المخبوزات الدايت

المخبوزات الدايت وما هي فوائدها وأنواعها؟

تُعد المخبوزات من الأطعمة المميزة، ليس فقط لأنها مشبعة، لكن بسبب طعمها الرائع الذي يجعل أكلها ممتعا، فعديد من الأشخاص لا يستطيعون الالتزام بنظام حمية غذائية بسبب حبهم الشديد للمخبوزات بأنواعها، وعدم قدرتهم على منعها أو تقنينها. فهل يوجد ما يُسمى بـ المخبوزات الدايت؟ وما هي فوائدها؟ وهل تحتوي على سعرات حرارية أقل؟ هذا ما سنقوم بمناقشته فيما يلي.

تتكون المخبوزات المعتادة من دقيق القمح المكرر، وهو شكل معالج من حبوب القمح بإزالة القشرة الخارجية؛ مما يجعل القمح يفقد أهم العناصر الغذائية التي يتكون منها، مثل: الفيتامينات والمعادن. أثبتت الأبحاث أن الدقيق الأبيض أو المكرر ومنتجاته قد تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والجلطات، على عكس المخبوزات الدايت التي قد تقي منها.

ما هي المخبوزات الدايت؟

تتكون المخبوزات الدايت من القمح الكامل غير المعالج، أو الحبوب الكاملة التي تأتي من الأرز، الذرة، أو القمح، بالإضافة إلى بذور بعض النباتات الأخرى. يمكن صناعة المخبوزات من هذه الحبوب بشكلها الأصلي أو بعد تكسيرها أو طحنها. طالما لم تتم معالجتها أو إزالة أي جزء منها، ستبقى محتفظة بقيمتها الغذائية كاملة.

أمثلة الحبوب الكاملة:

من أكثر أنواع الحبوب الكاملة شيوعا:

  • الشوفان.
  • القمح الكامل.
  • الفشار.
  • الكينوا.
  • الأرز البني.
  • البرغل.
  • الحنطة السوداء.
  • الفريك.
  • الشعير.

تُستخدم هذه الحبوب لصناعة المخبوزات الصحية ذات القيمة الغذائية المرتفعة، التي ستفيدك إن كنت تريد فقدان الوزن، أو الحفاظ على صحة جسمك والوقاية من الأمراض.

ما هي فوائد المخبوزات الدايت؟

المخبوزات الدايت

بدايةً، عليك التحقق من مكونات أي منتج دايت قبل شرائه؛ لأن بعض المخبوزات قد تحتوي على الحبوب الكاملة لكن يُضاف إليها كمية من السكر أو المواد المصنعة، كما أن عليك التحقق أيضا من سعرات المنتج؛ حتى تستطيع تحديد الكمية التي يمكنك تناولها لتناسِب نظامك الغذائي.

تحتوي مخبوزات الحبوب الكاملة على عديد من الفوائد، منها أنها:

  • غنية بالعناصر الغذائية والألياف:

فهي تحتوي على نسب عالية من البروتين، والفيتامينات والمعادن المختلفة، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة.

  • تقلل نسبة الإصابة بأمراض القلب:

أثبتت عديد من الأبحاث قدرة الحبوب الكاملة على تحسين صحة القلب، والوقاية من عديد من أمراض القلب، خاصةً إذا تمت مقارنتها بمنتجات الدقيق الأبيض أو الحبوب المصنعة. 

  • تقلل من خطر الإصابة بالجلطة:

تقلل الحبوب الكاملة من خطر الإصابة بالجلطة أو السكتة الدماغية بنسبة 14%؛ ويرجع ذلك لاحتوائها على الألياف، وفيتامين ك، ومضادات الأكسدة.

  • تقي من الإصابة بالسمنة:

المخبوزات الدايت

يساعد تناول الأغذية الغنية بالألياف على الشعور بالشبع والامتلاء؛ فيقلل من الإفراط في تناول الطعام، ومن ثم يقي من زيادة الوزن، خاصةً إذا حرصت على وجود الحبوب الكاملة في الثلاث وجبات الرئيسية.

  • تقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني:

تساعد الحبوب الكاملة على الوقاية من السمنة، التي تعد سببا رئيسيا لمرض السكري من النوع الثاني، كما أن الحبوب الكاملة لا ترفع مستويات السكر في الدم وتحافظ على استقرارها، بالإضافة إلى احتوائها على المغنيسيوم والألياف، اللذين يلعبان دورا مهما في الوقاية مرض السكري أيضا.

  • تدعم الهضم الصحي:

تحافظ الألياف على صحة الجهاز الهضمي، كما أنها تعمل على تنظيم حركة المعدة والأمعاء، ويساعد ذلك أيضا على التخلص من مشاكل الجهاز الهضمي، مثل: القولون العصبي، الإمساك، والإسهال، والغازات.

  • تقلل نسبة الكولسترول في الدم:

تساعد مضادات الأكسدة التي تحتوي عليها الحبوب الكاملة على تقليل نسبة الكولسترول الضار في الجسم، فيلعب دورا مهما أيضا في خفض ضغط الدم.

  • تقلل الالتهابات المزمنة واحتمالات الإصابة بالسرطان:

يُعد الالتهاب السبب الرئيسي لعديد من الأمراض، منها السرطانات. أثبتت الأبحاث أن تناول الحبوب الكاملة قد يقي من الإصابة بالسرطان، خاصةً سرطان القولون؛ لاحتوائها على مضادات الأكسدة، بالإضافة إلى بعض الأحماض والمواد الأخرى التي تبطئ تطور السرطان.

أنواع المخبوزات الدايت:

بعد إدراك أهمية الحبوب الكاملة للحفاظ على الصحة، بل وخطورة الحبوب المصنعة عليها، أصبح هناك عديد من المخبوزات التي تعتمد على الحبوب الكاملة..

لكن عليك أن تعلم أن سعرات الحبوب الكاملة قريبة جدا من سعرات الحبوب المكررة أو المصنعة، لكن يكمن الفرق بينهم في التأثير الجيد للحبوب الكاملة على الصحة، كما أنها تسبب شعورا بالامتلاء أسرع ولمدة أطول، على عكس الحبوب المصنعة التي لا تسبب شعورا بالشبع، وتشجع الشخص على تناول المزيد منها.

هناك بعض البدائل للدقيق الأبيض التي قد تستخدمها لصناعة المخبوزات المختلفة، يجب أن تتذكر أيضا أن تستبدل السكر ببدائله الأكثر صحية، مثل: العسل أو منتجات السكر الطبيعية.

من أنواع منتجات الحبوب الكاملة التي قد تساعدك في الدايت:

  • مخبوزات دايت بالشوفان:

يُستخدم الشوفان في صناعة عديد من مخبوزات الدايت بسبب طعمه القريب من الدقيق، كما يمكن أن يُستخدم في صور عديدة، فيمكن استخدام حبوب الشوفان كما هي، أو طحنها واستخدام دقيق الشوفان كبديل صحي للدقيق الأبيض.

يحتوي نصف كوب من دقيق الشوفان على 210 سعر حراري.

  • مخبوزات دايت بالدقيق الاسمر:

يمكن استخدام الدقيق الأسمر أيضا بديلا للدقيق الأبيض؛ مما يزيد من قيمة المخبوزات الغذائية، ويجعلها مناسبة أكثر للدايت.

يحتوي نصف كوب الدقيق الكامل أو الأسمر على 200 سعر حراري.

  • دقيق اللوز:

يُعد دقيق اللوز خاليا من مادة الجلوتين، لذلك يمكن استخدامه للأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاهها، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من البروتين والدهون الصحية، ومضادات الأكسدة والأوميجا 3.

يحتوي نصف كوب من دقيق اللوز على 340 سعر حراري.

  • دقيق جوز الهند:

يتميز دقيق جوزالهند بأنه خالي من الجلوتين، الذي يسبب الحساسية لبعض الأشخاص، كما أنه غني بالبروتين والدهون الصحية والكربوهيدرات والألياف.

يحتوي نصف كوب من دقيق جوز الهند على 210 سعر حراري.

  • دقيق الكينوا:

يُنتج من حبوب الكينوا التي تتميز بنسبة البروتين المرتفعة، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة.

يحتوي نصف كوب دقيق الكينوا على 200 سعر حراري.

 يمكن استخدام أي من هذه البدائل الصحية لصناعة عديد من المنتجات والمخبوزات الدايت، مثل:

  • المكرونة.
  • المعجنات، مثل: عجينة البيتزا.
  • العيش بأنواعه المختلفة.
  • الكيك وبعض الحلويات.
  • الكورن فليكس للدايت.

الخلاصة:

هناك عديد من البدائل الصحية التي يمكن استخدامها بديلا للدقيق الأبيض؛ لصناعة المخبوزات الدايت. أهم هذه البدائل الحبوب الكاملة بأنواعها المختلفة، مثل:

  • الشوفان.
  • القمح الكامل.
  • الفشار.
  • الكينوا.
  • الأرز البني.
  • البرغل.
  • الحنطة السوداء.
  • الفريك.
  • الشعير.

لكن تذكر دائما أن تحسب السعرات التي تتناولها؛ حتى تلتزم بسعراتك المسموحة في النظام الغذائي الذي تتبعه؛ حتى تحقق أفضل نتيجة من الدايت.

المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دليل الوصول إلى الوزن المثالي باتباع النصائح والأرقام الطبية.

أحصل عليه مجانًا من الصحة أونلاين  

لقد اشتركت بنجاح في قائمتنا البريدية.

محاولات اشتراك كثيرة جدًا لعنوان البريد الإلكتروني هذا.