علاج السمنة الناتجة عن تكيس المبايض 5 معلومات عن تكيس المبايض؟

Treatment of obesity caused by polycystic ovaries

تعاني بعض النساء الأعراض الجانبية لمتلازمة تكيس المبايض (Polycystic ovary syndrome)‏، مثل السمنة أو زيادة الوزن، فما علاج السمنة الناتجة عن تكيس المبايض؟

وقبل ذلك، ما تكيس المبايض، وما أعراضها، وكيف يمكن تشخيصها؟ نجيب هنا عن كل ما يشغلك.

ما متلازمة تكيس المبايض؟ (Polycystic ovary syndrome)‏

السمنة_المفرطة
أفضل طرق علاج السمنة

هي اضطراب هرموني يسبب تضخم المبايض، وأحيانًا تتكون أكياس صغيرة على المبيضين.

إذ تعد تكيس المبايض مشكلةً في الهرمونات، لدى النساء اللاتي يكن في سن الإنجاب من عمر 15 إلى 44 عامًا.

قد تعاني عديد من النساء المتلازمة دون أن يعرفن، إذ يمر ما بين 2.2 إلى 26.7 في المائة من النساء في سن الإنجاب متلازمة تكيس المبايض (Polycystic ovary syndrome)‏.

تؤثر تكيس المبايض في المبيضين والأعضاء التناسلية التي تنتج هرموني الاستروجين والبروجسترون، اللذان ينظمان الدورة الشهرية.

كذلك ينتج المبيض كمية صغيرة من هرمونات الذكورة، مثل: الأندروجين، لكن تفرز النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض كميات أكبر من المعتاد من هرمونات الذكورة.

بسبب هذه الاضطرابات الهرمونية، تواجه النساء المصابات بالمتلازمة عدم انتظام الدورة الشهرية، وضعف التبويض.

أعراض متلازمة تكيس المبايض (Polycystic ovary syndrome)‏

تبدأ أعراض تكيس المبايض غالبًا في فترة الحيض الأول عند البلوغ، وأحيانًا تصاب بها النساء فيما بعد لسبب ما، مثل: زيادة الوزن.

ومن أكثر أعراض المتلازمة شيوعًا الآتي:

  • فترات حيض غير منتظمة

غالبًا تعاني النساء عدم انتظام الدورة الشهرية الدورة الشهرية بسبب قلة الإباضة.

إذ تمر أغلبهن بأقل من ثماني دورات في السنة، أو أحيانًا قد لا تحدث الدورة الشهرية لدى من يعانين تكيس المبايض عمومًا.

  • دورة شهرية كثيفة أو نزيف

إذ تتراكم بطانة الرحم فترة من الوقت، لذا قد تكون الدورات الشهرية اللاتي يمررن بها كثيفة جدًا، وتتميز بالنزيف الشديد.

  • نمو الشعر الزائد

يزيد نمو الشعر لدى 70% تقريبًا من النساء على الوجه والجسم، مثل:

الظهر والبطن.

  • حبوب الشباب

حبوب_الوجه
اعراض السمنة المفرطة

بسبب زيادة هرمون الذكورة تظهر الحبوب في مناطق عدة لدى المرأة، مثل: مناطق الوجه والصدر، وأعلى الظهر.

  • زيادة الوزن

يعاني 80% من النساء ممن لديهم المتلازمة زيادة الوزن أو السمنة، لذا غالبًا لا تجتمع النحافة وتكيس المبايض.

بالإضافة إلى أنه يجب علاج السمنة الناتجة عن تكيس المبايض لتحسين الأعراض، وإدارتها.

  • تساقط الشعر

أو ما يعرف بالصلع من النمط الذكوري، إذ يخف الشعر، ويزيد تساقطه.

  • سواد الجلد

كذلك تتميز النساء اللاتي أصبن بتكيس المبايض، بوجود اسوداد وبقع الجلد الداكنة في ثنايا الجلد في بعض المناطق، مثل: الرقبة والفخذ، وتحت الثديين.

 

تشخيص متلازمة تكيس المبايض

غالبًا تُشخَّص النساء بمتلازمة تكيس المبايض إذا كان لديهن اثنان من الأعراض الآتية:

  • ارتفاع مستويات هرمون الأندروجين.
  • دورات الحيض غير منتظمة.
  • أكياس في المبيض، ظهرت بالأشعة.

بالإضافة إلى بعض الأسئلة التي سيطلب منك الطبيب الإجابة عنها لتساعده على التشخيص، مثل:

هل تعانين حب الشباب، أو هل تعانين زيادة نمو الشعر الزائد، أو زيادة الوزن؟

كذلك توجد بعض الاختبارات الأخرى التي تساعد الطبيب على التشخيص، مثل:

فحص الحوض

يفحص الطبيب الأعضاء التناسلية والمبيضين؛ بحثًا عن أي زيادات أو تكتلات أو أي نمو لأشياء غير طبيعية أخرى.

تحليل الدم

للتحقق من مستويات هرمون الذكورة، واستبعاد أي مشكلة أخرى محتملة قد تسبب الأعراض.

الموجات فوق الصوتية (التراسوند)

تستخدم الموجات فوق الصوتية للكشف عن شكل المبيضين لدى المرأة، ومدى سمك بطانة الرحم، وأي مشكلة أخرى في المبيضين أو الرحم.

بعد ذلك إذا شخَص الطبيب إصابتك بتكيس المبايض، فقد يطلب منك بعض الإجراءات الإضافية للكشف عن أي مضاعفات لديك، مثل:

  • الفحص الدوري لضغط الدم، ومستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية؛ ذلك لتقييم مخاطر إصابتكِ بأمراض القلب والسكري، ولذا لابد من علاج السمنة الناتجة عن تكيس المبايض.
  • الكشف عن حدوث الاكتئاب أو القلق.

والآن هل يمكن حدوث مضاعفات خطيرة لتكيس المبايض؟

المضاعفات

تتضمن مضاعفات متلازمة تكيس المبايض الآتي:

  • العقم.
  • سكري الحمل.
  • ارتفاع ضغط الدم في أثناء الحمل.
  • الإجهاض، أو الولادة المبكرة.
  • التهاب الكبد الدهني غير الكحولي.
  • انقطاع التنفس في أثناء الحمل.
  • الاكتئاب والقلق.
  • سرطان بطانة الرحم.
  • متلازمة التمثيل الغذائي، وتتمثل في مجموعة من الحالات المرضية، التي تتضمن:
  • زيادة محيط الخصر عن الطبيعي.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع مستوى سكر الدم.
  • زيادة مستوى الدهون الثلاثية، والكوليسترول الضار بالدم LDL.
  • انخفاض مستوى الكوليسترول الجيد HDL.

علاج تكيس المبايض

يرتكز العلاج للمتلازمة على إدارة الأعراض، وحل المشكلات التي تعانيها المرأة، مثل: العقم أو زيادة نمو الشعر الزائد، أو حب الشباب أو السِمنة.

تغييرات في نمط الحياة

اكل_صحي
أكل صحي لعلاج السمنة

غالبًا يوصي الطبيب بفقدان الوزن عن طريق اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية مع ممارسة الأنشطة الرياضية المعتدلة، ويعد هذا من أهم الخطوات لعلاج السمنة الناتجة عن تكيس المبايض.

الأدوية

أدوية تنظيم الدورة الشهرية

  1. حبوب منع الحمل المركبة
  2. العلاج بالبروجسترون

أدوية للمساعدة على التبويض

  1. الكلوميفين (Clomifene)
  2. الليتروزول (Femara)
  3. الميتفورمين (Metformin)
  • أولًا، لتنظيم الدورة الشهرية، يُوصي الطبيب بالآتي:

حبوب منع الحمل المركبة

تقلل الحبوب التي تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجسترون إنتاج هرمونات الأندروجين، وتنظم مستوى الإستروجين، إذ يساعد ضبط مستوى الهرمونات، وعليه إدارة أعراض التكيس.

العلاج بالبروجسترون (Progestin)

يساعد تناول البروجستين (Progestin)  مدة تتراوح بين 10 إلى 14 يومًا كل شهر، أو شهرين على تنظيم الدورة الشهرية.

  • للمساعدة على التبويض، قد يصف الطبيب ما يأتي:

الكلوميفين (Clomifene)

يُؤخذ الكلوميفين (Clomifene) المضاد للاستروجين في المرحلة الأولى من الدورة الشهرية.

الليتروزول (Femara)

قد يكون ليتروزول (Femara) الخاص بسرطان الثدي فعالاً لتحفيز المِبيَضين.

الميتفورمين (Metformin)

إذ إنه يحسِّن مقاومة الأنسولين، ويقلل مستوياته لدى المريضات بداء السكري من النوع الثاني.

لتقليل احتمالية نمو الشعر الزائد، قد يصف الطبيب بعض أنواع الأقراص المختلفة، بالإضافة إلى بعض الكريمات.

والآن بعد أن تعرفنا إلى المتلازمة بكل ما يخصها وكل ما قد تحتاجينه لمعرفتها، وبعد أن ذكرنا أن المتلازمة قد تسبب السمنة؟

لعلك تتساءل عن الآتي:

لماذا تسبب متلازمة تكيس المبايض زيادة الوزن؟

تزيد المتلازمة الوزن لأنه عند حدوثها يقل استخدام الجسم لهرمون الأنسولين، الذي يساعد على تحويل السكريات والنشويات من الطعام إلى طاقة.

  • يمكن أن تسبب هذه الحالة -التي تسمى مقاومة الأنسولين- تراكم الأنسولين والجلوكوز- في مجرى الدم.
  • كذلك تؤدي زيادة مستويات الأنسولين المرتفعة إلى زيادة إنتاج هرمونات الذكورة التي تسمى الأندروجينات.
  • تؤدي مستويات الأندروجين المرتفعة إلى ظهور بعض أعراض، مثل: نمو شعر الجسم الزائد، وظهور حب الشباب، وعدم انتظام الدورة الشهرية وزيادة الوزن.
  • تحدث زيادة الوزن بسبب هرمونات الذكورة، لذا عادةً ما تكون في البطن، إذ إنه يعد المكان الذي يزيد فيه الوزن لدى الرجال.
  • لذلك، بدلًا من تأخذ المرأة شكل كمثرى، فإن النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض لديهن شكل تفاحة أكثر، والآن:

ما علاج السمنة الناتجة عن تكيس المبايض؟

عادةً، يبدأ علاج متلازمة تكيس المبايض ببعض التغييرات في نمط الحياة، خاصةً:

فقدان الوزن مع نظام غذائي صحي ووجبات صحية، بالإضافة إلى التمارين الرياضية.

كذلك يمكن إضافة بعض الأدوية لإنقاص الوزن، مثل: أورليستات.

هل تخفيف الوزن يزيل التكيس؟

يمكن أن يساعد فقدان 5 إلى 10% فقط من وزن الجسم على تنظيم الدورة الشهرية، كذلك تحسين باقي أعراض متلازمة تكيس المبايض.

إلى جانب ذلك يمكن أن يؤدي فقدان الوزن أيضًا إلى ما يأتي:

  • تحسين مستويات الكوليسترول بالدم.
  • انخفاض مستوى الأنسولين.
  • تقليل مخاطر أمراض القلب، وداء السكري.

تكيس المبايض والرجيم

جدير بالذكر أن أي نظام غذائي يساعد على إنقاص الوزن يمكن أن يساعد على علاج المتلازمة، وبذلك قد توجد علاقة عكسية بين تكيس المبايض والرجيم.

مع ذلك ، قد يكون لبعض الأنظمة الغذائية مميزات عن غيرها.

  • إذ وجدت الدراسات أن الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات فعالة في إنقاص الوزن، وخفض مستويات الأنسولين، بذلك يساعد على علاج السمنة الناتجة عن تكيس المبايض.
  • كذلك تساعد الأنظمة الغذائية ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض (GI المنخفض) على تنظيم الدورة الشهرية بصورةٍ أفضل من أي نظام غذائي منتظم لفقدان الوزن.
  • بالإضافة إلى ذلك ممارسة التمارين الرياضية، قد تساعد المصابات بمتلازمة تكيس المبايض على إنقاص الوزن، وعليه تحسين الإباضة ومستويات الأنسولين.
  • ذلك مثلما أشارت بعض الدراسات إلى أن 30 دقيقة من التمارين متوسطة الشدة مدة 3 أيام على الأقل أسبوعيًّا.
  • وعليه نستفيد من ذلك أن علاج السمنة الناتجة عن تكيس المبايض قد يكون باتباع بعض الإجراءات، من أهمها اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات لإنقاص الوزن، مع ممارسة التمارين الرياضية.
  • بعدما علمنا العلاقة بين تكيس المبايض والأنظمة الغذائية، لا بد أنك تتساءل عن الآتي:

ما الأطعمة الممنوعة لمرضى تكيس المبايض؟

طعام_ممنوع
علاج السمنة

بصورةٍ عامة، يمكننا القول أن الأطعمة المعروفة على نطاق واسع أنها غير صحية يجب تجنبها، على سبيل المثال:

  1. الكربوهيدرات المكررة، مثل: المعجنات والخبز الأبيض.
  2. الأطعمة المقلية، الوجبات السريعة.
  3. المشروبات السكرية، مثل: المشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة.
  4. اللحوم المصنعة، مثل: النقانق  واللانشون.
  5. الدهون الصلبة: بما في ذلك المارجرين والسمن.
  6. الأطعمة المسببة للالتهابات، مثل: تناول اللحوم الحمراء بكثرة، شرائح اللحم والهامبورجر.

بينما تتضمن الأطعمة التي يحب تناولها المصابات بتكيس المبايض، الآتي:

  1. الأطعمة غير المصنعة.
  2. الأطعمة الغنية بالألياف.
  3. الأسماك الدهنية، مثل: السلمون والتونة والسردين والماكريل.
  4. الخضروات الداكنة، مثل: اللفت والسبانخ وغيرها من الخضروات الورقية الداكنة.
  5. الفواكه ذات اللون الأحمر الداكن ، مثل العنب الأحمر والتوت والعليق والكرز
  6. البقوليات، مثل: الفاصوليا المجففة والعدس.
  7. الدهون الصحية، مثل: زيت الزيتون، وزيت جوز الهند.
  8. المكسرات، على سبيل المثال: الجوز واللوز والفستق
  9. الشوكولاته الداكنة.
  10. البهارات مثل الكركم والقرفة.

هل يمكن علاج تكيس المبايض بالفيتامينات؟

من أهم الفيتامينات التي تحسن أعراض تكيس المبايض، فيتامين د.

إذ يمكن أن يؤدي نقص فيتامين د إلى تفاقم الأعراض متلازمة تكيس المبايض، ويرتبط ببعض الأمراض الخطيرة، مثل: مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

  • لذلك لا تتعجب إذا علمت أن فيتامين د يلعب دورًا في متلازمة تكيس المبايض.
  • يعاني حوالي 67٪ إلى 85٪ من النساء المصابات بتكيس المبايض نقص فيتامين د، مما يعني أنه ليس لديهن الكمية الموصى بها من فيتامين د في أجسادهن.
  • ويؤدي تناول فيتامين د إلى المساعدة على حل كثير من المشكلات المرتبطة بتكيس المبايض، مثل: عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • لا توجد جرعة معتمدة من فيتامين د خاصة بمتلازمة تكيس المبايض.
  • لكن يُنصح النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 19 إلى 50 عامًا بتناول 600 وحدة دولية يوميًا، لكن قد لا يكون هذا كافيًا لعديد من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.

هل ينزل الوزن بعد علاج التكيس؟

بدايةً، للأسف لا يمكن علاج تكيس المبايض نهائيًا

  • لكن يمكن التحكم في الأعراض، ببعض الأدوية، كذلك بتغيير نمط الحياة، وإنقاص الوزن.
  • لذا فإنقاص الوزن يعد وسيلة للتحكم في أعراض التكيس، وعليه منع مضاعفاته.

اقرأ أيضًا

الخلاصة

  • ذكرنا في هذا المقال بعض المعلومات التي قد تشغلك عن متلازمة تكيس المبايض، وأنها تسبب كثير من الأعراض، مثل: زيادة الوزن.
  • وذكرنا أن من أهم علاج السمنة الناتجة عن تكيس المبايض استخدام الأنظمة الغذائية خاصةً، الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات، بالإضافة إلى استخدام بعض الأدوية.
  • كذلك من الممكن أن يقلل فقدان الوزن من أعراض المتلازمة، ويحسن نوعية حياته من خلال اتباع نظام غذائي صحي، وزيادة نشاطه البدني.
  • إذ يمكن أن يساعد تحقيق الوزن الصحي والحفاظ عليه، وتناول الدهون الصحية والبروتينات الخالية من الدهون، والكميات المعتدلة من الكربوهيدرات على إدارة متلازمة تكيس المبايض.

المصادر

الأسئلة الشائعة

ما متلازمة تكيس المبايض؟

هي اضطراب هرموني يسبب تضخم المبايض، وأحيانًا تتكون أكياس صغيرة على المبيضين. إذ تعد تكيس المبايض مشكلةً في الهرمونات، لدى النساء اللاتي يكن في سن الإنجاب من عمر 15 إلى 44 عامًا.

ما علاج السمنة الناتجة عن تكيس المبايض؟

فقدان الوزن مع نظام غذائي صحي ووجبات صحية، بالإضافة إلى التمارين الرياضية. كذلك يمكن إضافة بعض الأدوية لإنقاص الوزن، مثل: أورليستات.

هل تخفيف الوزن يزيل التكيس؟

يمكن أن يساعد فقدان 5 إلى 10% فقط من وزن الجسم على تنظيم الدورة الشهرية، كذلك تحسين باقي أعراض متلازمة تكيس المبايض.

ما الأطعمة الممنوعة لمرضى تكيس المبايض؟

يمكننا القول أن الأطعمة المعروفة على نطاق واسع أنها غير صحية يجب تجنبها، على سبيل المثال: الكربوهيدرات المكررة، مثل: المعجنات والخبز الأبيض. الأطعمة المقلية، الوجبات السريعة. المشروبات السكرية، مثل: المشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة. اللحوم المصنعة، مثل: النقانق واللانشون. الدهون الصلبة: بما في ذلك المارجرين والسمن. الأطعمة المسببة للالتهابات، مثل: تناول اللحوم الحمراء بكثرة، شرائح اللحم والهامبورجر.

ما الأطعمة التي يحب تناولها المصابات بتكيس المبايض؟

الأطعمة غير المصنعة. الأطعمة الغنية بالألياف. الأسماك الدهنية، مثل: السلمون والتونة والسردين والماكريل. الخضروات الداكنة، مثل: اللفت والسبانخ وغيرها من الخضروات الورقية الداكنة. الفواكه ذات اللون الأحمر الداكن ، مثل العنب الأحمر والتوت والعليق والكرز البقوليات، مثل: الفاصوليا المجففة والعدس. الدهون الصحية، مثل: زيت الزيتون، وزيت جوز الهند. المكسرات، على سبيل المثال: الجوز واللوز والفستق الشوكولاته الداكنة. البهارات مثل الكركم والقرفة.

هل يمكن علاج تكيس المبايض بالفيتامينات؟

من أهم الفيتامينات التي تحسن أعراض تكيس المبايض، فيتامين د.

هل ينزل الوزن بعد علاج التكيس؟

بدايةً، للأسف لا يمكن علاج تكيس المبايض نهائيًا، لكن يمكن التحكم في الأعراض، ببعض الأدوية، كذلك بتغيير نمط الحياة، وإنقاص الوزن. لذا فإنقاص الوزن يعد وسيلة للتحكم في أعراض التكيس، وعليه منع مضاعفاته.

asmaa ali

صيدلانية، أدري أن العلم كنز والكتابة عنه وتوصيله للناس شرف، أكتب لعل قلمي يمنح السائل إجابةً عن سؤال طال البحث عنه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى