علاج سرطان الرئة المرحلة الرابعة

كيف يمكن علاج سرطان الرئة المرحلة الرابعة

سرطان الرئة، واحد من أكثر أنواع السرطان شيوعاً في العالم، ويمثل قرابة 25% من نسبة الوفيات من السرطان. ينقسم المرض إلى مراحل عديدة، تختلف في الأعراض والعلاج. فكيف يمكن علاج سرطان الرئة المرحلة الرابعة ؟ وما نسبة الشفاء من المرض؟ وهل توجد أعشاب يمكن أن تساعد في العلاج؟ 

مراحل سرطان الرئة 

يُقسم الأطباء مرض سرطان الرئة (Lung Cancer -Non-Small Cell) إلى عدة مراحل؛ ليسهل وصف الورم بدقة وتحديد العلاج المناسب بدقة، وإمكانية إزالة الورم جراحياً. 

يُقسم مرض سرطان الرئة إلى خمس مراحل بداية من المرحلة 0 إلى المرحلة 4، على حسب 

  • مكان الورم. 
  • حجم الورم. 
  • انتشار السرطان في باقي أجزاء الجسم. 

المرحلة الرابعة من سرطان الرئة 

وصول المرض إلى هذه المرحلة يعني أن السرطان انتشر في أكثر من منطقة في الرئة الأخرى، أو السائل المحيط بالرئة أو القلب، او في أي مكان في الجسم عن طريق الدم.

تنقسم المرحلة الرابعة حسب أماكن انتشار السرطان إلى قسمين 

  • المرحلة أ (IVA) 

وهي مرحلة انتشار السرطان داخل الصدر أو في منطقة واحدة خارج الصدر. 

  • المرحلة ب (IVB) 

وهي مرحلة انتشار السرطان خارج الصدر في أكثر من منطقة سواء كان في عضو واحد أو أكثر من عضو. 

أعراض المرحلة الرابعة من سرطان الرئة 

تتميز المرحلة الرابعة بالانتشار إلى أجزاء كثيرة من الجسم، وقد تظهر الأعراض التالية 

  • اصفرار في الجلد والعينين. 
  • ألم في العظام. 
  • صداع. 
  • تضخم الغدد اللمفاوية في الرقبة وحول الترقوة. 
  • مشاكل في الجهاز العصبي، مثل صعوبة في التوازن وضعف في العضلات أو تنميل في اليدين. 

بالإضافة إلى أعراض سرطان الرئة المبكرة مثل 

  • السعال. 
  • ألم في الصدر. 
  • تغير في الصوت. 
  • ضيق في التنفس. 

علاج سرطان الرئة المرحلة الرابعة 

وصول سرطان الرئة إلى المرحلة الرابعة من المرض، يعني أن السرطان قد بدأ بالانتشار في الرئة الأخرى وربما خارج القفص الصدري؛ أي أن هدف العلاج ليس فقط علاج سرطان الرئة، بل أيضاً علاج المضاعفات الأخرى التي نتجت من انتشار المرض في أجزاء الجسم المختلفة.  

الطرق المستخدمة في علاج سرطان الرئة في أي مرحلة 

  • الجراحة. 
  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • العلاج المناعي. 

العلاجات السابقة يمكن استخدامها في علاج المرحلة الرابعة من السرطان ، إلا إنه في بعض الأحيان تكون المخاطر الناتجة من العلاج أكبر من فوائده؛ مما يدفع الطبيب إلى تغيير خطة العلاج. 

علاج سرطان الرئة المرحلة الرابعة جراحياً

الهدف من العلاج الجراحي هو إزالة ورم الرئة تماماً والعقد اللمفاوية المحيطة به، توجد عدة طرق يمكن استخدامها في إزالة أورام الرئة منها 

  • استئصال فص من الرئة

تتكون كل رئة من أكثر من فص، لذلك يمكن بكل سهولة إزالة الفص المصاب بالكامل للمحافظة على سلامة باقي الرئة.

  • استئصال جزء من الرئة 

عندما يتعذر إزالة الفص، يزيل الطبيب الجزء المصاب الذي نشأ فيه السرطان فقط. 

  • استئصال الرئة 

يختار الطبيب هذا النوع من العمليات عندما يكون الورم بالقرب من مركز الصدر. 

تعتمد فترة التعافي بعد العملية الجراحية على مقدار الجزء المُزال من الرئة وصحة المريض قبل العملية. 

في أغلب الأحيان لا يكون للعمليات الجراحية دور كبير في علاج سرطان الرئة المرحلة الرابعة ، وذلك لأن السرطان في هذه المرحلة يكون قد انتشر في أجزاء كثيرة من الجسم والرئة؛ مما يجعل الشخص أكثر عرضة لحدوث مضاعفات بعد إجراء العملية. 

علاج سرطان الرئة المرحلة الرابعة بالعلاج الكيميائي

العلاج الكيميائي، هو استخدام بعض الادوية لتدمير الخلايا السرطانية، عن طريق منع الخلايا السرطانية من النمو والانقسام وتكوين المزيد من الخلايا. 

لقد أثبت هذا النوع من العلاجات فاعلية في علاج جميع مراحل سرطان الرئة وبالأخص سرطان المرحلة الرابعة؛ إذ إنه يقلل من الأعراض، ويمنع انتشار المرض. 

الأدوية التالية هي أشهر الأدوية المستخدمة في علاج سرطان الرئة في المرحلة الرابعة 

  • كاربوبلاتين أو سيسبلاتين. 
  • دوسيتاكسيل. 
  • جيمسيتابين. 
  • ناب پاكليتاكسل. 
  • باكليتاكسيل. 
  • بيميتريكسيد. 
  • فينورلبين. 

تختلف خطة العلاج من مريض إلى آخر؛ لذلك فإن الطبيب يضع لكل مريض جدول زمني للجرعات وأنواع الأدوية المستخدمة وعددها؛ إذ يمكن للعلاج الكيميائي أن يتضمن نوع واحد من الأدوية أو نوعين في وقت واحد. 

الآثار الجانبية لـ علاج سرطان الرئة المرحلة الرابعة كيميائياً

قد يؤدي العلاج الكيميائي أيضًا إلى إتلاف الخلايا السليمة في الجسم، بما في ذلك خلايا الدم وخلايا الجلد والخلايا العصبية. يعتمد ظهور الآثار الجانبية على نوع العلاج المستخدم ومدة العلاج وصحة المريض قبل بدء العلاج. 

الأعراض التالية هي أشهر الأعراض التي تظهر بعد جرعات العلاج الكيميائي 

  • غثيان وقيء. 
  • ارهاق. 
  • تقرحات الفم. 
  • فقد الشهية. 
  • اسهال. 
  • تنميل في اليدين. 
  • تساقط الشعر. 

و للتخفيف من الأعراض بعد جرعات العلاج الكيميائي، قد يلجأ الطبيب إلى وصف بعض الأدوية تُأخذ قبل أو بعد جرعة الكيميائي، وفي أغلب الأحيان تختفي الأعراض بعد توقف العلاج الكيميائي.

علاج سرطان الرئة المرحلة الرابعة بالعلاج الإشعاعي

يعتمد العلاج الإشعاعي على قتل الخلايا السرطانية، عن طريق تسليط أشعة أو جزيئات عالية الطاقة. يستخدم العلاج الإشعاعي كبديل للعمليات الجراحية. عند وجود ما يمنع إجراء العملية.  

يؤثر العلاج الإشعاعي على جميع الانسجة الموجودة في مسار الاشعاع، مثل الجلد وعظام القفص الصدري. لذلك لا ينصح باستخدامه لفترات طويله أو في الأورام المنتشرة في أماكن مختلفة من الجسم. 

العلاج المناعي للمرحلة الرابعة من سرطان الرئة 

أحد الطرق المستخدمة في علاج سرطان الرئة في المرحلة الرابعة، وغالباً ما يستخدم مع العلاج الكيميائي للحصول على أفضل نتائج. 

يساعد العلاج المناعي في تعزيز الجهاز المناعي للمريض، مما يساعد في اكتشاف الخلايا السرطانية ومحاربتها. 

من أشهر الادوية المستخدمة في علاج سرطان الرئة في المرحلة الرابعة دواء كيترودا أو أو ديفو، ودواء أتيزولوزوماب، الذي يستخدم مع بيفاسيزوماب و باكليتاكسيل و كاربوبلاتين، كأول علاج للمرحلة الرابعة من سرطان الرئة. 

العلاجات التكميلية لـ علاج سرطان الرئة المرحلة الرابعة

يمكن استخدام العلاجات الطبيعية لتقليل أعراض السرطان والآثار الجانبية الناتجة عن العلاجات الطبية المستخدمة، ولكن لا يجب الاعتماد على هذه الطرق في علاج سرطان الرئة في المرحلة الرابعة. 

علاج سرطان الرئة المرحلة الرابعة بالاعشاب

استخدم الصينيون منذ قديم الزمن الأعشاب كمكملات لعلاج سرطان الرئة بالإضافة إلى العلاجات الأخرى. 

ومن الأعشاب الأكثر استخداماً في علاج سرطان الرئة 

  • القتاد أو استراغالوس، يساعد في تقوية الجهاز المناعي، وتعزيز تأثير العلاج الكيميائي، ويمنع الأورام من الانتشار. 
  • جذر عرق السوس، يساعد في تخفيف السعال وضيق التنفس. 
  • عشب إبرة الثعبان، يعتقد أنه يقتل خلايا سرطان الرئة. 
  • جذر الهليون، يعتقد أنه يمنع نمو خلايا سرطان الرئة. 

ولكن يجب الحذر عند استخدام الأعشاب لأنه قد تؤدي إلى ظهور آثار جانبية خطيرة أو مضاعفات. 

علاج سرطان الرئة في المرحلة الرابعة بالإبر الصينية 

الوخز بالإبر، هو علاج صيني قديم يعتمد على تحفيز نقاط معينة في الجسم باستخدام إبر رفيعة جدًا. 

يمكن أن يساعد العلاج بالإبر في إدارة الغثيان والقيء المرتبطين بالعلاج الكيميائي ويمكن أن يساعد أيضًا في إدارة الألم بعد الجراحة.

كم يعيش مريض سرطان الرئة المرحلة الرابعة 

هناك عوامل عديدة تؤثر على فترات بقاء مريض السرطان المرحلة الرابعة على قيد الحياة منها 

  • سن المريض. 
  • الجنس، الرجال أكثر عرضة للوفاة بسرطان الرئة أكثر من النساء. 
  • الصحة العامة للمريض. 
  • التدخين، التوقف عن التدخين قبل بدء العلاج الكيميائي يساعد في تحسين نتائج العلاج. 
  • نوع ومكان الورم. 
  • نوع العلاج المستخدم في علاج سرطان الرئة. 

حالات شفيت من سرطان الرئة المرحلة الرابعة

لا يمكن الشفاء من سرطان الرئة في المرحلة الرابعة تماماً، ولكن يمكن تقليل الأعراض ووقف انتشار الخلايا السرطانية إلى باقي الجسم؛ مما يساعد في تقليل المضاعفات. 

الخلاصة 

المرحلة الرابعة من سرطان الرئة، هي المرحلة المتقدمة من مرض سرطان الرئة، ينتشر فيها المرض إلى أماكن أخرى من الجسم. 

توجد عدة طرق تستخدم في علاج سرطان الرئة المرحلة الرابعة منها 

  • العلاج الجراحي، عن طريق إزالة الجزء المصاب من الرئة. 
  • العلاج الكيميائي، ولكن قد تحدث منه أعراض جانبية مثل تساقط الشعر. 
  • العلاج الإشعاعي، يُفضل عدم استخدامه في الأورام الكبيرة أو المنتشرة في الجسم. 
  • العلاج المناعي، يُفضل أن يستخدم مع العلاج الكيميائي. 

يمكن استخدام العلاجات الطبيعية لتقليل أعراض السرطان، مثل الإبر الصينية وبعض الأعشاب مثل جذر عرق السوس. 

المصادر 

بقلم د. ساره محمد حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *