اثناء الدورة الشهرية

الأعراض التي تظهر اثناء الدورة الشهرية وفوائدها وأسباب نزولها

لن أنسى تلك التغيرات التي ظهرت على جسمي في مرحلة البلوغ قبل و اثناء الدورة الشهرية.

ولن أنسى تلك الدهشة والتساؤلات التي كانت تدور في نفسي عن أسباب تلك التغيرات، وكيف كانت محرجة لي! حتى أعطتني أمي كتابا عن الدورة الشهرية وأجاب عن كل ما يدور في ذهني.

تُرى ما هي الدورة الشهرية؟ و لماذا خلق الله الدورة الشهرية؟

ماهي الدورة الشهرية

اثناء الدورة الشهرية

هي نزيف مهبلي يحدث كل شهر ليهيئ جسمك للاستعداد للحمل، فإذا لم يحدث حمل سقطت بطانة الرحم، و اثناء الدورة الشهرية ينزل الدم الذي يحمل معه أنسجة من داخل الرحم، ويخرج عن طريق المهبل.

يستمر ذلك النزيف المهبلي من 3-5 أيام، ويصاحبه مجموعة من الأعراض الأخرى.

موعد الدورة الشهرية

غالبا تأتي الدورة الشهرية في الفترة بين سن العاشرة والخامسة عشر، إلا أن السن الشائع هو الثانية عشر.

ولكن توجد بعض العلامات التي قد تُنذر بقرب الدورة الشهرية، وهي:

  • زيادة حجم الثديين.

غالبا تبدأ زيادة حجم الثديين قبل سنتين من مجيء الدورة الشهرية.

  • الإفرازات المهبلية.

قد يُلاحظ نزول إفرازات مهبلية قبل 6 أشهر أو سنة من حدوث أول دورة.

في البداية قد تأتي الدورة غير منتظمة، خاصةً في أول سنتين أو ثلاث سنوات من نزول أول دورة، أما إذا كانت منتظمة فتأتي كل 4-5 أسابيع. كما يمكن حدوث حمل بمجرد نزول أول دورة.

 وتستمر الدورة الشهرية حتى الوصول إلى سن انقطاع الطمث (45-55 عاما)، وحينئذٍ تنقطع الدورة وتصبح المرأة غير قادرة على الإنجاب ثانية.

ولكن..

لماذا تحدث الدورة الشهرية؟

تحدث الدورة الشهرية بسبب التغيرات الهرمونية؛ فكل أنثى لديها مبيضان، وكل مبيض يحمل عديد من البويضات الصغيرة التي تكون جاهزة للإخصاب بدخول الحيوان المنوي.

إذ يفرز المبيضان هرموني الإستروجين والبروجيسترون المسئولين عن تكون بطانة الرحم، وتكون هذه البطانة جاهزة لاستقبال البويضة المخصبة لتلتصق بها وتبدأ في النمو.

فإذا لم يحدث إخصاب للبويضة تنهدم بطانة الرحم ويحدث النزيف، وتستغرق تلك العملية حوالي شهر؛ لذلك تأتي الدورة الشهرية كل شهر تقريبا.

أعراض الدورة الشهرية

اثناء الدورة الشهرية

قد تظهر عليكِ بعض الأعراض الجسدية قبل و اثناء الدورة الشهرية، مثل:

  • الشعور بتقلصات في البطن ومنطقة الحوض.

تحدث تلك التقلصات بسبب انقباضات الرحم التي تساعد في خروج أنسجة بطانة الرحم والدم، وتشعرين بها قبل نزول الدورة بأيام قليلة، وقد تستمر بعد نزولها أيضا، وتختلف شدة هذه التقلصات فإما بسيطة أو شديدة.

  • حدوث آلام أسفل الظهر.

نتيجة انقباض عضلات الرحم وعضلات أسفل الظهر.

  • انتفاخ الثديين وتورمهما.

إذ إن التغيرات الهرمونية تحفز كبر وتورم الغدد الثديية، وقنوات الحليب في الثدي.

  • ظهور حبوب في الوجه أو الجسم.

خاصةً قبل نزول الدورة بأسبوع؛ وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تؤدي إلى زيادة إفراز الدهون في البشرة.

  • الإحساس بالإرهاق.

قد تعاني بعض السيدات من الإرهاق واضطرابات النوم اثناء الدورة الشهرية.

  • انتفاخ البطن.

بسبب زيادة تخزين الماء والأملاح في الجسم نتيجة التغيرات الهرمونية.

  • الشعور بالجوع الشديد والرغبة الملحة في تناول الطعام.
  • قد تعاني بعض السيدات من الغثيان أو الإسهال أو الإمساك.
  • زيادة فرص الإصابة بالصداع، وزيادة نوبات الصداع النصفي في تلك الفترة.

قد تتأثر حالتك النفسية أيضا بسبب التغيرات الهرمونية؛ إذ يؤثر هرمون الإستروجين على إفراز هرمون التوستيستيرون في المخ، كذلك نقص هرمون البروجسترون يسبب العصبية.

وتتمثل الاضطرابات النفسية في أعراض اثناء الدورة الشهرية، مثل:

اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي.

تُصاب به حوالي 5-10% من السيدات ويؤثر على علاقاتهم الاجتماعية؛ إذ يُصَبن بالقلق والاكتئاب قبل نزول الدورة بأسبوع أو أسبوعين.

 التقلبات المزاجية.

غالبا تأتي قبل نزول الدورة بأسبوع، وسرعان ما تزول بمجرد نزول الدورة.

 اضطرابات النوم

بسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم الذي تسببه التغيرات الهرمونية، وأيضا بسبب التقلصات وآلام الظهر والصداع اثناء الدورة الشهرية.

 الإصابة بنوبات بكاء دون سبب، وفرط الحساسية النفسية.

لذلك لا تقلقي من ظهور تلك الأعراض، فهي أعراض طبيعية تصيب أغلب السيدات منذ سن البلوغ وحتى سن اليأس.

أعراض الدورة الشهرية المتأخرة

اثناء الدورة الشهرية

من الطبيعي أن تأتي الدورة الشهرية كل 28 يوما (بمتوسط 24-35 يوما)، ولكن في بعض الأحيان قد يتأخر نزولها.

قد تكون أسباب الدورة الشهرية المتأخرة هي:

  • الحمل.
  • الرضاعة الطبيعية.
  •  زيادة الوزن.
  • الاضطرابات النفسية.
  • الإصابة بتكيسات المبايض.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، مثل: السكر.
  • اضطرابات في الغدة الدرقية.
  • انقطاع الطمث.
  • استخدام حبوب منع الحمل.

ولكن إذا واجهتي ذلك التأخير لأكثر من 7 أيام، عليكِ مراقبة بعض أعراض الدورة الشهرية المتأخرة التي قد تدل على حدوث الحمل، مثل:

الشعور بالإرهاق.

نزول بقع من الدم ذات  لون أحمر أو بني.

تورم الثديين والتهابهما.

الصداع.

الغثيان خاصةً بعد الاستيقاظ من النوم مباشرةً، والترجيع.

كثرة التبول.

أما إذا لم يكن تأخر الدورة الشهرية بسبب الحمل وزادت مدة التأخير عن 45 يوما، أو واجهتِ نزيفا شديدا، عليكِ التوجه للطبيب لفحصك ومعرفة سبب ذلك التأخير.

فوائد الدورة الشهرية

رب ضارةٍ نافعة!

فبالرغم من كل تلك الأعراض المؤلمة التي تتعرضين لها اثناء الدورة الشهرية، إلا إنها تمدك بالعديد من الفوائد التي لا تتوقعينها، مثل:

  • الدورة الشهرية دليل على صحتك العامة.

إذ إن تغير لون دم الدورة الشهرية ورائحته اثناء الدورة الشهرية، وكذلك مدة نزول الدورة الشهرية وتوقفها قد يكون دليلا على حالتك الصحية العامة.

ففي بعض الأحيان تحدث تلك التغيرات نتيجة الإصابة بأمراض القلب، أو مرض السكر، أو بعض المشاكل المتعلقة بالإنجاب.

  • الدورة الشهرية مصفاة لجسمك.

تساعدك الدورة الشهرية في التخلص من السموم وكميات الحديد الزائدة في الجسم، التي قد تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.

  • فقدان الوزن.

تساعدك الدورة الشهرية في التخلص من الوزن الزائد؛ إذ إنها تزيد من معدل الحرق في جسمك.

  • تقلل من فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية والقلبية.

فلو قارنّا الاضطرابات والآلام التي تصيبك اثناء الدورة الشهرية بالفوائد التي تعود عليكِ، لرجحت كفة الفوائد.

الخلاصة

منذ سن البلوغ وحتى انقطاع الدورة الشهرية، عليكِ معرفة كل التغيرات التي تحدث لجسمك في كل مرحلة، سواء اثناء الدورة الشهرية أو قبلها أو حتى بعد انقطاعها.

معرفتك لطبيعة الدورة الشهرية، والأعراض التي قد تصيبك، وكذلك فوائد الدورة الشهرية يجعلك تتقبلينها وتعتادين عليها وتتحكمين بها.

المصادر

بقلم د. نهال متولي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دليل الوصول إلى الوزن المثالي باتباع النصائح والأرقام الطبية.

أحصل عليه مجانًا من الصحة أونلاين  

لقد اشتركت بنجاح في قائمتنا البريدية.

محاولات اشتراك كثيرة جدًا لعنوان البريد الإلكتروني هذا.