبكتيريا والجراثيم؛ فيمنع حدوث التهاب للبواسير. 
  • يعزز من التئام الجروح، بالأخص في حال وجود شرخ مع البواسير. 
  • التقليل من تورم البواسير. 
  • التقليل من الحكة والألم. 

طريقة استخدام زيت شجرة الشاي للبواسير: 

توجد عدة طرق لاستخدام زيت شجرة الشاي في علاج الأمراض، مهما كان المرض الذي تود علاجه لا تحاول شرب زيت شجرة الشاي، حتى إذا كان مخفف؛ فإن زيت شجرة الشاي سام. 

أفضل طريقة لاستخدام زيت شجرة الشاي للبواسير هو وضع الزيت على مكان البواسير، بعد تخفيفه. يمكن استخدام أي زيت ناقل لتخفيف زيت شجرة الشاي، المواد والزيوت التالية هي أشهر المواد المستخدمة في التخفيف: 

  • زيت الخروع. 
  • زيت جوز الهند. 
  • زيت الزيتون. 
  • جل الصبار. 
  • بندق الساحرة. 

في حال تخفيف زيت شجرة الشاي مع زيت جوز الهند، يمكن تطبيق الخليط مباشرةً على البواسير، بعد مزج الخليط جيدا. أما إذا استُخدم أي زيت أو مواد أخرى من المواد السابقة، يفضل مزج الخليط جيدا، وعمل كمادات من الخليط باستخدام قطعة صغيرة من القطن. 

على الرغم من استخدام زيت شجرة الشاي لفترة طويلة في علاج البواسير، وظهور نتائج أثبتت فعالية مرهم يحتوي على زيت شجرة الشاي وحمض الهيالورونيك، لم يُعتمد زيت شجرة الشاي كعلاج رسمي للبواسير

الآثار الجانبية لاستخدام زيت شجرة الشاي للبواسير: 

استخدام زيت شجرة الشاي بالطريقة السابقة يجعله آمنا على جميع الأفراد، إلا إنه قد تنتج بعض الآثار الجانبية لاستخدام الزيت، منها: 

  •  تهيج في الجلد؛ مما يزيد من الحكة. 
  •  تورم أو زيادة تورم البواسير. 
  • اختلال في مستوى الهرمونات، بالأخص في الأولاد الصغار، عند خلط زيت شجرة الشاي مع الخزامى. 
  • جفاف في الجلد. 

أفضل الزيوت لعلاج البواسير بدون جراحة:

زيت شجرة الشاي للبواسير

إضافةً إلى زيت الشاي، يمكن استخدام الزيوت التالية في علاج البواسير

  • زيت الآس العطري: 

أظهرت الأبحاث أن زيت الآس العطري يساعد في علاج الألم والنزيف الناتج عن البواسير. يُنصح بخلط الزيت على كريم طبي قبل الاستخدام. 

  • زيت كستناء الحصان الأساسي: 

أثبتت الدراسات فعالية زيت الكستناء، المستخلص من البذور، في علاج الدوالي والبواسير؛ إذ يساعد في تقليل الألم والتورم الموجود في الأوعية الدموية. إضافةً إلى قدرته على مقاومة تكون الجلطات بالدم؛ لذلك لا يُنصح باستخدامه قبل العمليات الجراحية. 

  • زيت لحاء القرفة:

يساعد زيت القرفة في تحفيز تكوين أنسجة صحية، ومقاومة الالتهاب عند استخدامه موضعيا في علاج البواسير، بالأخص البواسير الخارجية. يجب تخفيف الزيت قبل الاستخدام، عن طريق إضافة من 2 إلى 3 قطرات من الزيت إلى أونصة من أي زيت ناقل، مثل: زيت جوز الهند. 

  • زيت القرنفل الأساسي:

أفضل زيت يُستخدم في علاج الشرخ الشرجي مع البواسير؛ إذ يساعد الزيت في تحسين انقباض العضلات الشرجية، وزيادة الإمداد الدموي. 

  • زيت النعناع العطري:

أثبت زيت النعناع فعاليته في علاج متلازمة القولون العصبي؛ مما دفع العلماء إلى استخدام الزيت في علاج البواسير. يساعد الزيت في تخفيف الضغط حول فتحة الشرج، وتقليل الألم الناتج من عملية الإخراج. 

يمكن استخدام الزيوت السابقة بنفس طريقة استخدام زيت شجرة الشاي للبواسير. ويجب الانتباه قبل استخدام أي من الزيوت السابقة؛ لأن أغلب الزيوت الأساسية تحتاج إلى التخفيف قبل الاستخدام. 

نصائح لتخفيف ألم البواسير: 

بغض النظر عن طريقة العلاج التي اخترتها لعلاج البواسير، النصائح التالية تساعدك في تخفيف ألم البواسير: 

  • ممارسة التمارين الرياضية؛ فالرياضة تساعد في تحسين الهضم وتدفق الدم في الجسم. 
  • شرب كمية كبيرة من المياه، 8 أكواب على الأقل يوميا. 
  • تناول وجبات غذائية صحية، تحتوي على كمية كبيرة من الألياف. 
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة؛ إذ إنها قد تسبب عسر هضم. 
  • عدم الجلوس لفترات طويلة، بالأخص في الحمام. 
  • رفع القدمين على كرسي صغير أثناء الجلوس في الحمام. 
  • عمل كمادات ماء باردة على موضع البواسير. 
  • ارتداء ملابس قطنية فضفاضة. 

متى تذهب إلى الطبيب؟ 

زيت شجرة الشاي للبواسير

في أغلب الأحيان يمكن السيطرة على أعراض البواسير؛ عن طريق اتباع بعض النصائح الطبية، واستخدام الأدوية الطبية التي لا تحتاج وصف من الطبيب. 

إلا إنه يجب استشارة الطبيب؛ لتلقي العلاج المناسب في الحالات التالية: 

  • نزيف شديد من فتحة الشرج. 
  • تدلي البواسير خارج فتحة الشرج، وعدم القدرة على دفعها مرة أخرى إلى الداخل. 
  • ظهور مضاعفات للبواسير، مثل: الأنيميا؛ نتيجة للنزيف المستمر. 
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم. 

الخلاصة: 

البواسير هي انتفاخ الأوعية الدموية الموجودة في نهاية المستقيم وحول فتحة الشرج، وعلى حسب مكان ظهور البواسير تنقسم إلى قسمين: داخلية، وخارجية.

الألم والنزيف والحكة، هي أشهر أعراض البواسير. توجد طرق عديدة لعلاج البواسير، منها العلاج بالأدوية والجراحة. 

يُستخلص زيت شجرة الشاي من شجرة البلقاء المتعاقبة، وله فوائد عديدة، أهمها قدرة الزيت على مقاومة البكتريا، عن طريق تنشيط خلايا الدم البيضاء. قبل استخدام زيت شجرة الشاي للبواسير يجب تخفيف الزيت مع أحد الزيوت الناقلة، مثل: زيت جوز الهند.

بجانب استخدام طرق علاج البواسير المختلفة يجب اتباع بعض النصائح، منها ممارسة الرياضة، وشرب كمية كبيرة من المياه. 

شاركنا في التعليقات أي استفسار آخر لديك عن زيت شجرة الشاي للبواسير . 

المصادر: 

بقلم د. ساره محمد حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دليل الوصول إلى الوزن المثالي باتباع النصائح والأرقام الطبية.

أحصل عليه مجانًا من الصحة أونلاين  

لقد اشتركت بنجاح في قائمتنا البريدية.

محاولات اشتراك كثيرة جدًا لعنوان البريد الإلكتروني هذا.