رجيم الصيام المعكوس كم ينزل

علاج الأورام بالاعشاب الطبيعية والمكملات الغذائية | 9 أعشاب مفيدة

هل يمكن علاج الأورام بالاعشاب؟ هل كل الأعشاب آمنة للاستخدام في أثناء علاج السرطان؟ هل يُغني استخدام الأعشاب عن العلاجات الطبية للسرطان؟ 

العلاج بالأعشاب 

العلاج بالأعشاب أو الطب البديل، هو استخدام جزء من النبات، الأوراق أو الجذور أو الساق، وفي بعض الأحيان مستخلص من عصر النباتات، في علاج بعض الأمراض البسيطة، وتخفيف أو تقليل أعراض أمراض أخرى. 

في بعض الأحيان، تدخل هذه الأعشاب والنباتات في تصنيع بعض العقاقير الطبية، بنسب معينة؛ للاستفادة من المواد الكيميائية الموجودة بها. 

استخدام الأعشاب في العلاج، هو أحد العادات الموروثة التي تنتقل من جيل إلى آخر، اشتهرت بهذه العلاجات بعض البلاد أشهرها الهند والصين.  إلا إنه لوحظ في الفترة الأخيرة، انتشار استخدام الأعشاب أكثر بين الناس، ليس لعلاج الأمراض فقط بل للوقاية منها أيضًا، حتى إنه بدأ ظهور ما يعرف بـ المعالج بالأعشاب في بعض الدول. 

على الرغم من أن استخدام الأعشاب الطبيعية له فوائد كثيرة، إلا إنه من الممكن أن يسبب أضرار صحية أخرى، خاصة وأن التأثير الدقيق للمواد الكيميائية الموجودة في الأعشاب غير معروف، إضافة إلى عدم وجود جرعات محددة لها. 

لذلك يجب اتباع نصائح الطبيب، والتحدث إليه قبل البدء في علاج الأورام بالاعشاب أو تناول أي من الأعشاب الطبيعية؛ لتجنب التفاعلات الدوائية التي قد تحدث والآثار الجانبية للأعشاب. 

دور الأعشاب في علاج السرطان

استئصال الأورام بالعمليات الجراحية والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي، هي أكثر الطرق فاعلية في علاج السرطان. 

أما علاج الأورام بالاعشاب والعلاجات الطبيعية، فيستخدم في علاج أعراض السرطان أو الأعراض الناتجة من العلاج المستخدم وليس مرض السرطان في حد ذاته.

ولكن هذا لا يعني أن تلك الأعشاب قد تغني عن العلاج الحقيقي للسرطان، حتى وإن بدأ المريض في التحسن ظاهريا بعد استخدامها، كما إن توافر هذه الأعشاب في المنزل لا يعني أن مريض السرطان يمكنه تناولها؛ لذلك لا بد من أن يستشير المريض الطبيب المعالج قبل استخدام أي أعشاب أو أدوية.

علاج الأورام بالاعشاب الطبيعية

على الرغم من أن العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي يساهم في إنقاذ كثير من مرضى السرطان، إلا إنه يسبب آثار جانبية أخرى. علاج الآثار الجانبية لهذه العلاجات، هي أحد خطوات علاج السرطان، يمكن استخدام الأعشاب الطبيعية في علاج تلك الأعراض. 

علاج الأورام بالاعشاب الطبيعية والمكملات الغذائية

علاج الأورام بالاعشاب الطبيعية

  • الزنجبيل 

يساعد الزنجبيل في علاج الغثيان والقيء الناتج من استخدام العلاج الكيميائي، لكن يُفضل عدم تناوله قبل إجراء عمليات جراحية. 

  • الزنك 

يساعد في التغلب على التغيرات التي تحدث في التذوق نتيجة العلاج الكيميائي والاشعاعي. 

  • الجلوتامين 

يساعد في تقليل مشاكل الأعصاب، مثل الضعف أو التنميل أو الألم في اليدين والقدمين، وتقرحات الفم. ومازالت هناك دراسات علمية للتأكد من فاعليته والجرعات المناسبة منه. 

  • استراغالوس أو قتاد 

من أقدم الأعشاب المستخدمة في الصين ليس فقط في علاج الأورام بالاعشاب، بل إنها تستخدم في الوقاية من الأمراض؛ وذلك لدورها الكبير في رفع مناعة الجسم، وزيادة قدرة الجسم على مواجهة الأمراض.  

  • عشبة مخلب القط

 تساعد في رفع مناعة الجسم. 

  • شوك الحليب

 تساعد هذه العشبة في حماية الكبد والكلى في أثناء العلاج الكيميائي. 

  • مكملات الإنزيم المساعد Q10 

تساعد هذه المكملات في وقاية القلب في أثناء العلاج الكيميائي، إضافة إلى إنه يساعد في فقد الوزن. 

  • الجنكه بيلوبا 

تساعد الجنكة بيلوبا في زيادة تدفق الدم إلى الذراعين والساقين، إضافة إلى دورها المهم في منع تجلط الدم.

  • جل الصبار 

يساعد جل الصبار في علاج تهيج الجلد الناتج من العلاج الكيميائي والإشعاعي. 

عشبة الشيح في علاج الأورام بالاعشاب 

تزرع عشبة الشيح في آسيا، وهي أحد الأعشاب القديمة المستخدمة في الصين؛ وذلك لاحتوائها على مادة الأرتيميسينين الكيميائية.

 تشير بعض الأبحاث إلى أن العشبة قد تساعد في علاج الأورام بالأعشاب؛ إذ قد تساعد في منع نمو الخلايا السرطانية. إلا إن هذه الأبحاث قد أجريت على الحيوانات لا يوجد أي دراسات على البشر. 

لذلك، يحتاج العلماء إلى إجراء كثير من الأبحاث؛ للتعرف على الجرعة المناسبة لعلاج السرطان في البشر، وتأثير العشبة على العلاج الكيميائي للسرطان. 

كيفية استعمال عشبة الشيح لعلاج السرطان

لم يعتمد الأطباء عشبة الشيح حتى الآن كعلاج للسرطان، إلا إن الناس استخدموا العشبة في علاج كثير من الأمراض. توجد أشكال عديدة للعقاقير التي تحتوي على مادة الأرتيميسينين ، منها 

  • أقراص عن طريق الفم. 
  • الحقن.
  • الكريمات موضعية. 
  • تحاميل.

أضرار علاج الأورام بالاعشاب

قد يصعب تخيل أن تلك العشب التي يتناولها كثير من الناس، قد تؤثر على علاج السرطان، وقد تدفع الطبيب إلى تغيير مسار خطة العلاج بعد تناول المريض لتلك الأعشاب. 

تناول الأعشاب يساعد في تقليل كثير من الأعراض التي يمكن أن تحدث نتيجة لعلاج السرطان، تقليل الأعراض لا يعني حل المشكلة؛ أي أن تلك الأعشاب قد تساعد في إخفاء كثير من حقيقة المرض. 

بعض أنواع علاج السرطان، وخاصة العلاج الكيميائي، يؤثر على مناعة المرضى، مما يجعل المريض أكثر عرضة لحدوث عدوى؛ لذلك يراقب الأطباء المرضى عن كثب لعلاج أي عدوى. 

الألم وارتفاع درجة الحرارة وربما تور جزء من الجسم، هي أشهر أعراض العدوى التي تنبه الطبيب إلى بداية ظهور مشكلة، تناول بعض الأعشاب أو حتى الأدوية الطبية التي لا تحتاج وصفة من الطبيب (مثل الأدوية المسكنة أو ادوية علاج الاسهال)، تساعد في تضليل الطبيب وإخفاء تلك الأعراض. 

إضافةً إلى أن بعض الأعشاب قد تغير من مقدار الجرعة الفعالة للعلاج الكيميائي، عن طريق التأثير في امتصاص الدواء من الجهاز الهضمي. 

أعشاب تعطل علاج السرطان  

  • الكركمين. 
  • نبتة سانت جون. 
  • الناردين (حشيشة الهر). 
  • نبات الألبوم. 
  • الشاي الأخضر ومستخلصاته. 
  • عصير الصبار. 
  • الجينسنغ. 
  • عشبة الخرفيش أو شوك الحليب. 

علاج السرطان 

العلاجات الطبية هي العلاجات الوحيدة الفاعلة في علاج السرطان، تساعد في القضاء على الخلايا السرطانية وتمنع انتشارها في باقي أجزاء الجسم. 

توجد عدة خيارات لعلاج السرطان، يحدد الطبيب المناسب منها على حسب

  • الصحة العامة للمريض. 
  • نوع السرطان ومكانه. 
  • مدى انتشار السرطان. 

أنواع علاج السرطان 

على حسب العوامل السابقة، يختار الطبيب خطة العلاج المناسبة من العلاجات التالية 

  • العمليات الجراحية 

بطرق مختلفة، يزيل الطبيب الجزء المصاب بالسرطان من جسم المريض، أو يزيل العضو المصاب بالكامل إن أمكن ذلك. 

  • علاج إشعاعي 

نوع من أنواع علاج السرطان، يستخدم فيه جرعات عالية من الإشعاع لقتل الخلايا السرطانية وتقليص حجم الأورام. 

  • العلاج الكيميائي 

علاج الأورام بالاعشاب الطبيعية

يعتمد على استخدام العقاقير الطبية التي تساعد في قتل الخلايا السرطانية، إلا إنه ينتج عنه آثار جانبية كثيرة؛ لذلك يلجأ البعض إلى استخدام علاج الأورام بالاعشاب؛ للتقليل من تلك الأعراض. 

  • العلاج المناعي لعلاج السرطان، يعتمد على تقوية الجهاز المناعي للشخص لمحاربة السرطان. 
  • العلاج بالهرمونات

تساعد الهرمونات في إبطاء نمو بعض أنواع السرطانات التي تعتمد على الهرمونات، مثل سرطان الثدي وسرطان البروستاتا.

الخلاصة  

الأعشاب الطبيعة لها دور كبير في الطب، استخدمت على مر العصور في علاج الأمراض البسيطة وتخفيف أعراض أمراض أخرى. يقتصر دور الأعشاب الطبيعية والمكملات الغذائية في علاج السرطان على تخفيف الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي للسرطان. 

أشهر الأعشاب المستخدمة في علاج الأورام بالاعشاب، الزنجبيل. توجد دراسات علمية عن مدى فاعلية عشبة الشيح في علاج السرطان، إلا إنه لم يُعتمد كعلاج للسرطان حتى الآن. 

يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي أعشاب طبيعية؛ إذ توجد بعض الأعشاب التي تسبب مشاكل في أثناء العلاج الكيميائي للسرطان، مثل عشبة الجينسنغ. 

العلاجات الفعالة المستخدمة في علاج السرطان هي 

  • الجراحة. 
  • العلاج الكيميائي. 
  • العلاج الإشعاعي. 

المصادر 

بقلم د. ساره محمد حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دليل الوصول إلى الوزن المثالي باتباع النصائح والأرقام الطبية.

أحصل عليه مجانًا من الصحة أونلاين  

لقد اشتركت بنجاح في قائمتنا البريدية.

محاولات اشتراك كثيرة جدًا لعنوان البريد الإلكتروني هذا.