متى يموت مريض الجلطة الدماغية

كيفية علاج الشلل الرباعي بالتفصيل

علاج الشلل الرباعي يُعد حلم كل مريض، إذ إن حياة هؤلاء المرضى صعبة للغاية، فهم يحتاجون مساعدة للقيام بأغلب النشاطات اليومية، كالنهوض من السرير، الأكل وغيرها، مما يشعرهم بالكثير من الضيق، وعدم الرغبة في عيش حياة كهذه.

يصاب بالشلل الرباعي حوالي 230 ألف شخص كل عام في الولايات المتحدة الأمريكية فقط، نحو 80% منهم رجال، ونصفهم تقريبا بين عمر 18 إلى 25 سنة، وغالبا ما يكون بسبب حوادث السير، ثم السقوط من المرتفعات.

علاج الشلل الرباعي

الشلل الرباعي بالانجليزي Quadriplegia أو Tetraplegia، هو عدم القدرة على تحريك الأطراف الأربعة نتيجة إصابة في المخ أو الحبل الشوكي في الفقرات العنقية.

وللأسف تلف الأعصاب لا يمكن إصلاحه، إنما يعتمد العلاج على علاج السبب، وتخفيف المضاعفات، ويمكن أن يسهم العلاج الطبيعي في التحكم في الأطراف نسبيا.

علاج الشلل الرباعي بالقران

يحسن القرآن الحالة النفسية لمريض الشلل الرباعي، لكن إضافة إلى ذلك لابد من الأخذ بالأسباب واتباع الطرق الطبية لعلاج الشلل الرباعي، وهي:

  • علاج السبب.
  • العلاج الطبيعي.
  • تخفيف المضاعفات.
  • العلاج النفسي.

إضافة إلى بعض الأدوات التي تحقق الاستقلالية المريض، وعدم احتياجه للمساعدة، مثل الكرسي المتحرك.

علاج أسباب الشلل الرباعي

قد يعتمد علاج الشلل الرباعي على السبب في بعض الأحيان، إذ يمكن أن يسبب الشلل مرض مناعي، فيكون العلاج أدوية مثبطة للمناعة، أو ينتج عن انضغاط الحبل الشوكي، فتجرى للمريض جراحة فك ضغط.

العلاج الطبيعي للشلل الرباعي

علاج الشلل الرباعي

لاستعادة حركة الأطراف العلوية بعد إصابة الحبل الشوكي دور مهم لاستقلال المريض، لذا يهدف العلاج الطبيعي لتحسين وظائف اليدين من خلال بعض التمرينات التي تعطي نتائج مرضية في الكثير من الحالات، وإن كانت حركة اليدين ضعيفة يمكن استخدام التحفيز الكهربي لتحسينها.

تخفيف مضاعفات الشلل الرباعي

قد يتعرض مريض الشلل الرباعي للكثير من المضاعفات الخطيرة طويلة المدى، ومنها:

مضاعفات الجهاز التنفسي

تعد مضاعفات الجهاز التنفسي أكثر أسباب الاعتلال والوفاة لمريض الشلل الرباعي، لذا من المهم منع حدوثها أثناء علاج الشلل الرباعي ، وتشمل تلك المضاعفات الآتي:

إضافة إلى مشكلات في التنفس أثناء النوم، مثل انقطاع النفس الانسدادي النومي، وتحدث هذه المضاعفات بسبب عدم كفاءة عضلات الرئة والسعال التلقائي.

ويمكن علاج هذه المضاعفات عن طريق:

  • تغيير وضع المريض.
  • تعليم المريض بعض تقنيات التنفس التلقائي.
  • تدريب عضلات التنفس.
  • التطعيم ضد الأنفلونزا والبكتيريا المسببة للالتهاب الرئوي.

إضافة إلى علاج بعض عوامل الخطر مثل السمنة وتجنب التدخين.

مضاعفات الجهاز الدوري

من ضمن تلك المضاعفات:

  • انخفاض الضغط الانتصابي

هو انخفاض ضغط الدم عند تغيير وضع الجسم من النوم للاعتدال، ويمكن تجنب هذه المشكلة أثناء علاج الشلل الرباعي عن طريق:

  • استخدام جوارب ضاغطة.
  • ملفات حول البطن.
  • شرب السوائل الكفاية.
  • تغيير وضع المصاب للاعتدال تدريجي.

إضافة إلى بعض الأدوية مثل أقراص الملح وميدودرين midodrine.

  • خلل المنعكسات المستقل

وهو رد فعل الجهاز العصبي المبالغ فيه لمؤثرات الجسم الخارجية، وينتج عنه:

المحفز الرئيسي لهذه الحالة في حوالي 85% من المرضى هو تمدد جدار المثانة نتيجة لاحتباس البول، أو تمدد جدار القولون.

العلاج الأمثل لهذه الحالة هو تجنب تلك المحفزات من خلال توعية أهل المريض، وفي حال حدوث خلل المنعكسات المستقل يوضع المريض في وضع الاعتدال للاستفادة من نقص الضغط الانتصابي، ويرخي الأهل الملابس الضيقة، يتحسن أغلب المرضى بهذه الطرق، ويمكن أيضا استخدام أدوية خفض الضغط.

تقبض العضلات

علاج تيبس العضلات أو تقبضها هو أحد أهداف علاج الشلل الرباعي ، إذ يعد تيبس العضلات من المضاعفات الشهيرة لإصابات الحبل الشوكي التي تصيب حوالي 70% من المصابين، ويترتب عليها عدة مضاعفات منها الألم، وإضعاف وظيفة العضلة.

ويتمثل علاج تقبض العضلات في الآتي:

  • تجنب المحفزات التشنج مثل احتباس البول، والحرارة أو البرودة الشديدة.
  • بعض الأدوية المضادة للتشنج مثل باكلوفين baclofen.
  • التدخل الجراحي.

الألم المزمن

يعاني الكثير من مرضى الشلل الرباعي الألم المزمن بعد الإصابة، نتيجة مشاكل في العضلات والأعصاب، وكلاهما لا يستجيب للعلاج، ولأن البحث لا يزال قائم لمعرفة سبب الألم، يعالج الأطباء المرضى بشكل تجريبي لمعرفة أي أنواع العلاج التي تناسبهم، ويتمثل العلاج ثلاث أدوية هم:

علاج الشلل الرباعي

خاصة مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات tricyclic antidepressant مثل أميتربتيلين Amitriptyline، وجدت الدراسات أن له دور في علاج الشلل الرباعي المصحوب بالألم، خاص الألم الناجم عن الأعصاب.

إضافة إلى:

  • نورتريبتيلين nortriptyline.
  • إيميبرامين imipramine.
  • ديسيبرامين desipramine.

الذين يعدون الخط الأول في علاج آلام الأعصاب المصاحبة للشلل.

  • مضادات الاختلاج

هي أدوية تمنع تشنج العضلات، أثبتت الدراسات فاعليتها خاصة في ألم الأعصاب، ومن أمثلتها غابابنتين gabapentin وبريجابالين Pregabalin.

  • المسكنات

للمسكنات دور فعال في علاج الألم الناتج عن مشاكل العضلات أكثر من الأعصاب، ومن أمثلتها:

  • المسكنات الأفيونية.
  • اللاستيرويدية.
  • البارسيتامول.

ولكن هناك جدل حول استخدام المسكنات الأفيونية عند مرضى الشلل الرباعي؛ إذ أنهم حساسون ضد أعراضه الجانبية مثل الإمساك.

اضطراب في النطق

قد ينتج عن إصابة الحبل الشوكي اضطراب في النطق، لذا تعد استعادة النطق تعد أحد أهداف إعادة التأهيل المهمة في علاج الشلل الرباعي ، والتي تعتمد على جلسات التخاطب وعلاج البلع.

الشلل الرباعي والزواج

بعد الشلل الرباعي يفكر الكثير من الرجال في الشلل الرباعي والانتصاب، إذ يعاني نحو 95% من الرجال من مشاكل في الانتصاب بعد إصابة الحبل الشوكي، لكن لا داعي للقلق فحوالي 80% منهم يتعافون بعد عامين تقريبا.

يعتمد العلاج على تعليم المريض بعض التقنيات التعويضية في بداية علاج الشلل الرباعي لاستعادة أكبر قدر ممكن من وظائف الأطراف، والانتصاب أحد هذه الوظائف التي تتحسن كثيرا بهذه التقنيات.

قرح الفراش

علاج الشلل الرباعي

تنتج قرح الفراش عن الضغط المستمر على أجزاء من الجسم، نتيجة عدم حركة المصاب، وتتسب في مضاعفات خطيرة كالالتهاب والعدوى.

ولتجنب هذه القرح يجب تحريك المصاب من حين لآخر، وتفقد جلده باستمرار، وتعقيمه لمنع أي مضاعفات.

العلاج النفسي لمريض الشلل الرباعي

إعادة التأهيل النفسي للمصاب بعد الحادث تشمل تقييم نقاط ضعفه وقوته على المستوى الإدراكي، والحالة المزاجية، وطريقة التصرف، ومن ثم تحديد كيف تؤثر نقاط القوة والضعف هذه على قدرة المصاب على الاستفادة من إعادة التأهيل، والعمل على هذه المحاور، من خلال دعم المريض، وتعليمه كيف يتكيف مع الوضع الجديد.

لا تختلف خطوط علاج مصابي الشلل الرباعي من دول لأخرى، فمثلا لا يختلف علاج الشلل الرباعي في ألمانيا عن الهند عن غيرهم، لكن هناك بعض خطوط العلاج الجديدة التي لا تزال تحت الاختبار في بعض الدول دون غيرها مثل العلاج بالخلايا الجذعية.

علاج الشلل الرباعي في الهند

وتشمل خطوات العلاج في الهند:

  •  علاج جراحي لمحاولة تصحيح التلف قدر الإمكان.
  • الأدوية لتقليل التهاب وتورم المنطقة المصابة، وعلاج الألم المزمن.
  • إبقاء المصاب تحت الملاحظة لمنع حدوث إلى مضاعفات.
  • العلاج النفسي.
  • العلاج الطبيعي لاستعادة أكبر قدر ممكن من وظائف العضلات.

الخلاصة

لا يوجد علاج لتلف الأعصاب، لذا يتضمن علاج الشلل الرباعي الوصول لأقصى استفادة ممكنة من العضلات، ومنع المضاعفات وتحقيق استقلال المريض قدر المستطاع، وتشمل خطوط العلاج:

  • علاج سبب الشلل كالأمراض المناعية أحيانا.
  • العلاج الطبيعي لمحاولة إعادة التحكم في عضلات الطرفين العلويين.
  • تخفيف المضاعفات.
  • العلاج النفسي.

المصادر

بقلم د. أمنية محفوظ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دليل الوصول إلى الوزن المثالي باتباع النصائح والأرقام الطبية.

أحصل عليه مجانًا من الصحة أونلاين  

لقد اشتركت بنجاح في قائمتنا البريدية.

محاولات اشتراك كثيرة جدًا لعنوان البريد الإلكتروني هذا.