تغذية

أضرار الصيام المتقطع للنساء | أشهر 5 أضرار وكيف تتجنبيها

Cons of intermittent fasting for women

كثيرًا ما نسمع عن أضرار الصيام المتقطع للنساء وأضراره على الدورة الشهرية، فما هي هذه الأضرار وكيف يمكن تجنبها وتحقيق نتائج الصيام المطلوبة؟

يختلف تأثير الصيام المتقطع على النساء عن تأثيره على الرجال، وقد يكون أقل فاعلية مع النساء أو يسبب لهن بعض الأضرار نظرًا لحساسية أجسادهن لتقليل السعرات الحرارية.

ولكن هناك بعض النصائح التي تساعد على التغلب على أضرار الصيام المتقطع للنساء وتحقيق الفائدة المرجوة منه.

أضرار الصيام المتقطع للنساء:

أضرار الصيام المتقطع للنساء
أهم أضرار الصيام المتقطع للنساء
  • عدم انتظام الدورة الشهرية:

    تنشأ أضرار الصيام المتقطع على الدورة نتيجة تأثير فترات الصيام الطويلة على الهايبوثلامس والذي يؤدي إلى تراجع إفراز الهرمون المحغز لإفراز الهرمون المنشط للجسم الأصفر (LH) والهرمون المنشط للحوصلة (FSH)، مما يؤدي لعدم انتظام الدورة، وضعف الخصوبة.
    كما أن الجهاز التناسلي الأنثوي يتأثر بتقليل السعرات الحرارية، إذ تشير الأبحاث إلى أن تقليل السعرات يؤدي لانخفاض مستوى هرمون البروجستيرون بالتالي تقل فرص التبويض.

  • هشاشة العظام:

    تشير بعض الدراسات إلى أن تقليل السعرات الحرارية والصيام لفترات طويلة فد يؤثر على صحة العظام وكثافتها نتيجة لنقص تركيز المعادن في الجسم.
    ولكن تأثير الصيام المتقطع كم ساعة على صحة العظام أقل كثيرًا من تأثير أنظمة الرجيم الأخرى التي تعتمد على تقليل استهلاك السعرات الحرارية.
    لذا ما زلنا بحاجة للمزيد من الأبحاث للتأكد من تأثير الصيام المتقطع على صحة العظام.

  • الصيام المتقطع أقل فاعلية مع النساء:

    تشير الدراسات إلى أن فاعلية الصيام المتقطع أقل لدى النساء منها لدى الرجال. فقد أشارت دراسة أُجريت عام 2005 على 8 رجال و8 سيدات إلى أنه بعد 3 أسابيع من الصيام تحسنت حساسية أجسام الرجال للإنسيولين ولم تتغير استجابتها للجلوكوز، بينما لم تتغير حساسية أجسام السيدات للإنسيولين بل وتراجعت استجابتها للجلوكوز أيضًا.
    بالتالي فإن الصيام المتقطع أقل فاعلية في خسارة الوزن والتحكم في مستويات سكر الدم لدى السيدات.
    ولكن هذه الدراسات قليلة وغير كافية، ومازلنا بحاجة إلى مزيد من الأبحاث حول فاعلية الصيام مع النساء.

  • ضرر الصيام المتقطع على الحامل:

    بصفة عامة، لا يُنصح بالصيام المتقطع للحامل إلا بعد استشارة الطبيب واتباع نظام الصيام المناسب عند الضرورة.
    وعلى الرغم من عدم توافر الكثير من الدراسات التي تؤكد تأثيره على مراحل الحمل المختلفة، إلا أن الصيام قد يؤثر على الحمل عن طريق:

    • خفض مستوى السكر في الدم.
    • يزيد خطر التعرض لنقص الفيتامينات والعناصر الغذائية وبالتالي عدم وصولها للجنين بشكل كافٍ.
    • قد يؤثر على حركة الجنين نتيجة نقص المغذيات، كما قد يزيد خطر الولادة المبكرة!
  • أضرار الصيام المتقطع للنساء المرضعات:

    يؤثر الصيام لفترات طويلة وتقليل السعرات على كمية حليب الأم المرضع وجودته وتركيبه ، إذ تحتاج المرضع من 330 – 600 سعر حراري إضافي يوميًا لإدرار الحليب.
    وذكرت دراسة قامت على سؤال عدد من السيدات عما إذا كان إدرار الحليب لديهن قد تأثر بصيامهن خلال شهر رمضان، وكانت إجابة أغلبهن أن إدرار الحليب قل إلى حد كبير.
    لذا لا يُنصح باتباع الصيام المتقطع للمرضعات إلا بعد استشارة الطبيب واتباع نظام الصيام المناسب.

كيف تتجنبي أضرار الصيام المتقطع للنساء؟

أضرار الصيام المتقطع للنساء
كيف تتجنبي خطر الصيام المتقطع؟

إذا أردتِ اتباع نظام الصيام المتقطع، فعليك استشارة طبيبك أولًا، وإليكِ بعض النصائح التي ستساعدك على تجنب أضرار الصيام المتقطع للنساء وتحقيق أفضل نتائجه:

  1. احرصي على تناول وجبات متكاملة متوازنة تحتوي على جميع العناصر الغذائية الضرورية خلال فترات تناول الطعام.
  2. احرصي على تناول كميات كافية من الماء والسوائل لتجنب الجفاف وانخفاض ضغط الدم.
  3. جربي أحد أنظمة الصيام الآمنة للسيدات والتي تعتمد على وضع جدول الأكل والصيام لعدد ساعات أقل وتقليل عدد أيام الصيام، مثل:
    • الصيام التصاعدي: ويعني صيام 12 – 16 ساعة مرتين إلى ثلاث مرات غير متتالية أسبوعيًا وتقسم على مدار الأسبوع (صيام السبت والإثنين والأربعاء مثلُا).
    • نظام كل – توقف – كل: صيام 24 ساعة متواصلة بحد أقصى مرتين أسبوعيًا. ويمكنك البدء بصيام 14 – 16 ساعة ثم زيادة عدد الساعات.
    • نظام 5/2: باستهلاك 25% فقط من احتياجك اليومي للسعرات (500 سعر حراري تقريبًا) ليومين أسبوعيًا، وتناولي طعامك بشكل طبيعي باقي أيام الأسبوع.
    • نظام الصيام المتناوب المعدل: صيام يوم بعد يوم مع تناول ربع احتياجك اليومي من السعرات خلال أيام الصيام وتناول الطعام بشكل طبيعي خلال أيام عدم الصيام.
    • نظام 16/8: صيام 16 ساعة وتناول الطعام خلال 8 ساعات يوميًا، ولكن يوصى بالبدء بصيام 12- 14 ساعة يوميًا ثم زيادة عدد ساعات الصيام.

فوائد الصيام المتقطع للنساء:

برغم أضرار الصيام المتقطع للنساء التي ذكرناها سابقًا، إلا أن له عددًا من الفوائد التي لا يمكن إغفالها مثل:

  • تعزيز صحة القلب:

    أثبتت الدراسات فاعلية الصيام المتقطع في خفض مستويات ضغط الدم والكوليسترول الضار منخفض الكثافة (LDL) والدهون الثلاثية، وهي من أهم عوامل الخطورة لأمراض القلب.
    فقد وجدت دراسة أُجريت على 16 رجل وامرأة ممن يعانون من السمنة أن الصيام  المتقطع لمدة 8 أسابيع فقط أدى إلى انخفاض مستويات ضغط الدم لديهم بنسبة 6%.
    كما أدى إلى خفض مستويات الكوليسترول الضار (LDL) بنسة 25%، والدهون الثلاثية بنسبة  32%.
    بينما وجدت دراسة أخرى على 40 شخص أوزانهم في المعدل الطبيعي أن الصيام لم يؤثر على مستويات الدهون والكوليسترول.

  • خسارة الوزن:

    يُعد الصيام المتقطع واحدًا من أفضل طرق خسارة الوزن عند اتباعه بطريقة صحيحة، وهذا ما أثبته عدد من الدراسات على عدد كبير من المشاركين.
    ويعتمد معدل خسارة الوزن مع الصيام المتقطع على عدد السعرات الحرارية التي تتناولينها أثناء فترات تناول الطعام، ومدة اتباعك لنظام الصيام المتقطع.

    الصيام المتقطع لحرق دهون الأفخاذ
    انقاص الوزن بسرعة
  • تحسين فرص الإنجاب لدى مريضات تكيس المبايض:

    يساعد الصيام المتقطع على زيادة الخصوبة في حالة تكيس المبايض، إذ أثبتت دراسة حديثة أن السيدات اللاتي يعانين من السمنة ومتلازمة تكيس المبايض (PCOS) تحسن لديهن مستوى الهرمون المنشط للجسم الأصفر (LH) الذي يلعب دورًا هامًا في عملية التبويض.

الخلاصة:

من أهم أضرار الصيام المتقطع للنساء:

  1. أضراره على الدورة الشهرية والخصوبة نتيجة تأثيره على الهرمونات.
  2. قد يؤدي لهشاشة العظام.
  3. أقل فاعلية مع النساء عنه مع الرجال.
  4. يؤثر على صحة الحمل ويزيد خطر الولادة المبكرة.
  5. يقلل إدرار اللبن وجودته لدى المرضعات.

ويمكن تجنب أضرار الصيام المتقطع للنساء عن طريق:

  1. تناول الطعام الصحي المتوازن أثناء فترات تناول الطعام.
  2. شرب كميات كافية من الماء والسوائل لتجنب الجفاف وانخفاض ضغط الدم.
  3. اختيار نظام صيام مناسب وتقليل عدد ساعات وأيام الصيام.

أقرأ أيضََا:

المصادر:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى