صحة

الأطعمة الممنوعة لمرضى تكيس المبايض | 7 أطعمة يجب تجنبها

Food to avoid for polycystic ovaries patients



ما الأطعمة الممنوعة لمرضى تكيس المبايض، وما الأطعمة المسموحة كذلك؟

تعاني واحدة من كل عشر نساء في سن الإنجاب متلازمة تكيس المبايض، وأظهرت بعض الأبحاث أن النظام الغذائي يؤثر في المتلازمة بصورة كبيرة.

لذا لنتعرف إلى الأطعمة الممنوعة لمرضى تكيس المبايض، بالإضافة إلى المعلومات التي قد تهمك هنا، ولنبدأ بنبذة عن تكيس المبايض.

ما المقصود بتكيس المبايض؟

حالة هرمونية شائعة لدى النساء في سن الإنجاب، تؤثر هذه الحالة في الخصوبة لدى المرأة، وتسبب عدم انتظام الدورة الشهرية، وعليه قد تسبب تأخر الإنجاب.

أهم أعراض تكيس المبايض

توجد عدة  أعراض شائعة لتكيس المبايض، ومن أكثرها شيوعًا:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية، أو عدم حدوثها لوقت طويل.
  • تساقط الشعر.
  • زيادة نمو الشعر غير المرغوب فيه، مثل: شعر الوجه.
  • حب الشباب.

كذلك تشمل باقي الأعراض الآتي:

  • الجلد الداكن في الرقبة وتحت الإبطين.
  • الزوائد الجلدية.
  • تغيرات المزاج.
  • زيادة الوزن خاصةً في منطقة البطن والوسط.
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، وداء السكري من النوع الثاني.

أهم الهرمونات المؤثرة في تكيس المبايض

إذا كنت تعانين تكيس المبايض، فهذا يعني أن لديك اضطرابًا في مستويات الهرمونات الأنثوية بجسمك، وتشمل الهرمونات التي تمثل دورًا مهما في تكيس المبايض الآتي:

الأندروجين (Androgen)

تعرف بهرمونات الذكورة، لكن توجد مستويات قليلة منها لدى النساء؛ إلا إن النساء اللاتي تعانين تكيس المبايض لديهن مستويات أعلى منها.

الأنسولين (Insulin)

يعد الهرمون المسؤول عن استخدام الجلوكوز في الخلايا، لكن مع تكيس المبايض قد لا يستطيع الأنسولين إدخال الجلوكوز إلى الخلايا بصورة طبيعية، فيما يعرف بمقاومة الأنسولين.

البروجسترون (Progestin)

عند إصابتكِ بمتلازمة تكيس المبايض، فهذا يعني أنه قد توجد لديك مستويات قليلة من هرمون البروجسترون.

ويترتب على ذلك عدم انتظام الدورة الشهرية أو عدم توقعها، أو أحيانًا انقطاعها.

ذكرنا أن النظام الغذائي له دور مهم في  المتلازمة بصورةٍ كبيرة، ونوضح ذلك بالآتي:

كيف يؤثر النظام الغذائي في متلازمة تكيس المبايض؟

تأثير_النظام_الغذائي
تأثير النظام الغذائي

مثلما أشرنا سابقًا أنه توجد مستويات عالية من هرمون الأنسولين في المصابات بالمتلازمة، ذلك بسبب عدم قدرة هرمون الأنسولين على ٱدخال الجلوكوز إلى الخلايا.

يعني هذا أن الخلايا غير قادرة على استخدام هرمون الأنسولين بصورةٍ فعالة، فيما يعرف بمقاومة الأنسولين.

بسبب زيادة مستويات السكر في الدم يحاول الجسم إفراز مزيد من هرمون الأنسولين، ومن ثم تزيد مستوياته، وقد يؤدي ذلك إلى زيادة إفراز هرمونات الأندروجين من المبيضين.

تجعل مقاومة الأنسولين إنقاص الوزن أكثر صعوبة.

كذلك قد يساعد النظام الغذائي الذي يحتوي على الكربوهيدرات المكررة، مثل: النشويات، والسكريات على حدوث مقاومة الأنسولين، وعليه يكون إنقاص الوزن أكثر صعوبة.

وبعد تأثير النظام الغذائي في متلازمة تكيس المبايض.

ما هي الأطعمة الممنوعة لمرضى تكيس المبايض؟

الأطعمة_الممنوعة
الأطعمة الممنوعة لمرضى تكيس المبايض
إذا كنتِ تتسائلين عن الأطعمة التي يحب عليكِ تجنبها أو الإقلال منها، فإليك أهمها:
  1. الوجبات الخفيفة السكرية، والمشروبات السكرية.
  2. الوجبات التي تحتوي على الكربوهيدرات المكررة، مثل الخبز الأبيض.
  3. الأطعمة المقلية، والوجبات السريعة.
  4. اللحوم المصنعة.
  5. السمن، والدهون المشبعة.
  6. اللحوم الحمراء التي تحتوي على دهون عالية.
  7. المشروبات الغازية.

والآن إذا كنت تتسائلين عن الفواكه، فإليكِ الجواب:

الفواكه المسموحة لمرضى تكيس المبايض

لا تتفاعل كل الفاكهة بنفس الطريقة في الجسم؛ لذلك إذا كنت تعانين متلازمة تكيس المبايض، فأنتِ تحتاجين إلى تناول كمية أقل من الكربوهيدرات.

بذلك توجد أفضلية لاختيار بعض الفواكه عن غيرها، بصورةٍ عامة تميل الفاكهة التي تؤكل بقشرتها إلى انخفاض مؤشر نسبة السكر في الدم (GI).

ويعني انخفاض معدل السكر في الدم أن هذه الأطعمة تُهضَم بمعدل أبطأ، وعليه ينتج عن هذا ارتفاع بطيء في مستويات الجلوكوز والأنسولين بعد تناول الطعام.

ومن أمثلة اختيارات الفاكهة الجيدة الآتي:

  • التفاح.
  • الخوخ.
  • الكمثرى.

هل الموز ممنوع لتكيس المبايض؟

 

الموز_ممنوع
الموز وتكيس المبايض
هل الموز ممنوع لتكيس المبايض؟

هل يوجد الموز ضمن الأطعمة الممنوعة لمرضى تكيس المبايض؟

يعد الموز من الفواكه التي لها متوسط ​​مؤشر جلايسيمي، لكنه غني بالبوتاسيوم الذي ينظم ضغط الدم.

بالإضافة إلى ذلك، فهو مصدر جيد لفيتامينات ب التي تساعد على الحفاظ على مستويات السكر في الدم.

لذلك، في حين أن الموز قد يبدو وكأنه فاكهة يجب تجنبها، لكننا بدلًا من ذلك يحب أن نفكر في الحد من حجم الحصة أو تكرارها.

على سبيل المثال ، يُحسب الموز الكبير حصتين من الفاكهة، مثل: تناول تفاحتين في نفس الوقت، لذا فبدلًا من تناول موزة كاملة، اختر موزة صغيرة.

الأطعمة المسموحة لمرضى تكيس المبايض

الأطعمة_المسموحة
الأطعمة المسموحة لتكيس المبايض
الأطعمة المسموحة لمرضى تكيس المبايض

يحب أن نحافظ على الأطعمة الصحية، وعلى الوجبات الصحية المتوازنة، التي تحتوي على الآتي:

  • البروتينات.
  • الأسماك
  • الحبوب الكاملة.
  • الألياف، مثل:الخضروات.
  • الدهون الصحية، مثل: الأفوكادو، وزيت الزيتون، والمكسرات.

نصائح لمرضى تكيس المبايض

من أهم الأمور التي يجب أن تحافظ عليها النساء اللاتي تعانين تكيس المبايض، الآتي:

  • الحفاظ على الوزن المثالي، وحاولي دائمًا اتباع طرق عمل وجبات صحية.
  • زيادة النشاط البدني، فقضاء 150 دقيقة أسبوعيًا في ممارسة الرياضة يعد أمرًا مثاليًا.
  • تقليل التوتر، ذلك:
    • بأخذ قسط كاف من النوم.
    • تخصيص وقت لممارسة أنشطة الاسترخاء، مثل: اليوجا.
    • لا داعي للضغط بمزيد من المسؤوليات.
  • تواصلي مع الطبيب فورًا في حالة ظهور أي أعراض تزعجكِ، فكلما كانت البداية في خطة العلاج أسرع، كانت النتائج أفضل.
  • لا تترددي كذلك في التواصل مع الطبيب إذا لم تتحسن أعراضكِ.

اقرأ أيضًا

الخلاصة

إذا كنتِ تعانين متلازمة تكيس المبايض، يمكن أن تشعري بالإحباط في بعض الأحيان.

قد يساعدكِ تناول نظام غذائي متناسب مع متلازمة تكيس المبايض وإجراء بعض التغييرات في نمط الحياة على تحسين حالتك المزاجية، وتقليل بعض الأعراض المصاحبة للمتلازمة.

قد توجد بعض الأطعمة الممنوعة لمرضى تكيس المبايض، يحب ألا يحتوي عليها نظامكِ الغذائي، وخاصةً تلك التي تحتوي على الكربوهيدرات المكررة وتسبب ارتفاع السكر في الدم بصورةٍ سريعة.

مع ذلك ، في كثير من الحالات، قد توجد لهذه الأطعمة نظائر مغذية ومفيدة.

على سبيل المثال، إذا كنتِ تتناولين الخبز المحمص الأبيض في وجبة الإفطار، فحاولي استبدال الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة الغنية بالألياف.

المصادر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى