شاي رويال للرجيم

5 أعشاب فعالة في علاج خشونة الرقبة بالأعشاب والتخلص من آلام الرقبة

تتحدَّد إمكانية علاج خشونة الرقبة بالأعشاب بناءً على السبب؛ فإذا كان السبب مجرد إجهاد عضلي فيمكن استخدام الأعشاب لتخفيف الألم، ولكن بعض الحالات تحتاج إلى حل جذري للتخلص من المشكلة وليس فقط مجرد تخفيف للأعراض.

علاج خشونة الرقبة بالأعشاب

علاج خشونة الرقبة بالأعشاب

 هناك بعض الأعشاب لها دورٌ في علاج خشونة الرقبة، ولكن ما زال بعضها يحتاج إلى مزيد من الأبحاث والأدلة لإثبات فعاليته ومعرفة آثاره الجانبية.

من الأعشاب التي تُستخدم لعلاج خشونة الرقبة:

عشبة جذور مخلب الشيطان

مازالت هذه العشبة خاضعة للأبحاث، ولكن تُشير بعض الأدلة إلى فعاليتها في علاج آلام أسفل الظهر والرقبة؛ إذ إن لها خواص مضادة للالتهاب.

نبات الكرمة المعترش

يُستخدم في علاج ألم الرقبة والالتهابات، ولكن لا يُستخدم في حالات السرطان الحساسة للهرمونات، ولا مع أدوية السكر.

المنثول والكافور

تدخل هذه الأعشاب في مكونات بعض الأدوية الباسطة للعضلات، حيث تُدهَن مكان الألم فتُحسِّن من كفاءة الدورة الدموية في الرقبة، وتعطي شعورًا بالارتياح.

عشبة سانت جون

من أكثر الأعشاب استخدامًا لعلاج بعض الأمراض، تُستخدم في علاج الاكتئاب، كما تتمتع بخواص مضادة للالتهاب؛ ولذلك تساعد في تخفيف الألم.

علاج خشونة الرقبة بالزيوت

يمكن علاج خشونة الرقبة بالأعشاب عن طريق استخدام الزيوت العطرية المُستخلَصة من الأعشاب، حيث تُستخدم الزيوت العطرية كمساج للعضلات لتخفيف ألم وخشونة الرقبة، فهي تُحسِّن من كفاءة الدورة الدموية وحرارة العضلات، كما أنها تعطي شعورًا بالارتياح، ومنها:

  • زيت اللافندر لتقليل الألم والالتهاب.
  • زيت النعناع.
  • زيت الزنجبيل.
  • زيت القرنفل.
  • زيت الزيتون لخشونة الرقبة:

يُستخدم زيت الزيتون بالإضافة إلى بعض الزيوت الأخرى لتخفيف آلام الرقبة؛ وذلك لما يحتويه من موادٍ مضادةٍ للالتهاب تساعد على التحسُّن.

يمكن أن يكون علاج خشونة الرقبة بالأعشاب في عدة صور: 

  • تدخل ضمن تصنيع الأدوية.
  • يُصنَع منها مشروبًا ساخنًا.
  • تُستخدم كدهان للرقبة. 
  • تُضاف إلى ماء الاستحمام.

علاج خشونة الرقبة

يمكن علاج خشونة الرقبة بالأعشاب بالإضافة إلى بعض الطرق العلاجية الأخرى التي تفيد في تخفيف الألم والإحساس بالراحة، مثل:

الوضعية السليمة

تؤثر وضعيات النوم والجلوس والعمل بشكل كبير على صحة الرقبة خاصةً مع الاستمرار على وضعية خاطئة مؤذية للرقبة لمدة طويلة؛ لذلك تعلُّم الوضعية الصحيحة للجلوس أثناء العمل أو القيادة أو القيام بأعمال المنزل، وكذلك وضعيات الرقبة أثناء النوم يُحسِّن الحالة، ويُخفِّف الألم..

لذلك احرص على اختيار بيئة مناسبة للعمل أو النوم، فمكتبك يجب أن يكون مُصمَّمًا بحيث يكون الكمبيوتر أمام عينيك مباشرةً أو ينخفض عنها قليلًا، وتكون ركبتاك في مستوى الفخذين أو أسفل منهما قليلًا أثناء الجلوس، مع ضرورة تغيير الوضع كل فترة..

كما يجب أن تختار وسادة مريحة للرقبة، وتكون رقبتك على ارتفاع مناسب عند النوم.

 يمكن أن يساعدك الطبيب في معرفة الوضعيات الأنسب لحماية الرقبة من الخشونة.

  المساج

المساج من أفضل طرق علاج خشونة الرقبة خاصةً مع استخدام بعض الزيوت العطرية، إذ يُسهم المساج في استرخاء العضلات وتخليصها من الشدِّ العضلي، كما يساعد في تخفيف الألم.

الاسترخاء

يساعد الاسترخاء بشكل كبير بجانب علاج خشونة الرقبة بالأعشاب على تخفيف الألم؛

لذلك:

  •  حاول الاسترخاء والتمتُّع بقدرٍ كافٍ من الهدوء.
  • ابتعد عن مصادر الازعاج والتوتر والموبايل والكمبيوتر.
  • إلتزم الراحة قدر الإمكان، وتوقَّف عن الأنشطة التي تتطلب حركة الرقبة أو شد عضلاتها؛ مما يزيد من الألم والخشونة.
  • حمام دافئ باستخدام بعض الزيوت العطرية يمكن أن يساعد في تقليل الخشونة.

الكمادات الدافئة والباردة

استخدام الكمادات الدافئة أو الباردة يساعد بشكلٍ ملحوظ في تخفيف الألم والتورم والالتهاب مع علاج خشونة الرقبة بالأعشاب والزيوت..

  • استخدم قطعة من القماش مبللة بماء دافئ أو ضعْها في الميكرويف (بحيث تتحمل حرارتها ولا تؤذي الجلد) أو ضع بها بعض قطع الثلج (لا يُفضَّل وضع الثلج مباشرةً على الجلد لمنع الإضرار بخلايا الجسم).
  • يمكنك وضع بعض الزيوت العطرية المُخفَّفة على قطعة القماش.
  • ضع قطعة القماش مكان الألم بضع دقائق.
  • يمكنك تكرار هذه الخطوات كلما احتاج الأمر.

تمارين لعلاج خشونة الرقبة

تُسهم التمارين الرياضية مثل تمارين الاستطالة في استرخاء العضلات، وتخفيف الشد العضلي والشعور بالإرهاق، كما تساعد في تقوية عضلات الرقبة، وجعلها أكثر قدرة على تحمُّل المجهود والقيام بالأنشطة المختلفة..

 وكذلك تساعد الرياضة البسيطة مثل المشي في تحسين الدورة الدموية، وتغذية العضلات والأعصاب والمفاصل؛ مما يساعد على الشفاء والتحسُّن.

علاج خشونة الرقبة بالعلاج الطبيعي

لا يُجدي علاج خشونة الرقبة بالأعشاب مع كل الحالات ولكن يستطيع الطبيب مساعدتك بشكل كبير في تخفيف الألم وخشونة الرقبة عن طريق:

  •  تعليمك الوضعيات السليمة للجلوس والنوم والعمل وغيره.
  • القيام ببعض التمارين التي تساعد على استرخاء العضلات.
  • استخدام بعض الأجهزة البديلة عن الكمادات الباردة والساخنة. 
  • تحفيز كهربائي للعصب عبر الجلد

يستخدم الطبيب بعض الإشارات الكهربائية عن طريق أقطاب تُوضع على جلد الرقبة تساعد على تخفيف الألم.

  • الجر العضلي (traction)

يستخدم الطبيب الأوزان أو وسائل أخرى تعمل على شد الرقبة، وتخفيف الألم خاصةً الألم الناتج عن الضغط على الأعصاب.

  • دعامات الرقبة الصلبة

يمكن استخدام دعامات الرقبة الصلبة لمنع الحركة لفترة؛ مما يسمح بتخفيف الضغط وتقليل الألم، ولكن يحذُر استخدامها بدون إشراف الطبيب وتحديد المدة المناسبة لاستخدامها؛ وذلك لتجنُّب أي مخاطر مُحتملة.

أفضل دواء لعلاج آلام الرقبة

علاج خشونة الرقبة بالأعشاب

أحيانًا لا يكفي علاج خشونة الرقبة بالأعشاب والتمارين الرياضية، ويحتاج الأمر إلى بعض الأدوية.

 تنقسم أدوية خشونة الرقبة إلى أدوية مسكِّنة للألم وأدوية باسطة للعضلات، ولكن لا يجب تناول أي أدوية دون الرجوع للطبيب.

مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAID)

تعمل هذه الأدوية كمسكِّنات للألم ومضادات للالتهاب، ومنها:

  • الأسبرين.
  • الايبوبروفين (ibuprofen).
  • النابروكسين (Naproxen).
  • الباراسيتامول.

مضادات الالتهاب الستيرويدية (الكورتيزون)

تحتاج بعض الحالات إلى الكورتيزون كمضاد للالتهاب، كما يمكن حقنه فوق الجافية لتسكين آلام أعصاب الرقبة.

باسط العضلات

تفيد الأدوية الباسطة للعضلات في تخفيف الشد العضلي؛ مما يقلل من الخشونة ويُخفِّف الألم، وتشمل أدوية مثل:

  • ميثوكاربامول (methocarbamol).
  • اورفينادرين (orphenadrine).
  • تيزانيدين (tizanidine).
  • ميتاكسالون (metaxalone).
  • سيكلوبنزابرين (cyclobenzaprine).
  • كلورزوكسازون (chlorzoxazone).
  • كاريزوبرودول (carisoprodol).

يمكن أن ينتج عن باسط العضلات بعض الأعراض الجانبية، مثل:

  • الدوار.
  • الصداع.
  • العصبية.
  • هبوط في الضغط عند الوقوف.
  • تعارض مع أدوية أو مواد أخرى مثل الكحول وبعض المهدئات والمنومات.

عملية خشونة الرقبة

تتطلب بعض الحالات تدخل جراحي، وذلك في حالة وجود ضغط على الأعصاب يُسبِّب الألم.

هل خشونة الرقبة مرض مزمن

عادةً ما تُشفىٰ خشونة الرقبة بعد استخدام الطرق العلاجية المختلفة، ولكن أحيانًا تستمر لمدة زمنية طويلة فتصبح حالة مزمنة تتطلب المزيد من العناية والاهتمام والالتزام بالطرق العلاجية وقت أطول مثل الراحة والتمارين الرياضية والالتزام بالوضعيات المناسبة للحفاظ على الرقبة من الخشونة والآلام . 

خشونة الرقبة | هل هي خطيرة؟

في الأغلب، خشونة الرقبة حالة بسيطة ناتجة عن شد عضلي مع المجهود لفترات طويلة أو آلام بمفاصل الرقبة، ويمكن علاج خشونة الرقبة بالأعشاب أو التمارين الرياضية أو الأدوية..

 ولكن توجد بعض الحالات الخطيرة التي قد يصاحبها خشونة الرقبة كأحد الأعراض، مثل: الالتهاب السحائي، وأورام المخيخ.

ولذلك عندما تكون خشونة الرقبة مصاحبة لأحد أو بعض هذه الأعراض يجب زيارة الطبيب في أسرع وقت؛ لمعرفة التشخيص السليم، وأخذ العلاج المناسب.

 هذه الأعراض تشمل:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • صداع، خاصةً إن لم تعهده من قبل (مختلف في الشدة والمدة).
  • صعوبة في التنفس. 
  • صعوبة في تحريك الأطراف. 
  • القيء والغثيان. 
  • إجهاد شديد أو اضطراب في الوعي أو الحالة الذهنية أو المزاجيَّة أو الاتزان، وعدم القدرة على القيام بالمهام المعتادة.
  • فقدان الوزن دون تعمُّد أي دون اتِّباع نظام غذائي لإنقاص الوزن.

الخلاصة

يمكن علاج خشونة الرقبة بالأعشاب حيث تساعد في تخفيف الألم في بعض الحالات، مثل:

  • عشبة سانت جون.
  • عشبة جذور مخلب الشيطان.
  • نبات الكرمة.
  • المنثول والكافور.
  • الزيوت، مثل:

-زيت الزيتون.

-اللافندر.

-زيت النعناع. 

تحتاج غالبًا إلى بعض الطرق العلاجية البديلة أو الإضافية مع علاج خشونة الرقبة بالأعشاب، مثل:

  • المساج والتمارين الرياضية.
  • الكمادات الباردة والدافئة.
  • العلاج الطبيعي.
  • المسكنات والأدوية الباسطة للعضلات.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دليل الوصول إلى الوزن المثالي باتباع النصائح والأرقام الطبية.

أحصل عليه مجانًا من الصحة أونلاين  

لقد اشتركت بنجاح في قائمتنا البريدية.

محاولات اشتراك كثيرة جدًا لعنوان البريد الإلكتروني هذا.