افضل فيتامين للذاكرة

أعراض القلق عند الاطفال ….. كيف اتعامل مع الطفل القلق بالتفصيل

 يعد القلق أحد أكثر المشاكل النفسية شيوعًا في الأطفال، والمراهقين؛ إذ يصيب حوالى  20%  أو أكثر  من الأطفال أو المراهقين  خلال حياتهم. 

 القلق عند الاطفال

القلق عند الاطفال

غالبًا لا يلاحظ الأهل والمعلمون إصابة الطفل بالقلق أو التوتر العصبي؛ إذ يلجأ الطفل غالبًا إلى الهدوء والإنزواء بعيدًا عن الآخرين أو قد يعبر الطفل عن قلقه فى حالات أخرى بالشغب وإثارة الضوضاء فيما يعده الأهل مشاغبة من الطفل لا تعبر عن حالة نفسية أو سعيًا للفت الانتباه. 

فى كلتا الحالتين فإن غفلة الأهل عن ملاحظة حالة الطفل  يؤدي إلى عدم تلقيه الرعاية المناسبة التي يحتاجها بشدة في ذلك الوقت والتي قد تؤثر على حياته كلها فيما بعد كالإصابة بالاكتئاب والانطواء. 

قد يلاحظ الأهل بعض التغيرات في سلوك الطفل لكن لا ينتبهون لها أو يعجزون عن ربطها بأعراض القلق النفسي، هم فقط يدركون أن شيئا ما مختلفًا بشأن طفلهم  يعجزون عن تفسيره، وعندها قد ينتظر الأهل فقط تحسن طفلهم إذ يظنون أنها مجرد مرحلة عمرية مختلفة بينما يفسر آخرون الأمر بأن هدوء الطفل وانطوائه ما هو إلا دلالة على انضباط سلوكه. 

أسباب القلق عند الاطفال 

الأطفال مثل البالغين يصابون بالقلق لعدد من الأمور في مختلف مراحلهم العمرية و يعد هذا أمرًا طبيعيًا لكن إذا بدأ القلق يؤثر على سلوكهم وشخصياتهم فيجب أن ينتبه الأهل إلى هذه التغيرات.

أسباب القلق الطبيعي عند الاطفال

قلق الانفصال 

معظم  الأطفال معرضون للإصابة بالقلق والتوتر النفسى من عمر 6  شهور إلى 3 سنوات بسبب احساسهم بالانفصال عن الأهل، ويعبر الطفل عن ذلك بالصراخ أو التعلق الشديد بالآباء و يعد هذا أمرًا طبيعيًا حتى عمر الـ 3 سنوات على الأكثر. 

القلق بسبب الخوف والفوبيا

قد يحدث أن يبدأ الطفل خاصة فى سن قبل دخول المدارس من الخوف الشديد من أمور معينة على وجه الخصوص، كالحشرات، أو بعض الحيوانات، ويعد هذا أمرًا طبيعيًا يختفي تدريجيًا مع الوقت. 

القلق بسبب أمور عامة 

تكون هناك فترات في حياة الطفل يبدأ فيها بالشعور بالقلق والخوف و يعد هذا أمرًا طبيعيًا لا يحتاج من الأهل سوى طمأنة الطفل مثل الخوف من الأماكن الجديدة، والقلق بشأن المدرسة الجديدة، أو الامتحانات، أو القلق فى الأحداث الاجتماعية.

أسباب القلق العصبي عند الاطفال

الاستعداد النفسى

بعض الأطفال معرضون للإصابة بالقلق والتوتر العصبى أكثر من غيرهم، و قد يرجع ذلك بسبب تربية الأهل أو البيئة المحيطة. 

تغيير الاماكن 

يجد بعض الأطفال صعوبة فى التأقلم عند تغيير الأماكن المعتادة أو الانتقال لأماكن جديدة كتغبير السكن أو المدرسة مما يؤدي لإصابتهم بالقلق والتوتر. 

التجارب السيئة 

قد يمر بعض الأطفال أثناء نموهم بتجارب سيئة تترك أثرا سلبيًا في نفسية الطفل قد لا يلاحظه الأهل إلا في وقت متأخر مثل الإصابة بحادثة، أو فقدان شخص عزيز.  

مشاكل الاهل 

الجدالات العائلية والمشاكل الأبوية تترك أسوأ الأثر في نفسية الأطفال خصوصًا أثناء نموهم إذ أن رؤية الطفل لشجار والديه، وأقاربه يعرضه للعديد من الصدمات النفسية التي تترك أثرًا كبيرًا فى تنشئته وثقته بنفسه. 

متى يكون القلق عند الأطفال مشكلة نفسية 

القلق عند الاطفال

بينما قد يعد القلق في حياة الطفل أمرًا طبيعيًا أثناء نموه وتطوره لكن إذا بدأ هذا الأمر يؤثر على حياته اليومية ويتدخل في إنجازه لأموره فعندها يعد هذا القلق مشكلة نفسية يجب أن ينتبه الأهل لها ولأعراضها. 

يمكن تمثيل ذلك بيوم أداء الاختبارات فغالبًا يشعر معظم الأطفال والمراهقين بالقلق من الامتحانات لكن قد يتوتر بعضهم ويصاب بالقلق الشديد الذى يمنعهم حتى من الذهاب للجنة الامتحان.

إن مثل هذا القلق يعد مشكلة نفسية يمكنه أن يترك أثرًا سيئًا في حياة الطفل النفسية والعامة تؤثر على ثقته بنفسه، ويلجأ الطفل إلى الانعزال والانطواء إذا لم تتم ملاحظة أعراض القلق عند الأطفال مبكرًا وتلقيه العناية المناسبة. 

أعراض القلق عند الاطفال

غالبًا يعجز الأطفال الصغار عن التعبير عن القلق أو التوتر العصبى ولكن يمكن ملاحظة ذلك فى تغير سلوكهم وانفعالاتهم مثل :

  • أن يصبح الطفل مزاجيًا أو عصبيًا أو شديد الارتباط والتعلق بالأهل 
  • صعوبة النوم
  •  أن يرجع الطفل إلى التبول في الفراش مرة أخرى 
  • الإصابة بالكوابيس أو الأحلام المزعجة 

بينما قد يلاحظ الأهل في الأطفال الأكبر سنًا خاصةً بعد سن دخول المدارس بعض التغيرات مثل : 

  • نقص الثقة في النفس خاصة عند تجربة الأمور الجديدة 
  • صعوبة التركيز 
  • صعوبة النوم أو المشي ليلًا 
  • أن يصبح الطفل مزاجيًا سريع الانفعال والغضب 
  • امتلاك الكثير من الأفكار السلبية والتفكير بحصول الأسوأ دائما 
  • الانعزال وتجنب النشاطات اليومية مثل رؤية الأصدقاء أو الخروج أو حتى الذهاب للمدرسة 

علاج التوتر العصبي عند الأطفال  | كيف اتعامل مع الطفل القلق ؟

القلق عند الاطفال

يعد تكلم الأهل مع الطفل ومحادثته من أول الأمور اللازم اتباعها وأهمها على الإطلاق إذ شعور الطفل بوجود أهله حوله ومساندتهم له وتفهمهم التام لقلقه وشعوره من أهم الخطوات اللازمة عند علاج القلق عند الاطفال 

إن التكلم مع طفلك وتفهمك لموقفه ومحاولة شرح أسباب قلقه له ومناقشتها وإيجاد الحلول معا قد يكون العلاج اللازم لحل مشكلة القلق عند الاطفال 

  • اسأل الطبيب 

يجب استشارة الطبيب عند ملاحظة أعراض القلق عند الاطفال واتباع النصائح التي يوجهها الطبيب للأهل للتعامل مع الطفل وتوجيهه للتغلب على القلق

  • ساعد طفلك على علاج المشكلة بنفسه والتغلب عليها

قد يلجأ الأهل عند محاولة التغلب على القلق عند الأطفال إلى محاولة إزالة سبب هذا القلق ولكن لا يمكن علاج القلق عند الاطفال بإزالة سبب القلق بل مساعدة الطفل فى التغلب عليه أثناء تواجده ومواجهة سبب خوفه وقلقه وبذلك ينتهى السبب والمسبب لهذا القلق

  • لا تتجنب الأمور لأنها تجعل طفلك قلقا 

إن مساعدة الطفل فى تجنب أسباب خوفه بدل مواجهتها  قد يجعله يتحسن لكن لفترة قصيرة إذ ما زال أصل المشكلة كامن في نفسه و سيترك أثرًا سيئًا على المدى الطويل 

  • توقعاتك لطفلك واقعية وإيجابية 

عندما يخاف طفلك من امتحان فلا ينبغي أن يكون الرد بأنك لن تفشل أو الامتحان أسهل من أن تفشل فيه بل يجب أن تبنى ثقته بنفسه بأنه يستطيع تجاوزه وألا يخشى مواجهة مخاوفه إذ أنك ستدعمه على كل حال فأنت لن تطلب منه ما لا يطيق 

  • احترام مشاعر الطفل ورغباته 

إن احترام مشاعر الطفل ومحاولة تفهم موقفه لا يعنى الاستماع لهم دائمًا  والموافقة على طلباتهم، ولكن الاستماع لمخاوفهم وقلقهم ومحاولة التغلب عليها معًا، مثلًا عند خوف الطفل من الذهاب للطبيب وتعبيره عن رغبته بعدم الذهاب فيجب على الأهل الاستماع لمشاعره ومحاولة تفهم سبب قلقه ( نعم افهم سبب قلقك لكن سأكون معك لن تكون وحدك و سنتغلب على ذلك معًا ) 

  • لا تسأل أسئلة موجهه او مباشره 

عند شعور الطفل بالقلق من أمر ما مثل الامتحانات والفشل فيها فلا يجب أن تسأل أسئلة مثل هل أنت خائف من الفشل فى الاختبار أو هل تقلق من تحصيل درجة سيئة 

إن مثل هذه الأسئلة تعمل على ازدياد القلق عند الأطفال والخوف من الامتحان بشكل أكبر

  •  تشجيع الطفل على مواجهة قلقه 

إن تشجيعك لطفلك ومعرفته بدعمك له فى التغلب على قلقه وأنك تدرك مدى ما يبذله في سبيل هذا الأمر له أثر بالغ فى تحسن الطفل وعلاج القلق عند الأطفال

  • علاج القلق عند الأطفال بالاعشاب

ينصح الأطباء بعدد من المشروبات التى تعمل على تهدئة أعصاب الأطفال والتخفيف من قلقهم وتوترهم مثل البابونج أو الكاموميل 

الخلاصة 

القلق عند الاطفال قد يكون  مشكلة كبيرة  ذات أثر سلبى  فى تشكيل نفسية الطفل وتكوينه لذلك يجب الانتباه لأعراضها مثل تغير شخصية الطفل وانطوائه خاصة بعد التعرض لصدمة ما ويلعب الأهل الدور الأكبر في علاج القلق عند االاطفال بإعادة بناء ثقته بنفسه واحتواء قلقه ومخاوفه  ومساعدته فى مواجهتها والتغلب عليها 

شاهد أيضاً

متى يستقر نوم الرضيع ؟ هل ينتظم نوم الرضيع في الشهر الثالث ؟

مع ولادة  الطفل تاتى الكثير من السعادة لكن ايضا يأتى الحرمان من النوم و ستتساءلين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *