علاج البواسير بالمر

طريقة علاج البواسير بالمر بالتفصيل ومتى يمنع استخدامها؟

العلاجات المنزلية، هي خط الدفاع الأول عند الإحساس بأعراض البواسير، ونجد كثير من الخلطات والوصفات التي تُستخدم في تخفيف الألم. علاج البواسير بالمر هو أحد طرق علاج البواسير بالأعشاب، ولكن هل يمكن للجميع استخدامه بأمان؟ 

البواسير:

علاج البواسير بالمر

البواسير Hemorrhoids or piles انتفاخ في الأوردة الدموية الموجودة في المستقيم أو حول فتحة الشرج، تحدث نتيجة لأسباب عديدة، أهمها ضعف في جدار الأوعية الدموية نتيجة التقدم في العمر، والإمساك المزمن، والحمل والولادة في النساء.

حسب مكان ظهور البواسير تنقسم إلى نوعين: بواسير داخلية، وبواسير خارجية. على الرغم من اختلاف البواسير في مكان ظهورها، تظل أعراضها متشابهة، وأشهرها: 

  • نزيف من المستقيم. 
  • حكة. 
  • ألم شديد. 

علاج البواسير: 

إضافةً إلى الألم الشديد الذي يشعر به المريض، قد تؤثر البواسير على قدرة الشخص على القيام بعمله ومهامه اليومية، ناهيك عن المضاعفات التي قد تحدث للمريض. لذلك فإن علاج البواسير يهدف إلى:

  • تخفيف الأعراض الناتجة عن البواسير. 
  • منع ظهور البواسير مرة أخرى. 
  • تجنب ظهور مضاعفات للبواسير. 
  • المحافظة على صحة المريض؛ باتباع نظام حياة صحي. 

طرق علاج البواسير: 

تختلف شدة البواسير من شخص إلى آخر، على حسب درجة الإصابة بالبواسير، والصحة العامة للمريض؛ لذلك توجد طرق مختلفة لعلاج البواسير، وهي: 

المر: 

المر Myrrh مستخلص صمغي، يخرج من لحاء بعض أنواع النباتات. ويحتوي على مواد متجانسة من صمغ راتنج والزيوت العطرية. يخرج من لحاء الأشجار من خلال فتحات تُصنع في جذع الشجر، بعد خروج المر يتخثر فورا ويصبح أكثر لزوجة. 

قديما كان يُستخدم المر كنوع من العطور والبخور الطبيعة، حتى اكتشف القدماء بعض الفوائد الطبية للمر، ثم بدئ استخدامه كمسكن وفي علاج بعض الأمراض، مثل: علاج البواسير بالمر . 

الفوائد الطبية للمر: 

استُخدم المر قديما في علاج كثير من الأمراض، وحديثا يدخل في صناعة بعض الأدوية الطبية؛ وذلك لخصائصه التالية:

  • مضاد للبكتيريا والفيروسات. 
  • ينقي الهواء ويمنع انتشار الفيروسات. 
  • علاج الالتهاب وتقليل التورم. 
  • علاج التهاب الجلد. 
  • يساعد في سرعة التئام الجروح. 
  • تقليل الألم، مثل: ألم الصداع والمفاصل. 
  • مضاد للأكسدة. 
  • تقليل اضطراب الأمعاء الناتج عن القولون العصبي. 
  • تقليل نمو الخلايا السرطانية. 

اضرار وموانع استخدام المر:

حتى الآن لا يوجد أي دراسات تثبت ظهور أضرار أو أعراض جانبية لاستخدام المر، سواء كان عن طريق الفم أو عن طريق وضعه على الجلد، إلا إنه قد يحدث التهاب طفيف للجلد. 

مع ذلك، لا يُنصح باستخدام المر في الحالات التالية:

  • الحمل والرضاعة.
  • في أثناء تناول الأدوية المسيلة للدم. 
  • وجود مشكلات في القلب. 
  • مرض السكري. 

علاج البواسير بالمر:   

يُستخدم المر في تخفيف أعراض البواسير، وذلك عن طريق: 

  • التأثير المخدر لزيت المر عند وضعه على مكان البواسير. 
  • تقليل تورم البواسير. 
  • تحسين تدفق الدم في البواسير. 
  • علاج العدوى والتهاب البواسير ومنع حدوثها. 

علاج البواسير الداخلية بالمرة: 

قد يصعب استخدام المر على مكان البواسير الداخلية، خاصةً في المرحلة الأولى والثانية من البواسير؛ لذلك يمكن استخدام المر عبر الفم أو استخدام الأدوية التي تحتوي على مستخلص المر في تركيبها. 

علاج البواسير بالمرة والفازلين: 

المرة والفازلين مزيج يساعد في علاج البواسير؛ إذ إن المر يساعد في تقليل الألم والالتهاب، أما الفازلين فيساعد في ترطيب القناة الشرجية وفتحة الشرج؛ مما يقلل من الحاجة إلى الدفع أثناء عملية الإخراج. 

علاج البواسير بالمر والصبر: 

جل الصبار معروف بتأثيره القوي في ترطيب الجلد؛ لذلك يُستخدم مع المر في تقليل الألم الناتج عن البواسير أثناء عملية الإخراج. 

علاج البواسير بالمره والخواجوا: 

الخواجوا نوع من الشجيرات القصيرة، يُستخدم جذر النبتة في علاج كثير من الأمراض؛ وذلك لقدرتها على مقاومة العدوى، والتئام الجروح، وعلاج الالتهاب. 

طريقة عمل الخواجوا للبواسير: 

ينصح باستخدام نبات الخواجوا خلال فترة قصيرة من التجفيف؛ وذلك لتجنب تحوله إلى مواد كيميائية غير قابلة للذوبان. يمكن أن يوضع مسحوق الخواجوا على البواسير لتقليل الالتهاب، أو مزج المسحوق مع بعض الماء وشربه لتحسين عملية الهضم. 

علاج البواسير بالأعشاب الطبيعية: 

علاج البواسير بالمر

أثبتت الأعشاب الطبيعية فاعليتها في تخفيف أعراض البواسير، ولكن يجب الحذر عند استخدامها خاصةً للنساء الحوامل أو أصحاب الأمراض المزمنة. 

إضافةً إلى استخدام علاج البواسير بالمر يمكن استخدام الأعشاب التالية:

  • مشروب اليانسون الساخن: 

يساعد في تنظيم حركة الأمعاء وتقليل الإمساك. 

  • بندق الساحرة:

مضاد للالتهاب، ومفيدة في تقليل الألم و الحكة، وتقليل التورم الناتج عن البواسير.

  • ملح إبسوم: 

حمام الماء الدافئ مع ملح إبسوم يساعد في تخفيف ألم وتورم البواسير، خاصةً بعد عملية الإخراج. 

  • زيت الخروع:

زيت الخروع مضاد قوي للفطريات والبكتيريا، وهو أحد الزيوت المستخدمة في علاج البواسير. يُستخدم لتقليل حجم البواسير وتخفيف الألم، عن طريق تناول ملعقة من زيت الخروع أو دهن الزيت على البواسير. 

متى تستشير الطبيب؟ 

غالبا يمكن السيطرة على أعراض البواسير باستخدام العلاجات المنزلية، والأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة من الطبيب، مثل: الأدوية المسكنة للألم، والمرهم المخدر. إلا إنه يجب زيارة الطبيب في حال: 

  • وجود نزيف شديد من فتحة الشرج. 
  • عدم القدرة على السيطرة على الألم. 
  • حدوث مضاعفات من البواسير، مثل: الأنيميا. 
  • تدلي البواسير خارج فتحة الشرج، وعدم القدرة على دفعها إلى الداخل مرة أخرى. 
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم، واحمرار حول فتحة البواسير. 

كما يُفضل استشارة الطبيب قبل استخدام علاج البواسير بالمر أو بأي من الأعشاب الطبيعية. 

نصائح لتخفيف أعراض البواسير: 

إذا كانت أعراض البواسير بسيطة، أو حتى شديدة، فإن اتباع هذه التعليمات يساعد في تخفيف الألم وتقليل الأعراض.

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام:

 إذ تساعد الرياضة في تحسين تدفق الدورة الدموية في الجسم، وتساعد على الهضم. 

  • شرب كمية كبيرة من المياه:

يساعد الماء في تحسين عملية الهضم، وتقليل حدوث الإمساك. 

علاج البواسير بالمر

الطعام الصحي، خاصةً الأطعمة التي تحتوي على الألياف الطبيعية، تحارب الإمساك (المسبب الرئيسي للبواسير)، كما تقي من الإصابة بكثير من الأمراض. 

استخدام الأعشاب الطبيعية التي لها تأثير مخدر، مثل: استخدام علاج البواسير بالمر . 

  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على المواد الحافظة والأطعمة المقلية:

المواد الحافظة والأطعمة المقلية، تسبب عسر الهضم، وتجعل الشخص يشعر بالشبع دون الحصول على المواد الغذائية اللازمة. 

-رفع القدمين على كرسي صغير أثناء الجلوس على المرحاض. 

-تجنب المشروبات الغازية، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين. 

تساعد كمادات الماء البارد في تقليل تورم البواسير والألم الناتج عنها، ولكن يجب الحذر وعدم استخدام الثلج مباشرةً على الجلد؛ لتجنب الضرر الذي قد يحدث.  

  • أخذ قسط كافٍ من الراحة والنوم، وتجنب حمل الأشياء الثقيلة. 

الخلاصة: 

يُطلق على انتفاخ الأوعية الدموية الموجودة في المستقيم أو حول فتحة الشرج البواسير، وتنقسم إلى نوعين حسب مكان ظهورها، وأشهر أسبابها هما الإمساك والتقدم في العمر. 

يهدف علاج البواسير إلى تخفيف الأعراض ومنع ظهور البواسير مرةً أخرى، ولأن أعراض البواسير تختلف في الشدة؛ فتوجد عدة طرق تُستخدم في علاج البواسير، منها تغيير نظام الحياة والعلاجات الجراحية. 

المر هو مستخلص من لحاء الأشجار، له خصائص طبية كثيرة؛ لذلك يُستخدم في علاج كثير من الأمراض. يعتمد علاج البواسير بالمر على: 

  • مقاومة الالتهاب. 
  • تقليل الألم. 
  • تقليل التورم. 

يمكن استخدام المر مع الصبار أو الفازلين؛ لتسهيل عملية الإخراج وتقليل الألم الناتج عنها. 

يجب استشارة الطبيب في حال عدم توقف الألم بالعلاجات المنزلية. 

شاركنا في التعليقات أي استفسار آخر لديك عن علاج البواسير بالمر. 

المصادر: 

بقلم د. ساره محمد حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دليل الوصول إلى الوزن المثالي باتباع النصائح والأرقام الطبية.

أحصل عليه مجانًا من الصحة أونلاين  

لقد اشتركت بنجاح في قائمتنا البريدية.

محاولات اشتراك كثيرة جدًا لعنوان البريد الإلكتروني هذا.