علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن

علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن

تُعد مشكلة البواسير من المشكلات الشائعة جدا للحامل في الشهر الثامن. فما هى أضرار البواسير على الحامل؟ وما هو علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن من الحمل؟ وهل يمكن علاج البواسير بالاعشاب؟

 علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن:

علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن

معظم النساء تتعرض لمشكلة البواسير في أواخر شهور الحمل لعدة أسباب، من أهمها:

  • زيادة حجم الجنين؛ وبالتالي تمدد الرحم وضغطه على الأوردة فى منطقة الشرج؛ وبالتالي التهاب البواسير.
  • زيادة هرمون البروجسترون يسبب ارتخاء الأوردة الدموية وامتلائها بالدم؛ وبالتالي يسبب التهاب البواسير.
  • التعرض للإمساك.

يفضل معظم الأطباء علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن منزليا، أو عن طريق ضبط النظام الغذائي؛ حفاظا على اكتمال الحمل وصحة الأم والجنين.

في أغلب الأحوال يكون علاج البواسير هو علاج للأعراض فقط، عن طريق:

  • زيادة تناول الألياف، مثل: الخضروات والفواكه.
  • زيادة شرب المياه والسوائل.
  • عدم الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.
  • عدم التعرض للإمساك.
  • عدم الحزق.
  • ضرورة الذهاب إلى المرحاض عند الحاجة مباشرةً.
  • الجلوس في الماء الدافئ لمدة ١٠ دقائق عدة مرات يوميا.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية باستمرار.

يجب التأكد من التشخيص السليم لمشكلة البواسير؛ تجنبا للمضاعفات التي تنتج عنها، مثل: الأنيميا، وتجلط الدم، وتدلي المستقيم، وغيرها من المشكلات.

 نادرا ما يلجأ الأطباء إلى علاج البواسير في الشهر الثامن من الحمل جراحيا، إلا عندما تكون الحالة متأخرة، وغير مستجيبة للعلاج المنزلي وتغيير عادات الطعام، وغيرها.

البواسير المصاحبة للحمل غالبا تختفي مباشرةً بعد الولادة، وتلجأ نسبة قليلة جدا من السيدات بعد الولادة إلى طرق العلاج الأخرى بالأدوية أو بالجراحة.

هناك بعض الطرق التي ينصح بها الأطباء لتقليل آلام البواسير أثناء فترة الحمل، ومن أهم هذه الطرق:

علاج البواسير للحامل بالثلج:

علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن

التهاب البواسير هو تمدد الأوردة المحيطة بمنطقة الشرج وامتلائها بالدم؛ لذا يُستخدم الثلج في علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن؛ إذ يعمل على انكماش الأوعية الدموية وبالتالي تقليل حجمها وكمية الدم بداخلها وبالتالي تقليل آلام التهاب البواسير عند الحامل.

يقوم الثلج بتسكين آلام التهاب البواسير لفترة زمنية قصيرة جدا، ثم تعود الآلام مرة أخرى؛ لذلك عليك استخدام الثلج لعدة مرات يوميا للحصول على نتيجة جيدة.

طريقة استخدام الثلج في علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن:

  • يُستخدم الثلج عدة مرات يوميا؛ لتسكين آلام التهاب البواسير.
  • يوضع الثلج كما هو على منطقة الشرج، أو يُفضل وضعه في قطعة من القماش ثم يوضع على المنطقة.
  • يوضع الثلج لمدة ١٥ دقيقة كل مرة.
  • يُستخدم الثلج لعلاج أعراض التهاب البواسير فقط، وليس لعلاجها نهائيا، أي يُستخدم بشكل مؤقت إلى ما بعد الولادة.

علاج البواسير للحامل بالعسل:

يسبب التهاب البواسير كثير من المشاكل في منطقة الشرج منها الحكة والألم، والنزيف. يُستخدم العسل كحل مؤقت في علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن.

طريقة استخدام العسل في علاج البواسير للحامل:

  • يُستخدم العسل عن طريق خلطه مع زيت الزيتون وشمع العسل.
  • يوضع الخليط بشكل مباشر على منطقة الشرج؛ إذ يقوم بتقليل الألم والحكة، وكذلك النزيف.

علاج البواسير للحامل بزيت الزيتون:

يُعد زيت الزيتون مضادا للالتهابات؛ مما يقلل من الحكة، وكذلك يقلل انتفاخ الأوردة وامتلائها بالدم. كما يعمل زيت الزيتون على زيادة مرونة الأوعية الدموية؛ مما يقلل من الألم عند التبرز، ويعمل على تنظيم حركة الأمعاء؛ وبالتالي عدم التعرض للإمساك الذي يشكل أكبر خطر على مرضى البواسير.

طريقة استخدام زيت الزيتون في علاج البواسير للحامل:

  • زيت الزيتون بمفرده:

  • تناول ملعقة صغيرة من زيت الزيتون على معدة فارغة يوميا، يساعد في تنظيم حركة الأمعاء.
  • استخدام زيت الزيتون مباشرةً على المنطقة باستخدام القطن يقلل من آلام البواسير، ويُستخدم مرتين يوميا.
  • زيت الزيتون مع أوراق النخيل:

يقلل هذا الخليط من تورم الأوردة؛ وبالتالي يقلل الألم الناتج عن البواسير. يُستخدم الخليط عن طريق:

  • جرش أوراق النخيل وإخراج نضارتها.
  • إضافة زيت الزيتون إلى عصارة أوراق النخيل.
  • وضع الخليط على المنطقة مباشرةً.
  • يُستخدم الخليط مرتين يوميا في علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن.
  • زيت الزيتون وعشبة الإسبغول:

يساعد هذا الخليط على التحسن بشكل ملحوظ خلال ٣ أو ٤ أيام.

يتم وضع ملعقتين من عشبة النخيل مع ملعقة من زيت الزيتون، ثم يُخلط جيدا ويُحتسى ببطء. عليك تكرار هذه الطريقة من مرتين إلى ثلاثة مرات يوميا؛ للحصول على نتيجة جيدة.

  • زيت الزيتون والزعفران الهندي:

يعمل هذا الخليط على تقليل النزيف، وكذلك تقليل الالتهابات. يُخلط زيت الزيتون والزعفران حتى يصبح الخليط في شكل العجينة، ثم يوضع الخليط على المنطقة ويُترك حتى يجف جيدا.

  • زيت الزيتون وزيت شجرة الشاى:

يُعد زيت شجرة الشاي مضادا للالتهابات، وكذلك يمنع من تدهور البواسير ووصولها إلى حالة متأخرة.

تُخلط ملعقة من زيت الزيتون مع نقطتين أو ثلاثة من زيت شجرة الشاى، ثم يوضع الخليط على المنطقة ثلاثة مرات يوميا.

عليك اختبار الخليط قبل استخدامه على منطقة صغيرة؛ إذ يُعد زيت شجرة الشاي من الزيوت القوية التي تسبب احتراق في بعض الأحيان.

  • زيت الزيتون وزيت السرو:

يساعد زيت السرو بشكل كبير في تقليل النزيف.

تُخلط ملعقة من زيت الزيتون مع نقطتين من زيت السرو، ثم يوضع الخليط على المنطقة مرتين أو ثلاثة يوميا، ويترك حتى يجف تماما، كما يمكنك وضع نقطتين من عصير الليمون على الخليط؛ للحصول على نتيجة أكثر فاعلية.

عليك اختبار الخليط على يدك قبل استخدامه؛ للتأكد من عدم الحساسية للمكونات.

  • زيت الزيتون وزيت اللافندر:

يعمل زيت اللافندر كمزيل للألم ومضاد للبكتيريا؛ وبالتالي يقلل الحكة والتورم الناتجين عن البواسير. يُستخدم الخليط من مرتين إلى ثلاث مرات يوميا.

  • زيت الزيتون وعصير الليمون:

يُخلط زيت الزيتون مع عصير الليمون بكميات متساوية، ويوضع على المنطقة ويترك حتى يجف تماما. يُستخدم الخليط ثلاث مرات يوميا.

علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن بالاعشاب:

علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن

يفضل الأطباء علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن بالأعشاب الطبيعية؛ لتقليل الأضرار على الحمل. ومن أهم الأعشاب المستخدمة في علاج البواسير للحامل:

شجرة الويتش هازل:

يُستخدم هذا العشب في تقليل النزيف الناتج عن البواسير، عن طريق وضعه بالقطن، أو وضع ملعقتين منه على حمام المياه الدافئ والجلوس فيه.

الصبار:

يعمل جل الصبار كمضاد للالتهابات؛ لذلك فهو مفيد جدا لتقليل النزيف والألم الناتج عن البواسير.

أضرار البواسير على الحامل:

هناك بعض الأضرار والمضاعفات الناتجة عن البواسير للحامل، ومن أهم هذه الأضرار:

  • كثرة النزيف؛ وبالتالي التعرض للأنيميا، والإضرار بصحة الأم والجنين.
  • سلس البول.
  • الناسور الشرجي.
  • حدوث العدوى.

لذلك عليكِ مراجعة الطبيب باستمرار في حالة الإصابة بالبواسير أثناء الحمل؛ لتحديد العلاج المناسب؛ تجنبا للمضاعفات التي تنتج عنها.

الخلاصة:

يختلف علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن حسب حالة المريضة، ودرجة الالتهاب التي تعاني منها.

يفضل الأطباء استخدام الأعشاب وغيرها من طرق العلاج في المنزل أثناء فترة الحمل بشكل عام؛ لتقليل المعاناة الناتجة من أعراض البواسير، إلى أن يتم العلاج بالأدوية أو بالجراحة بعد الولادة.

غالبا ما تختفي مشكلة البواسير بعد الولادة بوقت قصير إذا كانت مرتبطة بوجود الحمل.

المصادر:

بقلم د.هدى ابراهيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *