الغذاء الصحي لمرضى السكري

ما الغذاء المناسب لمرضى الكبد؟ وما أهم النصائح التي يجب اتباعها؟

يُعد تحديد الغذاء المناسب لمرضى الكبد من أهم طرق الوقاية من تليف الكبد وتطور مضاعفاته.

أشارت الإحصائيات العالمية إلى وفاة ما يقرب من 2 مليون حالة وفاة سنويًا في كل أنحاء العالم بسبب أمراض الكبد، منهم مليون حالة وفاة سببها التهاب الكبدي الفيروسي وسرطان الكبد، ومنهم مليون حالة أخرى سببها مضاعفات تليف الكبد.

وأشارت الإحصائيات إلى ترتيب تليف الكبد في المرتبة 16 ما بين الأمراض الأكثر شيوعًا للوفاة على مستوى العالم.

لذلك وجهت الدراسات العلمية جهودها في تحديد الغذاء المناسب لمرضى الكبد، وأهم النصائح التي يجب عليهم اتباعها.

ما الغذاء المناسب لمرضى الكبد؟

لا يوجد نظام غذائي محدد لمرضى الكبد، ولكنهم يحتاجون إلى اتباع نظام غذائي سليم ومتوازن لتجنب المضاعفات وتدهور حالته سريعًا.

ولذلك يجب أن يتضمن النظام الغذائي العناصر الغذائية اللازمة لتحسين وظيفته، إذ يمكن تقسيم الوجبة إلى أربعة أجزاء:

  • الربع الأول: الحبوب الكاملة مثل: الشوفان، أو الشعير، أو الأرز البني، أو بذور الكينوا.
  • الربع الثاني: بروتين خالي الدسم مثل: السمك، أو الدجاج منزوع الجلد، أو الفاصوليا.
  • النصف الثاني: مزيج من الخضروات والفواكه.

أفضل نظام غذائي لمرضى الكبد الوبائي B وC

هناك بعض الأطعمة التي تُحسن من كفاءة الكبد وتُساعد على حماية الخلايا من التلف وتقلل من تطور المضاعفات ومنها ما يأتي:

  • القهوة

تُعد القهوة من المشروبات المفيدة جدًا للكبد، حتى وإن كانت خالية من الكافيين، إذ تقلل من تكاثر الفيروسات بالخلايا، وتُقلل من ارتفاع انزيمات الكبد بنسبة 40%.

يفضل تناول من 2-3 فناجين من القهوة يوميًا.

أثبتت دراسة علمية أن شرب 10 أكواب من الشاي الأخضر أو الأسود يحسن من وظيفة الكبد، ويحسن نسبة أنزيمات الكبد بالدم، بالإضافة إلى فوائده في منع تراكم الدهون بالكبد. 

  • الماء

يلعب الماء دورًا مهمًا في عملية إزالة من السموم، إذ لا يمكن للكبد أن يقوم بهذه العملية دون الماء.

  • الخضروات الصليبية

تُعزز الخضروات الصليبية مثل: البروكلي والقرنبيط من وظيفة الكبد من خلال زيادة الإنزيمات الطبيعية التي تُخلص الجسم من السموم، وذلك لاحتوائها على العديد من العناصر الغذائية، مثل: 

  • حمض الفوليك.
  • البوتاسيوم.
  • فيتامين C.
  • فيتامين E.

بالإضافة إلى أنها تُساعد في تقليل التهابات الكبد الناتجة من الفيروسات.

  • البطاطس

أشارت بعض الدراسات العلمية إلى فائدة تناول البطاطس عند تحديد الغذاء المناسب لمرضى الكبد الوبائي، وذلك لاحتوائها على الألياف غير القابلة للذوبان التى تُساعد الكبد في عملية التمثيل الغذائي.

ولذلك تعزز من وظيفته، ويفضل تناولها مسلوقة أو مشوية.

  • الجزر

يُعد الجزر من الأطعمة المفيدة لتعزيز وظيفة الكبد وحماية الخلايا من التلف، لاحتوائه على كمية كبيرة من فيتامين أ والفلافونويد.

  • الثوم

يساعد الثوم الكبد في التخلص من السموم، من خلال مادة السيلينيوم والتي تتحول بالكبد إلى مضادات الأكسدة ومن ثَم ترتبط بالجزيئات الحرة، وبالتالي تُقلل تلف الخلايا.

بالإضافة إلى خصائصه في رفع كفاءة المناعة وتقليل التهابات الكبد.

  • الفاصوليا بأنواعها
  • الكركم

يُساعد الكركم الكبد في التخلص من السموم وحماية الخلايا من التلف، بالإضافة إلى فوائده في تعزيز وظيفة القناة الصفراوية في التخلص من الدهون ومنع تراكمها بالكبد.

  • البنجر

يُساعد البنجر في زيادة الأوكسجين بالدم، ومن ثَم التخلص من سموم الجسم سريعًا من خلال انحلالها، ويُعزز وظيفة القناة الصفراوية.

  • المكسرات
  • الحبوب الكاملة 

يُعد تناول الحبوب الكاملة، مثل: القمح الكامل ونخالة الشوفان ضمن الغذاء المناسب لمرضى الكبد، لاحتوائها على العديد من الألياف غير القابلة للذوبان.

  • الأسماك الدهنية

تدخل الأسماك ضمن قائمة الغذاء المناسب لمرضى الكبد، إذ تُساعد الأسماك الغنية بأحماض أوميجا-3 في تقليل التهابات الكبد، مثل: السلمون والسردين والماكريل.

يفضل تناول هذه الأسماك مرتين على الأقل في الأسبوع.

  • مشروبات البروتين

مشروبات اللبن أو بروتين مصل اللبن يعمل كمضاد للأكسدة، ويكافح الأورام والفيروسات والبكتيريا في الجسم.

  • مسحوق البروتين

أظهرت دراسة علمية كفاءة مسحوق البروتين في انخفاض انزيمات الكبد العالية وكذلك نسبة فيروسات الكبد الوبائي بالدم.

  • مشروبات الخضروات والفواكه
  • زيت الزيتون

يفضل استخدام زيت الزيتون ضمن قائمة الغذاء المناسب لمرضى الكبد، إذ يُحسن من تدفق الدم الكبد وتحسين وظائفه.

  • عصير الشمندر
  • عشبة شوكة الحليب

أشارت بعض الدراسات العلمية أن تناول مستخلص بذور شوكة الحليب وهو السليمارين يساعد في حماية الكبد من التلف بسبب خصائصه المضادة للأكسدة.

أفضل نظام غذائي لمرضى الكبد الوبائي a و E

من الضروري تحديد الغذاء المناسب لمرضى الكبد الوبائي a و E، إذ يلعب النظام الغذائي الصحي المتوازن دورًا رئيسيًا في مرحلة الشفاء من هذه الفيروسات.

لذلك أوضحت الدراسات العلمية بعض النقاط الواجب اتباعها لهؤلاء المرضى في نظامهم الغذائي، ومنها ما يأتي:

  • ينبغي شرب الكثير من السوائل.
  • ينبغي غلي اللبن جيدًا قبل تناوله.
  • من المهم طبخ البيض جيدًا قبل تناوله حتى يصبح الصفار متماسك.
  • يفضل عدم ترك الأطعمة المطبوخة في درجة حرارة الغرفة لمدة أكثر من ساعتين.
  • قبل تناول اللحوم يجب تسويتها جيدًا في درجة حرارة عالية.
  • تجنب تناول الأسماك النيئة مثل: المحار والجمبري.
  • من الضروري غسل الفاكهة والخضروات جيدًا قبل تناولها.

ما أفضل نوع فاكهة لمرضى الكبد؟

تعد الفاكهة من ضمن الغذاء المناسب لمرضى الكبد، إذ تعزز كفاءة الكبد، وتحسن وظيفته في إزالة السموم من الجسم ومنها ما يأتي:

  • الفواكه الحمضية

تساعد الفواكه الحمضية، مثل: جريب فروت، والبرتقال، والليمون الكبد على زيادة إنتاج الأنزيمات الفعالة في إزالة السموم، وتقليل دهون الكبد، وكذلك تطور المضاعفات.

  • العنب الأحمر
  • التوت البري والعنب البري

أوضحت بعض الدراسات أن تناول العنب والتوت البري لمدة 3 أسابيع يساعد في حماية الكبد من التليف، ورفع الاستجابة المناعية ضد الفيروسات.

  • التفاح
  • الأفوكادو 
  • التين الشوكي

فوائد الموز لمرضى الكبد الدهني

يحتوي الموز على العديد من العناصر الغذائية التي تحسن من صحة الجسم بصفة عامة، وصحة الكبد بصفة خاصة، مثل:

  • البوتاسيوم.
  • البروتينات.
  • الألياف.
  • نسبة قليلة من الدهون.
  • فيتامين C، وفيتامين ب6.
  • المغنيسيوم، والنحاس.

يحتوي أيضًا على مادة البكتين التي تقلل شهية الطعام، ويساعد في تحسين مستوى السكر في الدم، ولذلك يفيد في تقليل خطر الإصابة بدهون الكبد.

وجهت الدراسات العلمية جهودها حول تطور اللقاح المستخدم ضد فيروس B الوبائي، من خلال استخدام بعض أنواع من الطعام كحامل للقاح، ومن الأطعمة التي استُخدمت لذلك هو الموز.

صُممت هذه اللقاحات على مبادئ الهندسة الوراثية، وتستخدم حاليًا في الدول النامية.

فوائد الحليب لمرضى الكبد

من ضمن الغذاء المناسب لمرضى الكبد هو الحليب خاصة حليب الإبل، إذ يرفع من الاستجابة المناعية ضد فيروسات الكبد خاصًة فيروس B الوبائي.

ويساهم في منع تكاثر المادة الوراثية للفيروسات داخل الخلايا، ولذلك يحسن من شفاء الكبد من الفيروسات.

ما أفضل فيتامين للكبد؟

من ضمن الغذاء المناسب لمرضى الكبد هو تناول الفيتامينات وذلك بعد استشارة الطبيب المختص، ومن أفضل هذه الفيتامينات ما يأتي:

  • فيتامين B3

يستخدم فيتامين B3 في وقاية وعلاج دهون الكبد، إذ يساهم في خفض مستوى الكولسترول في الدم ومن ثَم تقليل الدهون المتراكمة على الكبد.

هناك دراسة علمية أُجريت على 32 مريضًا مصابًا بالتهاب الكبد الوبائي B وتضمنت تناولهم 300 مجم من فيتامين E يوميًا لمدة 3 أشهر، وأظهرت فعاليته في علاج هذا المرض وتقليل التهابات الكبد.

يلعب فيتامين D دورًا مهمًا في رفع كفاءة المناعة ومحاربة الأمراض، خاصة التهاب الكبدي الوبائي B و C، لذلك من الضروري إضافته في الغذاء المناسب لمرضى الكبد.

ما الأكلات الممنوعة لمرضى دهون الكبد؟

يُعد نظام الغذاء المناسب لمرضى الكبد من أهم طرق الوقاية من منع تراكم الدهون بالكبد، والحد من تطور المضاعفات، لذلك هناك بعض الأطعمة التي يجب تجنبها في نظامهم الغذائي منها ما يأتي:

  • الدهون المشبعة الموجودة في منتجات الألبان كاملة الدسم، والقشدة، والزبدة.
  • اللحوم الدهنية مثل لحم البقر.
  • الأطعمة السكرية مثل: البسكويت والحلوى وعصائر الفاكهة، إذ تساعد في رفع مستوى السكر بالدم، ومن ثَم تراكم الدهون بالكبد.
  • الأطعمة المقلية.
  • الخبز الأبيض والأرز والمعكرونة.
  • المشروبات الغازية.
  • الملح الغني بالصوديوم، إذ يساعد الجسم في احتباس الماء الزائد، ولذلك ينبغي تقليل الصوديوم إلى أقل من 1500 مليجرام يوميًا.
  • الكحول.
 

سجل بياناتك وأحصل مجانًا على دليل الوصول إلى الوزن المثالي باتباع أهم النصائح والوصفات الطبية الموثوقة.

أحصل عليه الان مجانًا من الصحة أونلاين  

الاسم

الايميل

   

أهم نصائح لمرضى الكبد يجب اتباعها

يلعب الكبد دورًا مهمًا في إزالة السموم من الجسم وتحسين وظائفه الحيوية، لذلك أشارت الدراسات العلمية إلى بعض النصائح الواجب اتباعها لمرضى الكبد، أهمها تحديد الغذاء المناسب لمرضى الكبد الصحي المتوازن، موضحًا فيما يأتي:

  • تناول الخضروات والفاكهة وغسلهم جيدًا بالماء.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالحديد أو مكملات الحديد، إذ يؤدي إلى تطور الإصابة بالتهاب الكبدي الوبائي C.
  • تجنب تناول المحار النيء واللحوم الملوثة، إذ تزيد من فرصة الإصابة التهاب الكبدي الوبائي E.
  • تجنب التدخين، لأنه يزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد.
  • تجنب المشروبات الكحولية.
  • ينبغي عدم تناول أي أدوية أو أعشاب إلا بعد استشارة الطبيب المختص. 
  • على الرغم من فعالية فيتامين B12 في الشفاء سريعًا من فيروس C، إلا أن زيادة تركيزه بالدم يساعد على تكاثر الفيروس وزيادة نسبته، لذلك يفضل قياس نسبة فيتامين B12 في الدم.
  • عند تحديد الغذاء المناسب لمرضى الكبد ينبغي تجنب الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، وكذلك اللحوم المصنعة.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • من الأفضل للمصابين بالتهاب الكبدي الوبائي B التطعيم ضد فيروس A، والانفلونزا، والتيتانوس.
  • الكشف المبكر عن تليف الكبد وسرطان الكبد كل 6 أشهر.
  • ممارسة التمارين الرياضية، إذ تساعد على فقدان الوزن وتقليل دهون الكبد ويفضل ممارسة التمارين الهوائية لمدة 30 دقيقة طوال أيام الأسبوع.
  • تنظيم نسبة السكر بالدم، فغالبًا ما ترتبط دهون الكبد بارتفاعه.
 

الخلاصة

من المهم تحديد الغذاء المناسب لمرضى الكبد إذ يقوم بعملية التمثيل الغذائي بالجسم، وإزالة السموم منه، لذلك أشارت الدراسات العلمية في تحديد نظام غذائي صحي متوازن لمنع تليف الكبد وتطور مضاعفاته سريعًا، ومن ضمن هذه الأطعمة ما يأتي:

  • القهوة 
  • الحبوب الكاملة.
  • الخضروات والفواكه.
  • حليب الإبل.

كذلك هناك بعض الأطعمة التي يجب تجنبها لمنع تراكم الدهون بالكبد مثل: الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، والسكريات.

ولذلك وجب التنويه على مرضى الكبد اتباع النصائح الهامة لمنع تطور المضاعفات، وأيضًا استشارة الطبيب المختص قبل تناول أي أدوية أو أعشاب.

شاركنا في التعليقات اي استفسار آخر لديك عن: الغذاء المناسب لمرضى الكبد.

المصادر

بقلم: د.سارة نصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *