افضل طرق علاج دم البواسير .. علاج نزيف البواسير للحامل

تعاني من دم البواسير؟ تبحث عن طرق علاج دم البواسير؟ 

لا تقلق، فقد بدأت تجربتى مع نزيف البواسير عندما لاحظت وجود نقط من الدماء على مناديل الحمام، فانتابنى القلق كثيرا، لكن اخبرنى الطبيب أن ذلك بسبب وجود البواسير، وأنه يمكنني علاج نزيف البواسير في المنزل.

تنشأ البواسير بسبب  تورم الأوعية الدموية الموجودة في أسفل المستقيم وحول فتحة الشرج، نتيجة لزيادة الضغط الداخلي في منطقة المستقيم، و يعد النزيف من أشهر أعراض البواسير، بالإضافة إلى الألم والحكة. 

كيف يكون لون دم البواسير؟ 

علاج دم البواسير

تُعد البواسير السبب الأشهر لنزيف الشرج، ويتميز دم البواسير بأنه فاتح اللون على شكل قطرات، غالبا ما تظهر عند استخدام المناشف الورقية، أو على مقعدة الحمام بعد عملية الإخراج.

يمكنك أيضا أن تجد دم متخثر (كتل دموية) وذلك إذا كنت تعانى من البواسير المتخثرة التي انفجرت بعد تعرضها للضغط، لكنها تكون مصحوبة بألم شديد للغاية، وقد تكون غامقة اللون بسبب تجلط الدماء.

لا يمثل نزيف البواسير خطرا، لكن يجب استشارة الطبيب خاصةً إذا أصبح لون الدم غامق؛ إذ قد يكون علامة على الإصابة بمشاكل أخرى. 

علاج دم البواسير:

قد لا يتطلب نزيف البواسير علاجا خاصا، فقد يتوقف النزيف تلقائيا بعد مرور فترة من الوقت، خاصةً عند معالجة أسباب البواسير، التي من أهمها :

تجنب الامساك:

يُعد الإمساك العامل الرئيسى لحدوث البواسير، كما أنه السبب الرئيسى في النزيف من وقت لآخر. ومن أهم النصائح التى تساعدك فى التخلص من الامساك :

  • تناول الاطعمة الغنية بالالياف:
  • علاج دم البواسير

تساهم الألياف فى تحفيز حركة الأمعاء؛ وبالتالي تقلل من حدوث الإمساك، ومن أهم الأطعمة الغنية بالألياف :

– الفواكه، مثل: الفراولة والتفاح. 

– الخضروات، مثل: الجزر والبنجر.

-البقوليات، مثل: الفاصولياء. 

  • الإكثار من شرب السوائل: 

تساعد السوائل في تحفيز حركة الأمعاء، بالإضافة إلى تليين البراز فيسهل خروجه خلال عملية الإخراج. 

  • تجنب الأطعمة الحارة، مثل: الشطة أو الفلفل الحار.

إذ تُسبب الأطعمة الحارة حرقان حول فتحة الشرج، خاصة أثناء الإخراج. 

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام:

تساعد التمارين في تحسين حركة الأمعاء وتقوية العضلات، كما أنها تساعد في تنشيط الدورة الدموية.

  • الذهاب إلى الحمام فور الشعور بالحاجة للتبرز: 

لأن وجود البراز في الأمعاء لفترة طويلة؛ يؤدى إلى امتصاص الماء منه، وتصلب كتلته، وبالتالي صعوبة عملية الإخراج والإصابة بالإمساك. 

تجنب الجلوس في الحمام لفترات طويلة:

الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة يعرضك للإصابة بالبواسير؛ إذ يؤدى ذلك إلى زيادة احتقان الأوردة في منطقة الشرج. كما أن الجلوس لفترات طويلة قد يعرضك للإصابة بالإمساك، ولذلك يُنصح بالحركة كل فترة؛ لتنشيط حركة الأمعاء.

علاج دم البواسير بالأدوية: 

تتوافر عديد من الأدوية لعلاج نزيف البواسير، التي تساعد في تهدئة التهاب البواسير، وتقليل الألم والحكة، ومن أهم هذه الأدوية:

مرهم لعلاج البواسير:

تتوافر عديد من المراهم لعلاج نزيف البواسير، التي تحتوي بصورة رئيسية على مادة قابضة للأوعية الدموية تعمل على تقليل النزيف، بالإضافة إلى الكورتيزون لتهدئة الالتهاب، وأيضا الليدوكايين لتخفيف الألم والحكة، مثل:

مرهم بريبريشن اتش :(Preparation H) يحتوى على العديد من المكونات الفعالة، مثل:

  • الويتش هازل.
  • أكسيد الزنك.
  • الفينيل افرين هيدروكلوريد.

تلك المكونات تقوم بدور فعال فى تضييق وتقليل حجم الشرايين والأوردة، كما تعمل على تقليل تدفق الدم إلى الأوعية الدموية، وإزالة الاحتقان؛ وبالتالي علاج نزيف البواسير.

لا يُفضل استخدام المراهم فى حالة نزيف البواسير فى نفس وقت النزيف، ويُفضل استخدام الأقراص.

أقراص علاج نزيف البواسير:

تستخدم الأقراص لعلاج دم البواسير عن طريق تقوية الأوعية الدموية، وتقليل النزيف، مثل :

دواء دافلون (Daflon): تُستخدم أقراص دافلون بصورة أساسية في إيقاف النزيف، عن طريق زيادة انقباض الأوعية الدموية؛ فيقلل من الضغط المتواجد بها، وكذلك يعمل على تقوية الأوعية الدموية الصغيرة؛ لاحتوائه على مادة الديوسمين والهيسبردين. 

دواء دافركس (Dafrex): يُستخدم بشكل أساسي لتقليل النزيف، عن طريق تقوية جدران الشعيرات الدموية. 

دواء ديوسيد سى (Diosed C): يعمل على تقوية جدران الأوعية الدموية، كما يعالج ضعف الشعيرات الدموية. 

لبوس لعلاج البواسير: 

بالإضافة إلى مراهم والأقراص تتوفر أيضا العديد من أنواع التحاميل المختلفة لعلاج نزيف البواسير، مثل:

تحاميل سيديبروكت (Sediproct): بالإضافة لاحتوائها على الهيدروكورتيزون والسينوكايين؛ لتهدئة الالتهاب والألم، فإنها تحتوى على اسيكيلوسايد الذى يعمل على زيادة قوة الأوردة والأوعية الدموية.

علاج دم البواسير بالمنزل:

حمام الماء الدافئ: 

يساعد الجلوس فى الماء الدافئ  من 10-20 دقيقة ثلاث مرات يوميا على تخفيف ألم البواسير وتهدئة الالتهاب، وأيضا تقليل حجم الأوعية الدموية المنتفخة، وتقليل الشعور بالحكة والانزعاج، وبالتالى إيقاف النزيف. 

يمكنك عمل حمام سيتز (sitz bath) باستخدام حمام المقعدة، وهو عبارة عن أنبوب بلاستيكي يوضع فوق مقعدة الحمام، ثم يتم ملؤه بالماء الدافئ.

الكمادات الباردة: 

يمكن استخدام الكمادات الباردة أو أكياس الثلج على مكان البواسير النازفة لمدة 10 دقائق لعلاج دم البواسير؛ إذ تعمل على قبض الأوعية الدموية وتقليل حجمها، وتهدئة الالتهاب والتورم. 

التبديل بين الحمام الدافىء والكمادات الباردة: 

للوصول إلى نتيجة مثالية ينصح بالتبديل بين استخدام الحمام الدافىء والكمادات الباردة؛ إذ يعمل التبادل على زيادة مرونة الأوعية الدموية، وتقوية جدرانها؛ وبالتالى علاج نزيف البواسير.

استخدام فوط و مناديل ناعمة للحمام، وليست مناشف ورقية: 

تزيد المناشف الورقية من شعور الحكة، كما قد تعمل على زيادة النزيف بسبب احتكاكها بجدران الأوعية الدموية الهشة.

 الأعشاب: 

بعض الأعشاب مثل: بندق الساحرة يحتوي على أحماض أمينية تساعد في انقباض الأوعية الدموية، كما يحتوي على مكونات تسهم في تلطيف وتهدئة الالتهاب والحكة. 

علاج دم البواسير طبيا: 

علاج دم البواسير

يعتمد العلاج الطبي للبواسير النازفة على شدة النزيف، والأعراض المصاحبة له، كما يختلف باختلاف نوع البواسير سواء داخلية أو خارجية.

البواسير الداخلية: تنشأ بسبب تورم الأوعية الدموية داخل المستقيم، وقد تتدلى خارجه.

البواسير الخارجية: تنشأ نتيجة تورم الأوعية الدموية تحت الجلد، حول فتحة الشرج. 

علاج دم البواسير الداخلية :

تتوافر عديد من الخيارات الطبية المتاحة لعلاج نزيف البواسير بطرق تحفظية -بدون تخدير أو بتخدير موضعى-  في عيادة الطبيب، مثل:

العلاج بالأشعة تحت الحمراء:

يقوم الطبيب بتوجيه الأشعة على الأنسجة المحيطة بمكان البواسير، فيعمل على  قطع الدم عنه وإيقاف النزيف، ثم وقوع الباسور بعد تقلصه.

ربط الشريط المطاطي:

يعتمد علاج نزيف البواسير على ربط شريط مطاطي حول قاعدة الباسور؛ لقطع الإمداد الدموى عنه، فيقع الباسور بعد 5-7 أيام من ربط الشريط. 

التصلب:

يعتمد هذا الإجراء على حقن مواد مصلِّبة داخل الباسور؛ فتسبب تقلصه ووقوعه.  

علاج دم البواسير الخارجية:

قطع الباسور:

قد يقوم الطبيب أحيانا بتخدير المنطقة المحيطة بالبواسير الخارجية، ثم قطع الباسور المسبب للنزيف.

الإجراء الجراحي:

يكون في حالة تخثر البواسير أو وجود كتل من البواسير المتورمة.  

علاج نزيف البواسير للحامل:

يُعد الحمل والولادة السبب الأشهر للبواسير، لكن لحسن الحظ، توجد عديد من الطرق المنزلية الآمنة للحامل التي يمكنها علاج دم البواسير دون اللجوء إلى الأدوية أو الجراحة، مثل:

  • حمام الماء الدافئ.
  • كمادات المياه الباردة.
  • استخدام الأعشاب، مثل: عشبة بندق الساحرة؛ لتهدئة ألم البواسير بعد استشارة الطبيب.

متى تستشير الطبيب؟

رغم أن النزيف من أشهر أعراض البواسير إلا أنه يجب استشارة الطبيب، خاصةً في الحالات التالية:

  • استمرار الألم لفترة طويلة.
  • استمرار النزيف لمدة طويلة.
  • ملاحظة زيادة النزيف عن بضع قطرات. 
  • دم البواسير غامق اللون.
  • وجود تجمع دموى حول فتحة الشرج، فقد يكون بواسير متخثرة.

الخلاصة: 

  البواسير هى السبب الأشهر لنزيف الشرج، ويتميز دم البواسير بأنه فاتح اللون على شكل قطرات، غالبا ما يتم ملاحظته عند استخدام المناشف الورقية، أو على مقعدة الحمام بعد عملية الإخراج.

يمكن علاج دم البواسير باستخدام:

  •  الأدوية، مثل: مرهم بريبريشن اتش (وقد لا يستجيب النزيف لها).
  • العلاج المنزلى، مثل: حمامات الماء الدافىء والكمادات الباردة. 
  • العلاج التحفظى، مثل: ربط الشريط المطاطي. 
  • الإجراء الجراحي. 

المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *