هلام الصبار للبواسير

هلام الصبار للبواسير وكيفية استخدامه

تسبب البواسير بعض الأعراض التي تؤدي إلى عدم الارتياح، مثل: الألم والحكة، ويمكن استخدام هلام الصبار لتخفيف هذه الأعراض لما له من خواص علاجية، كما توجد عدة طرق طبيعية فعالة في علاج البواسير في المنزل.

هلام الصبار للبواسير:

هلام الصبار للبواسير

هلام الصبار أو ما يعرف بـ (جل الصبار أو الألوفيرا) يتمتع بعديد من الخواص العلاجية التي تجعله اختيارا مناسبا لعلاج عدد كبير من مشاكل الجلد، ويدخل في مكونات مستحضرات التجميل والمرطبات، فما فوائد جل الصبار للبواسير؟

فوائد هلام الصبار للبواسير:

  • يحتوي جل الصبار على بروتينات سكرية وعديدات السكريات (acemannan)، تساعد هذه المكونات في تخفيف الالتهاب والألم المصاحبين للبواسير، فتعطي شعور بالارتياح، كما تسهم في إصلاح خلايا الجلد التالفة، والتئام الجروح بشكل أفضل.
  • يُعد جل الصبار مطهرا ومضادا للالتهاب خاصةً للجهاز الهضمي والقولون والأنسجة المحيطة بفتحة الشرج حيث تظهر البواسير.
  • يساعد هلام الصبار على تحفيز الجهاز المناعي للقضاء على أي عدوى مصاحبة للبواسير.
  • لجل الصبار دور ملين يساعد على تحسين حركة الأمعاء، ومنع تصلب البراز وسهولة إخراجه.
  •  يحفز نشاط البكتيريا النافعة في الأمعاء؛ مما يضمن حركة الأمعاء وعمل الجهاز الهضمي بكفاءة أكثر.
  • يعمل جل الصبار على تطهير الكبد والدم من المواد الضارة التي ينعكس أثرها على أجزاء مختلفة من الجسم، ومنها حدوث البواسير.

لذلك يستخدم هلام الصبار للبواسير لعلاج وتخفيف الأعراض المصاحبة لها، وليس كعلاج نهائي للقضاء على البواسير.

كيفية استخدام جل الصبار للبواسير:

توجد طريقتان لاستخدام هلام الصبار للبواسير، هما: الدهان الموضعي أو التناول عن طريق الفم.

الاستخدام الموضعي لجل الصبار:

  • يمكن شراء منتجات طبية تحتوي على جل الصبار، أو استخدام نبات الصبار للحصول على جل الصبار النقي وحفظه في وعاء نظيف.
  • اغسل يديك جيدا قبل وضع الجل؛ لتجنب انتقال البكتيريا إلى منطقة البواسير وزيادة الألم وتهيج الجلد، أو انتقال البكتيريا إلى الدم وأجزاء أخرى من الجسم، أو يمكنك استخدام القفازات الطبية لضمان عدم حدوث عدوى بكتيرية.
  • قم بوضع جل الصبار مكان البواسير ودهنه برفق باستخدام الأصابع.
  • اتركه لمدة حوالى 15 دقيقة قبل القيام بتنظيف المكان بالماء.
  • يمكن تكرار نفس الخطوات مرتين أو أكثر يوميا.

تناول جل الصبار عن طريق الفم:

يمكن الاستفادة من هلام الصبار للبواسير والإمساك عن طريق تناوله بالفم؛ لذا توجد بعض منتجات جل الصبار مناسبة للتناول عن طريق الفم وتختلف عن المنتجات التي تستخدم موضعيا.

تأكد من اختيارك لمنتج يصلح للتناول عن طريق الفم، كما يجب عليك استشارة الطبيب أولا قبل تناول جل الصبار؛ إذ قد يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية خاصة في الحالات التالية:

  • الحمل:

يحتوي جل الصبار على مادة الـ aloin التي تسبب انقباض الرحم؛ مما يؤدي إلى الإجهاض.

يظهر بوضوح عمل هلام الصبار للبواسير كملين؛ مما قد يؤدي إلى سوء حالة البواسير.

طرق طبيعية لعلاج البواسير:

هلام الصبار للبواسير

تفيد عدة طرق طبيعية في علاج البواسير وتخفيف أعراضها، منها:

  • علاج سبب البواسير:

يساعد تشخيص السبب وعلاجه في القضاء على البواسير ومن أهم أسباب البواسير الإمساك الشديد، لذلك حاول علاج الإمساك بالطرق التالية:

  •  احرص على شرب كميات كافية من الماء، لا تقل عن لترين يوميا.
  • مارس الرياضة بانتظام حتى لو كانت مشيا بسيطا؛ للمساعدة على عمل الأمعاء بشكل أفضل.
  • تسهم الأطعمة الغنية بالألياف في علاج الإمساك وتحسين حركة الأمعاء، ومنها: 

-الفاكهة والخضراوات، مثل: الجزر والكمثرى.

-الحبوب الكاملة، مثل: الشوفان والأرز البني.

-بذور القطونة التي تمتزج بالماء في الأمعاء وتسهل إخراج البراز. 

  • للكافيين تأثير على حركة الأمعاء ويساعد على خروج البراز بسهولة في بعض الحالات.
  • تقليل السكريات يسهم في علاج الإمساك .
  • استخدام الملينات بعد استشارة الطبيب.
  • استخدام كمادات الثلج:

كمادات الثلج تساعد بشكل فعال على تخفيف الألم والحكة عن طريق استخدام قطع الثلج ووضعها مكان حدوث البواسير، لكن تجنب وضع الثلج على الجلد مباشرةً وضعه في قطعة قماش أولا؛ لحماية خلايا الجلد من التلف. 

  • الماء الدافئ:

تعريض المنطقة المصابة بالبواسير للماء الدافئ عدة مرات يوميا يعمل على الشعور بالارتياح، ويخفف حدة الأعراض المصاحبة للبواسير، كما يمكن إضافة الملح الإنكليزي للماء الدافئ للحصول على نتائج أفضل. 

  • عشبة الوتش هازل

تعد عشبة الوتش هازل من أكثر الأعشاب استخداما في علاج البواسير؛ إذ تتميز بعدة خصائص علاجية، فهي:

  • تُعد مضاد طبيعي للالتهاب والأكسدة.
  • تُعالج تورم الجلد والحكة والاحمرار.
  • تساعد على انكماش الخلايا.
  • تضيق الأوعية الدموية لذلك تساعد في تقليل النزيف.
  • الاعتناء بالنظافة الشخصية:

الاعتناء جيدا بالنظافة الشخصية يساعد على الحماية من العدوى وتقليل الالتهاب، استخدم الماء للتنظيف باستمرار مع التجفيف برفق وحذر؛ لتجنب جرح الجلد وتهيجه وزيادة النزيف.

 كما يجب الحذر من استخدام الصابون أو الشامبو الذي يحتوي على كحول أو عطر الذي قد يسبب تهيج الجلد وحساسيته.

  • ارتداء الملابس القطنية:

الملابس القطنية المريحة تحمي الجلد من تراكم العرق الذي يسبب زيادة الالتهاب والحكة، كما تسمح بحرية تنفس الخلايا والحفاظ على صحتها، لذا عليك الابتعاد عن الأقمشة التي تسبب حساسية الجلد والتهابه.

  • استخدام المرطبات، مثل: زيت جوز الهند والفازلين وهلام الصبار للبواسير يساعد على تخفيف الأعراض المصاحبة للبواسير؛ لما لهم من خصائص مضادة للالتهاب، ويساعد على الشعور بالارتياح.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة:

الجلوس خاصة على أسطح صلبة لفترات طويلة يسبب ركود في الدورة الدموية وتجمع  الدم في الأوردة المحيطة بفتحة الشرج أو الأوردة داخل المستقيم؛ مسببة البواسير الخارجية أو الداخلية.

تأكد من قيامك بأي نشاط بدني مهما يكن بسيط كل فترة لتنشيط الدورة الدموية، ومنع تراكم الدم في الأوردة، كما يجب عليك تشجيع طفلك على الحركة باستمرار لتجنب حدوث البواسير عند الأطفال.

كذلك يفيد استخدام الوسائد للجلوس عليها بدلا من الأسطح الصلبة، والاستلقاء على أحد الجانبين أفضل من الجلوس.

  • احرص على ممارسة الرياضة:

ممارسة الرياضة بانتظام له دور فعال في تنشيط الدورة الدموية وتحسين وظائف الأمعاء؛ مما يحمي من حدوث الإمساك وصعوبة إخراج البراز، كما يحمي من تجمع الدم في الأوردة.

  •  تجنب العادات التي تؤدي إلى ارتفاع الضغط داخل الأمعاء والأوردة المغذية لها، منها:
  • حبس البراز لمدة  طويلة، لذلك يجب عليك الإسراع إلى قضاء حاجتك.
  • محاولة إخراج البراز بالقوة، إذا شعرت بصعوبة في إخراج البراز. حاول مرة أخرى في وقت لاحق.
  • رفع الأحمال الثقيلة التي تحتاج إلى جهد كبير.
  • أن تأكد من أن قاعدة المرحاض الذي تستخدمه غير قاسية ولا تسبب الألم وتهيج الجلد، كما أنها غير معطرة أو مضاف إليها كحول.
  • ارفع رجليك عن مستوى الأرض أثناء قضاء حاجتك؛ إذ يساعد رفع الأرجل على سهولة إخراج البراز.

الخلاصة:

يمكن الاستفادة من هلام الصبار للبواسير باستخدامه موضعيا أو تناوله عن طريق الفم ليساعد على:

  • تخفيف الألم والتهاب البواسير.
  • الشعور بالارتياح.
  • تليين البراز وسهولة خروجه.

يمكن علاج البواسير والأعراض المصاحبة لها باتباع عدة طرق طبيعية، تشمل:

  • علاج السبب المؤدي للبواسير، مثل: الإمساك.
  • الحمام الدافئ مع الملح الإنكليزي.
  • كمادات الثلج.
  • النظافة المستمرة.

المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دليل الوصول إلى الوزن المثالي باتباع النصائح والأرقام الطبية.

أحصل عليه مجانًا من الصحة أونلاين  

لقد اشتركت بنجاح في قائمتنا البريدية.

محاولات اشتراك كثيرة جدًا لعنوان البريد الإلكتروني هذا.