الغذاء الصحي لمرضى النقرس

إن النقرس هو أحد أمراض التهابات المفاصل التي تحدث نتيجة ارتفاع مستوى حمض اليوريك في الدم، إذ يترسب حمض اليوريك في المفاصل على هيئة كريستالات؛ ويُعد الغذاء الصحي لمرضى النقرس أحد أهم طرق علاج مرضى النقرس.

أهمية الغذاء الصحي لمرضى النقرس

إن وجود نظام صحي يتبعه مرضى النقرس أمر بالغ الأهمية؛ ويكون الهدف من إعداد نظام صحي لمرضى النقرس كما يلي:

  • الوصول إلى وزن مثالي لأن السمنة وزيادة الوزن أحد أسباب زيادة مستوى حمض اليوريك في الدم، إضافة إلى إن الوصول إلى وزن مثالي عن طريق القضاء على السمنة يُقلل من الضغط المتواصل على المفاصل.
  • اتباع عادات صحية في تناول الطعام.
  • تجنب الأطعمة التي تزيد من مستوى حمض اليوريك في الدم.
  • إدخال بعض الأطعمة التي تقلل حمض اليوريك في الدم.

وبذلك يلعب الغذاء الصحي لمرضى النقرس دورًا كبيرًا في التحكم في أعراض النقرس؛ لأنه يُساعد على تقليل مستويات حمض اليوريك في الدم، فما الأطعمة التي تُقلل من مستوى حمض اليوريك في الدم؟ وما الأطعمة التي يجب تجنبها؟ 

أفضل الأطعمة لمرضى النقرس

نظرًا لأن الغذاء الصحي لمرضى النقرس قد يلعب دورًا كبيرًا في تقليل هجمات مرض النقرس، وخاصة الأطعمة التي تحتوي على نسبة ضئيلة من البيورينات purines، لأنها تُقلل من مستوى حمض اليوريك في الدم، ومن أبرز هذه الأطعمة ما يلي:

  • منتجات الألبان قليلة الدسم مثل الزبادي والحليب منزوع الدسم.
  • الخضروات والفاكهة الطازجة.
  • المكسرات.
  • زبدة الفول السوداني.
  • الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند.
  • البطاطس والأرز والخبز.
  • البيض.
  • البقوليات.
  • اللحوم الحمراء والأسماك والفراخ، ولكن لا بُد أن تكون بكميات قليلة جدًا.
  • الفاكهة مثل التوت قد تُقلل من هجمات مرض النقرس.
  • المشروبات مثل القهوة والشاي الأخضر.

الأطعمة التي يجب تجنبها عند مرضى النقرس

هناك العديد من الأطعمة و الأكلات الممنوعة لمرضى النقرس، نظرًا لأنها تحتوي على كميات كبيرة من البيورينات purines التي تتكسر في الجسم وتُعطي حمض اليوريك، وبالتالي فإن تناولها بكميات كبيرة قد تزيد من هجمات مرض النقرس، ومن أبرز هذه الأطعمة ما يلي:

  • اللحوم الحمراء.
  • العدس.
  • لحم الخنزير.
  • اللحوم العضوية، مثل كبد وكُلى وبنكرياس الحيوانات.
  • أسماك البحر، وخاصة المحار والجمبري والسردين والأنشوجة.
  • مُنتجات الألبان كاملة الدسم مثل الآيس كريم.
  • الفواكه التي تزيد حمض اليوريك، وخاصة الفاكهة التي تحتوي على نسب عالية من الفركتوز مثل التفاح والكُمثرى والبرقوق والخوخ والعنب والبلح.
  • السكريات، وخاصة عصائر الفاكهة والصودا التي تحتوي على سكر.
  • الكحوليات والخمور مثل الفودكا والبيرة.

الغذاء الصحي لمرضى النقرس | نصائح منزلية 

الغذاء الصحي لمرضى الكوليسترول

هناك العديد من النصائح المنزلية التي يُمكنك اتباعها مع الغذاء الصحي لمرضى النقرس، والتي تعمل على تقليل هجمات مرض النقرس، وتُحسن من كفاءة الحياة عند المرضى ومن أبرزها ما يلي:

  • مارس الرياضة باستمرار وانتظام

مُمارسة الرياضة لا يُساعد فقط على فقدان الوزن الزائد، بل يعمل أيضًا على تقليل مستويات حمض اليوريك في الدم، وأثبتت الدراسات أن مُمارسة الرياضة بانتظام تُقلل من خطر الإصابة بالنقرس بنسبة 80%.

  • فقدان الوزن الزائد

إذ إن زيادة الوزن تزيد من مُقاومة الإنسولين وارتفاع مستوى السكر في الدم، إضافة إلى إن زيادة مُقاومة الأنسولين ترفع من مستوى حمض اليوريك في الدم.

  • تناول مُكملات فيتامين سي

إذ إن فيتامين سي يعمل على تقليل هجمات مرض النقرس عن طريق تقليل مستوى حمض اليوريك في الدم.

  • شرب كميات كبيرة من المياه

شرب المياه بكميات كافية يُساعد الجسم في التخلص من حمض اليوريك الزائد.

  • توقف عن تناول الكحوليات

لأن الكحوليات من أشهر مُحفزات هجمات مرض النقرس، إذ إن الجسم يعمل بكامل طاقته لإزالة الكحول من الجسم، وبالتالي يتراكم حمض اليوريك في الدم.

جدول إفطار مريض النقرس

إن وجبة الإفطار من أهم الوجبات اليوم، وخاصة عند مرض النقرس، إذ إن الغذاء الصحي لمرضى النقرس قد يُقلل من هجمات المرض وأعراضه كما ذُكر سابقًا، ومن أبرز الأكلات التي يُمكن أن يتناولها مريض النقرس عند إفطاره ما يلي:

اليوم الأول

  • كوب من الحليب منزوع الدسم.
  • الحبوب الكاملة مثل الشوفان.
  • كوب من الفراولة المُقطعة الطازجة.
  • كوب من القهوة بدون سكر.

اليوم الثاني

  • كوب من الزبادي اليوناني.
  • الشوفان.
  • ربع كوب من التوت.

اليوم الثالث

  • نصف كوب من التوت الأزرق.
  • نصف كوب من السبانخ.
  • ربع كوب من الزبادي اليوناني.
  • كوب من الحليب منزوع الدسم.

اليوم الرابع

  • ثلث كوب من الحليب منزوع الدسم.
  • ربع كوب من الزبادي اليوناني.
  • ملعقة من بذور الشيا.
  • ربع كوب من التوت.
  • ملعقة صغيرة من الفانيليا.

اليوم الخامس

  • بيضتان مقليتان.
  • ربع كوب من المشروم المطهو.
  • كوب من الحليب منزوع الدسم.

أسئلة شائعة

هل الشاي يسبب النقرس؟

قد يظن البعض أن الشاي يُسبب مرض النقرس، أو أنه يزيد من هجمات المرض، وهذا الاعتقاد غير صحيح، إذ إن بعض الدراسات التي أجريت قد أثبتت أن الشاي ليس له علاقة بمرض النقرس، ولا يزيد من هجماته، إلا إن دراسات قليلة قد أوضحت أن تناول الشاي الأخضر بكميات كبيرة قد يزيد من مستوى حمض اليوريك في الدم.

هل البيض مضر لمرضى النقرس؟

قد يظن كثير من الناس أن البيض مضر لمرضى النقرس، وهذا غير صحيح، إذ وجد الباحثون أنه لا توجد علاقة واضحة بين تناول البيض وزيادة مستوى حمض اليوريك في الدم، أو زيادة مُعدل هجمات مرض النقرس.

هل المشي مفيد لمرضى النقرس؟

إن المشي ومُمارسة الرياضات الأخرى مثل ركوب الدراجات والسباحة قد يكون مفيدًا جدًا لمرضى النقرس، وليس له ضرر على الإطلاق، إذ يُحسن المشي من حالة المفصل، ويُقلل الألم الناتج من مرض النقرس.

الخلاصة

إن الغذاء الصحي لمرضى النقرس من أهم طرق العلاج المُساعدة بجانب الأدوية الطبية، لأنه يوجد العديد من الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من البيورينات والتي تتكسر في الدم لتعطي حمض اليوريك الذي يترسب في المفاصل ويُسبب آلامًا عنيفة عند مرضى النقرس.

ومن أبرز الأطعمة التي يجب تجنبها لمرض النقرس اللحوم الحمراء وأعضاء الحيوانات، مثل الكبد والكُلى والبنكرياس، لأنها تحتوي على نسب عالية من البيورينات، وهناك أطعمة يُمكن تناولها، وتُحسن من حالة مريض النقرس، مثل منتجات الألبان منزوعة الدسم والبيض والفاكهة مثل التوت.

ويجب ممارسة الرياضة بانتظام، وتناول كميات كبيرة من المياه، وتناول مُكملات فيتامين سي، وذلك لأنها تقلل مستوى حمض اليوريك وتقلل هجمات مرض النقرس، ويجب تجنب تناول الكحوليات لأنها ترفع مستوى حمض اليوريك وتزيد من هجمات المرض.

المصادر

بقلم د. شيماء قرنى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دليل الوصول إلى الوزن المثالي باتباع النصائح والأرقام الطبية.

أحصل عليه مجانًا من الصحة أونلاين  

لقد اشتركت بنجاح في قائمتنا البريدية.

محاولات اشتراك كثيرة جدًا لعنوان البريد الإلكتروني هذا.