هل ادوية الاكتئاب تضر الحامل؟ وطرق التخلص من اكتئاب الحمل بدون ادوية

 أنا حامل وأعاني من الاكتئاب، لكني أتجنب أدوية الاكتئاب خوفا على صحة طفلي، فهل ادوية الاكتئاب تضر الحامل؟ وهل يمكنني أن أتوقف عن تناولها. وبماذا يمكنني استبدالها؟

أشارت الأبحاث إلى أن حوالى 14%-23% من النساء يعانين من الاكتئاب خلال فترة الحمل، كما ثبت أن الحمل قد يؤدي إلى زيادة أعراض الاكتئاب، لذلك يُعد قرار استكمال العلاج بأدوية الاكتئاب أو توقيفها خلال فترة الحمل من أصعب القرارات التي تتحير الحامل أمامها، إذ قد يسبب الاكتئاب  آثارا صحية  خطيرة  على الأم والجنين، بينما قد تعرض أدوية الاكتئاب الطفل لكثير من المشاكل الصحية.

 هل ادوية الاكتئاب تضر الحامل ؟

هل ادوية الاكتئاب تضر الحامل

 

لا يُنصح عامةً بتناول أدوية الاكتئاب خلال فترة الحمل، فقد يفوق ضرر تناول الأدوية ضرر توقفها عند بعض النساء، ومع ذلك فلا يجب أبدا إيقاف أدوية الاكتئاب قبل استشارة الطبيب المعالج؛ إذ قد يؤدي توقيفها إلى ظهور أعراض الانسحاب، أو عودة أعراض الاكتئاب بشكل أكثر حدة؛ مما يؤثر سلبا على الأم والجنين.

وعلى النقيض، فإن الاكتئاب قد يصبح مشكلة كبيرة تحتاج لعلاج حتي في أثناء فترة الحمل؛ لتجنب أضراره الصحية على الأم والجنين. 

أضرار الاكتئاب على الحامل 

هل ادوية الاكتئاب تضر الحامل

للإجابة على سؤال هل ادوية الاكتئاب تضر الحامل، فإنه من المهم معرفة أضرار الاكتئاب وأضرار أدوية الاكتئاب على الحمل، و موازنة المنافع والأضرار الناتجة عنهما.

ومن أشهر اضرار الاكتئاب التي قد تتعرض لها الأم خلال فترة الحمل : 

  • الإجهاض.

  • الولادة المبكرة.

قد يعرض الاكتئاب الأم للولادة المبكرة في الأسبوع 37 أو أقل.

  • صغر حجم الجنين.

يؤثر الاكتئاب على تغذية الأم والجنين؛ لذلك قد تلد الأم طفلا أصغر حجما من المتوقع.

  • الاكتئاب بعد الحمل. 

قد يؤدي اكتئاب الحمل إلى الاصابة بالاكتئاب بعد الحمل لمدة أسابيع أو شهور؛ مما يؤثر على علاقة الأم بطفلها، وتلبية احتياجاته. 

  • إهمال الأم لصحتها وصحة جنينها.

قد يؤدي الاكتئاب إلى إهمال الأم لصحتها، مثل: التغذية السليمة، والمتابعة الدورية مع الطبيب.

  • اللجوء للتدخين أو الكحوليات. 

قد يلجأ الأشخاص المصابون بالاكتئاب إلى التدخين أو المشروبات الكحولية، على الرغم من ضررها الشديد على صحة الجنين.

  • افكار انتحارية. 

قد تصيب الحامل في حالات الاكتئاب الشديدة أفكار تدفعها إلى الانتحار، خاصةً بعد وقف أدوية الاكتئاب.

  • الإصابة بتقلبات المزاج. 

من اشهر أعراض الاكتئاب : تقلبات المزاج، وسرعة الهياج، وقلة النشاط والحركة.

أضرار علاج الاكتئاب على الحامل |هل حبوب النفسية تسبب تشوهات للجنين؟

هل ادوية الاكتئاب تضر الحامل؟ على الرغم من أضرار الاكتئاب على الحامل، لكنها قد تكون أقل خطرا في بعض الحالات من أدوية الاكتئاب التى قد تسبب أمراضا خطيرة للجنين، مثل: 

  • حدوث بعض التشوهات الخلقية، مثل: عيوب خلقية فى القلب. 
  • ارتفاع ضغط الشريان الرئوي بعد الولادة.
  • الاجهاض.
  • الولادة المبكرة. 
  • ظهور أعراض انسحاب على الطفل بعد الولادة.

قد تظهر أعراض الانسحاب على الطفل بعد الولادة؛ نتيجة وصول الدواء إلى الجنين عن طريق المشيمة، ومن أشهر هذه الأعراض: 

  • قلق الطفل. 
  • مشاكل فى التنفس فقد يحتاج إلى الأكسجين بعد الولادة.
  • قلة الرضاعة. 
  • نقص سكر الدم. 
  • دخول الحضانة.  

هل تؤثر أدوية الاكتئاب على الإنجاب

 

سجل بياناتك وأحصل مجانًا على دليل الوصول إلى الوزن المثالي باتباع أهم النصائح والوصفات الطبية الموثوقة.

أحصل عليه الان مجانًا من الصحة أونلاين  

الاسم

الايميل

   

تؤثر أدوية الاكتئاب على الرغبة الجنسية عند النساء والرجال؛ مما يؤثر على فرص الإنجاب، لكن يختلف تأثيرها فى النساء عن الرجال فيما يتعلق بالخصوبة. 

هل أدوية الاكتئاب تمنع الحمل للرجال؟

قد تؤثر مضادات الاكتئاب على الحيوانات المنوية عند الرجل؛ مما يؤثر على الخصوبة، كما أن مضادات الاكتئاب قد تؤدي إلى ضعف الانتصاب، ومشاكل فى القذف.

هل أدوية الاكتئاب تمنع الحمل للنساء؟

رغم أن أدوية الاكتئاب في النساء قد تؤدي إلى ضعف الرغبة الجنسية، لكن لا تتوفر أبحاث كافية فيما يخص تأثيرها على الخصوبة، وأشارت بعض الأبحاث إلى أن أدوية الاكتئاب قد تؤثر بنسبة ضعيفة على الخصوبة في النساء.

التخلص من اكتئاب الحمل

 

هل ادوية الاكتئاب تضر الحامل

يُعد الاكتئاب في أثناء فترة الحمل من الأمور الشائعة نتيجة التغيرات الهرمونية، كما أن ترك الاكتئاب دون علاج قد يؤثر عليكِ وعلى الجنين بصورة كبيرة؛ لذلك يجب عليكِ محاولة التخلص من اكتئاب الحمل.  

علاج الاكتئاب دون أدوية 

يمكن في حالات الاكتئاب البسيطة محاولة علاج الاكتئاب دون أدوية، خاصةً إذا أصبح خطر الأدوية أكبر من مخاطر  الاكتئاب نفسه، وبهذا يمكنكِ تجنب قلق تساؤلك حول هل ادوية الاكتئاب تضر الحامل أم لا. 

ومن هذه الطرق:

  • جلسات العلاج النفسى.

تُعد الجلسات العلاجية والتحدث مع طبيبك من أفضل طرق علاج الاكتئاب؛ إذ قد تساعدك في التغلب على صعوبات الاكتئاب. 

  • مجموعات الدعم. 

تستطيعين في هذه المجموعات مشاركة مشاكلك والصعوبات التي تواجهينها مع أشخاص آخرين يعانون من نفس أوضاعك، وقد أثبتت هذه الطريقة فاعليتها؛ إذ إن التحدث مع آخرين يمرون بنفس ما تمرين به يسهم إلى حد كبير في تخفيف أعراض الاكتئاب.

  • العلاج بالإبر.

بعد استشارة طبيبك، يمكنك اللجوء الى هذه الطريقة القديمة التي تعتمد على الضغط على أماكن محددة في الجسم؛ مما يؤدي إلى إفراز بعض المواد الكيميائية، مثل: الإندورفينات التي تسهم في تحسين المزاج. 

  • الحصول على قسط كبير من الراحة. 

  • محاولة قضاء وقت بالخارج والتمتع بالجو. 

  • التمارين الرياضية. 

  • قضاء وقت مع أفراد الأسرة. 

  • الابتعاد عن المشاكل والضغوطات. 

أدوية الاكتئاب الآمنة على الجنين

لا ينصح الأطباء بتناول الأدوية عامةً في خلال أشهر الحمل الأولى، ولكن توجد بعض أدوية الاكتئاب، خاصةً الأدوية من فئة مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية SSRi تُستخدم بصفتها دواء مهدئ للحامل المصابة بالاكتئاب، كما قد ثبت أمانها في أثناء الحمل؛ إذ لا تؤثر على الجنين إلى حد كبير، ومن أشهر هذه الأدوية: 

  • بروزاك (الفلوكستين) 

يُعد من أشهر أدوية SSRI الآمنة في أثناء فترة الحمل؛ إذ سجلت الدراسات أقل عدد من التشوهات الجينية المرتبطة به، وأشارت الدراسة إلى أن إصابة الطفل بعيوب خلقية في القلب نتيجة تناول الأم لدواء الفلوكستين تصل الى 2% فقط مقارنةً بنسبة ١% في العموم بين الحوامل.

  • سيتالوبرام ( سيليكسا) 

من ضمن فئة SSRI  الآمنة في أثناء الحمل، التى لا تسبب تشوهات خلقية كبيرة، لكن قد تسبب أعراض انسحاب للجنين بعد الولادة. 

قد يؤدي تناول سيليكسا في أثناء الأشهر الأولى إلى الإجهاض؛ لذلك يجب استشارة الطبيب.

هل يؤثر دواء cipralex على الحمل؟

على الرغم من أن دواء سيبرالكس من فئة SSRI الآمنة في أثناء الحمل، إلا إنه يفضل تجنب استخدامه خاصةً في الأشهر الأولى من الحمل؛ إذ إن الشركة المنتجة لم تعطِ ضمانا تاما بأمان استخدامه في أثناء فترة الحمل، ويرجع السبب إلى عدم توفر الأبحاث الكافية على النساء الحوامل؛ لذا فإنه يُعطى للحامل عند الضرورة. 

الخلاصة 

هل ادوية الاكتئاب تضر الحامل؟ هل تؤثر أدوية الاكتئاب على الإنجاب؟ 

كثيرا ما تتبادر هذه الأسئلة إلى  أذهان الحوامل، و الحقيقة أن قرار استكمال العلاج بأدوية الاكتئاب أو توقيفها خلال فترة الحمل من أصعب القرارات التي تتحير الحامل أمامها؛ إذ إن الاكتئاب قد يسبب آثارا صحية  خطيرة على الأم والجنين، بينما قد تعرض أدوية الاكتئاب الطفل لكثير من المشاكل الصحية.

لذلك عند أخذ القرار المتعلق بأدوية الاكتئاب، فيجب أن تأخذي في الاعتبار صحتك الشخصية، وصحة طفلك، وأيضا باقي أفراد عائلتك؛ لذا فمن المهم استشارة طبيبك النفسي والطبيب النسائي وتقدير المنافع والأضرار للوصول إلى أفضل قرار.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *