ما هو الانتصاب الضعيف

علاج الفصام بالاعشاب .. هل يوجد علاج بالاعشاب لمرض الفصام

أعاني من هلاوس سمعية وبصرية، فذهبت للطبيب النفسي وأخبرني أني مصاب بالفصام، ولم أعد أستطع تحمل الأعراض الجانبية للأدوية، فهل يوجد علاج الفصام بالاعشاب مجرب؟ أو حتى علاج الفصام بدون دواء؟ 

يعاني من مرض الفصام نحو 1% من الناس حول العالم، و10% من هؤلاء المرضى ينتهي بهم الأمر للانتحار، لذا فلابد من علاج الفصام تحت إشراف طبي، حتى ينعم المريض بحياة سعيدة، ولا يدفعه المرض للموت.

وينتج عن الفصام الآتي:

علاج الفصام بالاعشاب

  • أعراض إيجابية؛ وهي عبارة عن ظهور هلاوس سمعية وبصرية، لا يستطيع المريض التفرقة بينها وبين الحقيقة.
  • أعراض سلبية؛ عدم قدرة المريض على الكلام أو التعبير عن مشاعره، أو التخطيط للمستقبل.
  • أعراض جسدية أخرى؛ مثل الارتباك، واضطراب الكلام، وبعض الحركات غير الطبيعية.

هل يوجد علاج بالاعشاب لمرض الفصام

علاج الفصام بالاعشاب

علاج الفصام بالاعشاب يعد علاج تكميلي للأدوية، إذ إن للأدوية أعراض جانبية قد لا يتحملها بعض المرضى، مثل:

وبعضها خطير مثل خلل الحركة المتأخر، والإجهاد التأكسدي، إضافة إلى ذلك فإن 20% من المرضى لا يستجيبون للعلاج، لذا يبحث العلماء عن طرق لتفادي هذه الأعراض الجانبية، وتحسين استجابة المرضى للدواء، ومن ضمن هذه الطرق استخدام الأعشاب والمكملات الغذائية مع الدواء لعلاج الفصام.

علاج الفصام بالاعشاب

من ضمن الأعشاب التي تساعد مع الدواء في علاج الفصام:

الأعشاب الصينية

تستخدم الأعشاب الصينية في الطب البديل لعلاج الكثير من الأمراض على مر العصور، وهناك العديد من الدراسات التي أثبتت أن أخذ الأعشاب الصينية مع علاج الفصام يزيد من استجابة المريض للعلاج، ويحسن الأعراض لديه كثيرا، ومن ضمن الأعشاب الصينية المستخدمة في علاج الفصام:

  • الجنكة بيلوبا.
  • عشبة حشيشة الملاك الصينية.
الجنكة بيلوبا

يعتقد الباحثون أن مستخلص الجنكة بيلوبا له دور فعال في علاج الفصام بالاعشاب، إذ يحسن من فاعلية بعض أدوية الفصام مثل دواء هالوبيريدول haloperidol عند مرضى الفصام المزمن، وذلك بفضل خصائصها المضادة للأكسدة، والتي تقلل من الإجهاد التاكسدي الناتج عن الدواء.

وهناك دراسة قامت لإثبات فاعلية الجنكة بيلوبا في علاج الفصام، فأعطى الباحثون بعض المرضى مستخلص عشب الجنكة مع أدوية علاج الفصام، والبعض الآخر أخذ الأدوية مع عشب وهمي..

وفي نهاية الدراسة تحسنت أعراض الفصام، خاصة الأعراض الإيجابية، عند الفريق الذي تناول الجنكة مع العلاج أكثر من الفرق الآخر.

حشيشة الملاك الصينية

في دراسة تمت لمعرفة دور حشيشة الملاك الصينية في علاج الفصام، أعطى الباحثون فريق من المرضى العشبة إضافة للدواء لمدة 8 أسابيع، والفريق الآخر أخذ الدواء مع أعشاب وهمية.

وبعد انتهاء هذه الفترة بدل الباحثون الفريقين، ليأخذ الفريق الأول الأعشاب الوهمية، والفريق الثاني عشبة حشيشة الملاك لمدة 8 أسابيع أخرى.

وفي نهاية الدراسة، تحسنت أعراض الفصام لدى الفريق الأول بنسبة 50%، حتى بعد توقفه أخذ العشبة في الجزء الثاني من الدراسة، خاصة الأعراض السلبية للفصام، إذا للعشبة دور فعال في علاج مرض الفصام بالاعشاب.

لكن يصاحب أخذ هذه العشبة بعض الأعراض الجانبية مثل الإمساك وجفاف الحلق.

الأشواجندا

قد أثبتت الدراسات فاعلية الأشواجندا في علاج الفصام بالاعشاب، فقد أعطى الباحثون بعض المرضى العشب مع الدواء، وبعد 12 أسبوع، لاحظ الباحثون تحسن أعراض الفصام عند هؤلاء المرضى، خاصة الأعراض السلبية والجسدية لديهم، لكن لم يلاحظوا أي تحسن في الأعراض الإيجابية للفصام.

إضافة إلى تحسن الأعراض النفسية الأخرى، مثل الاكتئاب والتوتر، لذا تعد الأشواجندا من الأعشاب التكميلية الفعالة في علاج الفصام، خاصة أن أعراضها الجانبية خفيفة ومؤقتة، وأكثرها وضوحا هو السكون.

جذر الثعبان الهندي

يستخلص منه دواء ريزيربين reserpine المستخدم في علاج الفصام، وهو دواء قديم، كان يستخدم بكثرة في علاج الأمراض النفسية بينها الفصام.

الطب الصيني

يعتمد الطب الصيني في العلاج طرق العلاج العتيقة، مثل التدليك والإبر الصينية وتدليك الجسم بالزيوت الطبيعية لتخلص الجسم من السموم، ويعتقد أن هذه الطرق لها دور في علاج الفصام.

علاج الفصام بدون دواء

إضافة إلى علاج الفصام بالاعشاب، هناك بعض المكملات الغذائية والعادات الصحية التي تساعد في علاج الفصام مع الأدوية، ومنها:

علاج الفصام بالفيتامينات

مرضى الفصام يعانون من نقص الحمض الفوليك، وفيتامين ب 9، لذا فإن تناول مكملات حمض الفوليك وفيتامينات ب تخفف من أعراض الفصام، وهناك دراسة تمت عام 2014 أشارت إلى أن تناول مكملات فيتامين ب 6 و ب 12 يساعد فى تخفيف أعراض الفصام عند إضافتها إلى الدواء.

وهناك عدد قليل من الدراسات أشارت إلى أن فيتامين ج و هـ قد يساعد في علاج الفصام، ودراسات أخرى لاحظت أن نقص فيتامين د، خاصة في عمر صغير، قد يزيد فرص الإصابة بالفصام، لكنه فاعلية أخذ الفيتامين بعد تشخيص الفصام غير مثبتة بعد.

مكملات زيت السمك 

زيت السمك مصدر غني بالأوميجا 3، والتي تساعد في تخفيف الالتهابات، ويعتقد الأطباء أن التهابات تلعب دور مهم في الأمراض العقلية، ومنها الفصام.

وهناك دراسة قامت على 81 شخص معرضون للفصام، وبعد ما أخذوا مكملات زيت السمك، قل احتمال تعرضهم للفصام، وعلى الرغم من أن الدراسة تبدو واعدة، إلا أنه يلزم المزيد من الدراسات لإثبات فاعلية هذه المكملات في علاج الفصام.

الجلايسين

يعد الجلايسين أحد وحدات بناء البروتين، يعمل كناقل عصبي في المخ، وبعض الدراسات وجدت أن أخذ جرعات مرتفعة منه يزيد من فاعلية أدوية الانفصام، ولكن هناك استثناءات، منها أن الجلايسين يقلل من فاعلية دواء كلوزابين clozapine.

إضافة إلى ذلك فإن الجلايسين مثل علاج الفصام بالاعشاب يحسن من أعراض الفصام السلبية، ويخفف من الاكتئاب، لكن المزيد من الدراسات مطلوبة إثبات هذا التأثير.

علاج الفصام بالغذاء

علاج الفصام بالاعشاب

هناك بعض الأنظمة الغذائية يعتقد الباحثون أنها تحسن من أعراض الفصام مع الدواء، لكنها لا تزال تحتاج المزيد من الدراسة لإثبات مدى فاعليتها في العلاج، ومنها:

حمية خالية من الجلوتين

اتباع حمية غذائية خالية من الجلوتين يساعد في علاج الفصام في بعض الدراسات، والجلوتين هو بروتين موجود في الحبوب خاصة القمح والدقيق الأبيض.

النظام الغذائي الكيتوني

أظهرت بعض الدراسات نتائج واعدة عند دراسة تأثير النظام الغذائي الكيتوني على أعراض الفصام، ويتمثل هذا النظام الغذائي في خفض تناول الكربوهيدرات بشكل كبير،وزيادة تناول الدهون في المقابل، لكنه قد يكون له آثار سلبية على الصحة، لذا استشر طبيبك قبل البدء في هذا النظام الغذائي.

هذه التغيرات في النظام الغذائي سواء خفض تناول الجلوتين، أو اتباع النظام الكيتوني، قد لا يفيد الكثير من المرضى في علاج الفصام، لذا استشر طبيبك قبل البدء في أيا من هذه الأنظمة، ولا تستبدل الدواء بهذه الأنظمة، إذ تعد تكميلية للعلاج وليست بديلة عنه.

الخلاصة

علاج الفصام بالاعشاب يعد علاج تكميلي للأدوية، وليس بديلا عنه، إذ وجدت الدراسات أن بعض الأعشاب تزيد فاعلية أدوية علاج الفصام، وتقلل من أعراضها المزعجة، ومن هذه الأعشاب:

  • الجنكة بيلوبا.
  • حشيشة الملاك الصينية.
  • الأشواجندا.
  • جذر الثعبان الهندي.

وإضافة إلى علاج الفصام بالاعشاب هناك بعض المكملات والأنظمة الغذائية التي تقلل من أعراض الفصام، ومنها:

  • بعض الفيتامينات.
  • مكملات زيت السمك.
  • الجلايسين.
  • بعض الأنظمة الغذائية.

المصادر

بقلم د. أمنية محفوظ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *