تغذية

علاج السمنة عند الأطفال | 6 خطوات فعالة

Treatment of Childhood Obesity

علايهتم كثير من الآباء بمعرفة علاج السمنة عند الأطفال؛ إذ تجاوزت نسبة السمنة لدى الأطفال في سن المدارس بمصر 16%، بينما في السعودية وصلت النسبة بين الذكور حتى عمر 9 سنوات إلى 20%، وفي الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 14 عامًا بلغت نسبة السمنة 24%.

كذلك يوجد في أمريكا 14.7 مليون طفلًا ومراهقًا مصابًا بالسمنة، إذ ازداد معدل الإصابة بالسمنة للأطفال خلال الثلاثين عامًا الماضية لثلاثة أضعاف. وأيضًا الدول الأوروبية تصل نسبة الأطفال الذين يعانون السمنة فيها إلى 29%.

يعد قياس مؤشر كتلة الجسم BMI أحد الفحوصات الروتينية التي تُجرى للطفل؛ فمن خلال حساب مؤشر كتلة الجسم يتمكن الطبيب من معرفة ما إذا كان الطفل يعاني زيادة في الوزن بالنسبة لطوله وعمره.

إذا كنت تبحث عن علاج السمنة عند الأطفال إليك الدليل الشامل.

تشخيص السمنة عند الأطفال

يُشخص الطفل أنه مريض سمنة بعد حساب مؤشر كتلة الجسم ثم باستخدام منحنى النمو يتم تعيين موقع مؤشر كتلة الجسم عليه بالاستعانة بالطول والعمر، ومعرفة ما إذا كان الطفل يعاني السمنة أو الوزن الزائد أو يعد وزنه طبيعيًا.

إذا كان مؤشر كتلة الجسم على منحنى النمو يساوي 95% أو أعلى إذن فالطفل مريض سمنة.

نلاحظ أن طريقة تشخيص السمنة في الأطفال تختلف عن البالغين، إذ تعتمد الطريقة على مقارنة مؤشر كتلة الجسم بأقرانه في نفس العمر والجنس بينما في الكبار تعتمد على حساب مؤشر كتلة الجسم فقط.

ولكن عادة ما ينمو الأطفال بمعدلات مختلفة وحينها يكون مؤشر كتلة الجسم ليس معيارًا للإصابة بالسمنة؛ لذلك يأخذ الطبيب عندئذ في اعتباره عدة أمور منها:

  • التاريخ العائلي للإصابة بالسمنة.
  • العادات الغذائية.
  • مستوى نشاط الطفل.
  • نظام نوم الطفل.
  • حالة الصحة النفسية والعقلية للطفل.
  • نتائج الفحوصات الجسدية ومنها العلامات الحيوية مثل ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.
  • الفحوصات المخبرية، مثل: الكوليسترول، ومستوى السكر في الدم، ومستويات الهرمونات، ووظائف الغدة الدرقية.

علاج السمنة عند الأطفال

يعتمد علاج السمنة عند الأطفال على عوامل عدة منها:

  • عمر الطفل.
  • التاريخ العائلي.
  • الحالة الصحية.

عادة يعتمد الأطباء في علاج السمنة عند الأطفال على تغيير النمط الغذائي ومستوى نشاط الطفل، ونادرًا ما قد يلجأ الطبيب لوصف حبوب التخسيس للأطفال أو الجراحة.

إذا شخص الطبيب طفلك كمريض سمنة أو يعاني الوزن الزائد، فإن اتباعك للخطوات التالية سيساعد طفلك للوصول للوزن الصحي وكذلك سيساعده في الحفاظ عليه.

علاج السمنة عند الأطفال دعم الآباء
علاج السمنة عند الأطفال دعم الآباء
  • كن باعثًا لروح الإيجابية في طفلك

كآباء علينا أن ننتبه لكلماتنا وأفعالنا تجاه أبنائنا عند الحديث عن الوزن ومظهر الجسم، وأن نستبدلها بالحديث عن الصحة والنشاط حتى نحفزهم ونبعد عن خيالهم فكرة تحقير أنفسهم بسبب مظهرهم أو وزنهم؛ لأن علاج السمنة عند الأطفال أمرًا حساسًا فاحذر أن تكون فظًا معهم.

  • تأكد من أن طفلك يمارس النشاط البدني الكافي

تفيد ممارسة الرياضة طفلك بصورٍ شتى إذ أنها تساعد في:

  1. حرق الدهون.
  2. تقوية العظام والعضلات.
  3. الحصول على القسط الكافي من النوم.
  4. تحسين المزاج ورفع الطاقة.
  • قدم وجبات غذائية صحية

الوجبات الصحية الغذائية خطوة أساسية يجب إتخاذها نجو هدف إنقاص الوزن الزائد لدى طفلك.

إليك بعض الأفكار التي قد تساعدك في علاج السمنة عند الأطفال.

  1. احرص على توفير الخضراوات، والفواكه، والحبوب الكاملة، والمكسرات، والبروتين لطفلك.
  2. تجنب تقديم الأطعمة المصنعة مثل: البسكويت والرقائق المقرمشة، والوجبات السريعة، التي تحتوي على كمية كبيرة من السكريات والدهون والسعرات الحرارية.
  3. ضع سناكًا صحيًا في متناول الطفل.
  4. دع طفلك يشاركك تحضير الطعام الصحي واجعله جزء من روتينهم؛ حتى يعتادوا عليه.
  5. لا تقدم المشروبات الغازية إلى طفلك أو العصائر المحلاة لأنها فقيرة بالعناصر الغذائية، وترفع السعرات الحرارية في الجسم بصورة كبيرة.
  6. يمكننا الاستعاضة عنها بشرب الماء بين الوجبات، شرب العصائر الطبيعية المخففة، والمشروبات الطبيعية التي تساعد على التخسيس.
  7. لا تخرج مع طفلك إلى المطاعم لتناول المأكولات بالخارج؛ لأن تلك الوجبات تحتوي على سعرات حرارية أكبر من احتياج الطفل مما يساعد في اكتساب مزيد من الوزن، كذلك لن تستطيع ضبط الكمية التي ستتناولها الطفل.
  • تجنب تناول الوجبات الغذائية أمام التلفاز أو ألعاب الفيديو

لا تجلس لتناول الطعام مع طفلك أمام التلفاز أو الأجهزة الإلكترونية التي تشتت الطفل عن علامات الإحساس بالشبع، وتزيد من كمية الطعام المتناولة.

  • الحصول على القسط الكافي من النوم مهم في علاج السمنة عند الأطفال

عدم الحصول على القسط الكافي من النوم يسبب زيادة الوزن؛ بسبب زيادة هرمون الجارلين garlin المسؤول عن الشهية.

كذلك ترتبط قلة النوم بقلة نشاط الطفل، ويؤدي ذلك إلى عدم قدرته على ممارسة أي نشاط بدني مما يزيد الوضع سوءً، ويصعب علاج السمنة عند الأطفال.

  • مساعدة الطفل في التخلص من الضغوطات العصبية

لأنها تضعف من قدرة الطفل على التحكم بنفسه، وتجعله يميل لتناول الطعام لتحسين المزاج! نعم كما يفعل الأشخاص البالغين.

أيضًا تتسبب الضغوط النفسية في تغييرات هرمونية تساعد في اكتساب الوزن.

علاج السمنة عند الأطفال الذين يعانون الوزن الزائد

ماذا نقصد بالوزن الزائد؟

بعد حساب مؤشر كتلة الجسم للطفل وتعيينه على منحنى النمو باستخدام العمر سيظهر أن الطفل وزنه أعلى من الحد الطبيعي وأقل من البدانة أو السمنة.

بمعنى آخر إذا كان مؤشر كتلة الجسم على منحنى النمو بين 85 إلى 95% إذن فالطفل يعاني زيادة في الوزن، وفي هذه الحالة يكون معرضًا لخطر السمنة.

يحتاج الطفل في هذه الحالة إلى الإجراءات التالية:

  • فحص مؤشر كتلة الجسم كل عام.
  • تحايل للجينات الوراثية.
  • إجراء فحوصات معملية لتزيين مستوى الكوليسترول والسكري ومستوى الهرمونات وتحليل الغدة الدرقية.

كذلك ينبغي معرفة التاريخ العائلي للطفل المتعلق بأمراض السمنة، وأمراض القلب والأوعية الدموية، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض الكلى، والسكري، والكوليسترول.

يحتاج الأطفال الذين يعانون زيادة في الوزن إلى متابعة والبدء في حمية غذائية مناسبة وممارسة النشاط البدني لمنع تحول زيادة الوزن إلى سمنة مما يسبب عديد من المشكلات الصحية في المستقبل.

يمكننا التحكم في زيادة الوزن لدى الأطفال منذ الصغر كالتالي:

  • أن تعتمد الأم على الرضاعة الطبيعية وتنظيم مواعيد الرضعات.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية المفيدة وتجنب الجلوس لفترات كبيرة أمام شاشات التلفاز أو الأجهزة الإلكترونية.
  • الحرص منذ الصغر على إعطاء الطفل الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن كالخضروات والفواكه.

علاج السمنة عند الأطفال الذين يعانون البدانة (السمنة)

تنصح الجمعية الأمريكية لطب الأطفال باتباع الأطفال الذين يعانون السمنة نظامًا غذائيًا يحقق الحفاظ على ثبات الوزن ومع نمو الطفل سيزداد الطول فينخفض مؤشر كتلة الجسم إلى المعدل الطبيعي.

كذلك ينصح بفقد الوزن التدريجي الذي يتمثل في فقد 0.5 كجم شهريًا للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 إلى 11 عامًا.

علاج السمنة عند الأطفال بالأدوية
علاج السمنة عند الأطفال بالأدوية

علاج السمنة عند الأطفال بالأدوية

إذا لم تجدي الحمية الغذائية وممارسة الرياضة نفعًا في إنقاص الوزن، يمكن أن يصف الطبيب أدوية التخسيس للأطفال.

عادة يصف الطبيب أدوية التخسيس في حالات السمنة الشديدة، التي تعيق الطفل من ممارسة مهامه اليومية، وإذا لم تساعده الحمية الغذائية وممارسة الرياضة في إنقاص الوزن.

من أمثلة الحبوب التي تستخدم للتخسيس في الأطفال:

  • أورليستات مثل زينيكال Alli ،Xenical وأللي

تساعد الحبوب التي تحتوي على أورليستات في منع امتصاص الدهون الموجودة الوجبة الغذائية داخل الأمعاء؛ لأن مادة أورليستات تثبط إنزيم الليبيز المعوي المسؤول عن امتصاص الدهون فتُطرح الدهون مع فضلات الجسم.

تبين في الدراسات التي أجريت مؤخرًا إمكانية استخدام حبوب أورليستات بداية من عمر 12 عامًا، ولكن لا ننصح بتجربتها دون استشارة الطبيب المختص المُتابع لحالة طفلك.

تتميز الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة أورليستات بتأثيرها المُقتصر على المعدة والأمعاء، وأنها لا تؤثر على مراكز الجوع والشبع في المخ.

جدير بالذكر أن مادة أورليستات مصرح باستخدامها من منظمة الصحة العالمية للتخسيس.

يستخدم قبل تناول الوجبة فيمنع امتصاص الدهون منها.

  • ميتفورمين metformin

يُستخدم ميتفورمين لعلاج مرض السكري من النوع الثاني غير المعتمد على الأنسولين للكبار والأطفال من عمر 10 سنوات.

يساعد في التخسيس عن طريق كبح الشهية، وتأثيره على المعدة إذ يسبب الشعور بعدم الارتياح، مما يحد من الشعور بالرغبة في تناول الطعام.

أجريت دراسة للتأكد من فعاليته للاستخدام في علاج السمنة عند الأطفال.

أظهرت الدراسة أن ميتفورمين يعد حلًا آمنًا وفعالًا للاستخدام من قبل الأطفال إلى جانب تغيير في نمط الحياة وإدراج نظام غذائي صحي مناسب وممارسة النشاط البدني.

عادة ما يصاحب السمنة مقاومة الأنسولين، أظهرت الدراسات أن تناول ميتفورمين مع اتباع نمط غذائي صحي يؤدي إلى إنقاص الوزن وتحسين مقاومة الأنسولين في الأطفال الذين يعانون السمنة.

  • ليراجلوتيد liraglutide

الاسم التجاري فيكتوزا victoza

  • يستخدم دواء فيكتوزا victoza في علاج مرض السكري من النوع الثاني غير المعتمد على الأنسولين، ويستخدم كذلك في علاج السمنة.
  • يُعطى عن طريق الحقن تحت الجلد في البطن، أو أعلى الذراع، أو الفخذ.

الجرعة

  • 0.6 مجم مرة يوميًا لمدة أسبوع، ثم تضاعف الجرعة إلى 1.2 مجم.
  • يجب استشارة الطبيب لمعرفة الجرعة المناسبة للحالة.

الشكل الصيدلاني

قلم مملوء مسبقًا للحقن تحت الجلد.

علاج السمنة عند الأطفال بممارسة التمارين الرياضية
علاج السمنة عند الأطفال بممارسة التمارين الرياضية

علاج السمنة عند الأطفال بالنشاط البدني

ينصح الخبراء بضرورة ممارسة تمارين متوسطة الشدة لمدة تتراوح بين 150 إلى 300 دقيقة أسبوعيًا.

كذلك ينصح بممارسة التمارين الرياضية التي تساعد في حرق الدهون وزيادة معدل ضربات القلب.

مثل: قفز الحبل، وركوب الدراجة، والسباحة، وكرة السلة، وكرة القدم، والمشي السريع.

كذلك يمكن ممارسة تمارين تخسيس البطن في المنزل بصحبة الأب أو الأم ليشعر بالمشاركة والدعم، مثل: تمارين الضغط، والسكوت، وتمارين بلانك وتمارين الكرنش، وصعود السلم ونزوله.

تحقق الرياضة تأثيرًا إيجابيًا كبيرًا لطفلك فتساعده على قوة التحمل وتمنحه قوة البنية والمرونة.

وتساعده على الاندماج مع أصدقاءه والاختلاط بهم لتنمية المهارات الاجتماعية.

علاج السمنة عند الأطفال بالجراحة

كما هو الحال مع الأدوية تستخدم الجراحة في علاج السمنة عند الأطفال، وفي حالات السمنة الشديدة التي لا تستجيب للطرق الأخرى.

الجراحات التي تُجرى لإنقاص الوزن:

  • جراحة تغيير المسار أو المجازة المعدية.
  • ربط المعدة.
  • جراحة تكميم المعدة.

تهدف الجراحة إلى الحد من كمية الطعام المتناولة، وكبح الشهية، بالإضافة إلى تَغير الرسائل الكيميائية المرتبطة بامتلاء المعدة التي ترسلها المعدة للمخ.

علاج السمنة عند الأطفال بالجراحة
علاج السمنة عند الأطفال بالجراحة

جراحة تغيير المسار أو المجازة المعدية

تتضمن جراحة تغيير المسار أو المجازة المعدية عمل جيب في المعدة ليصل من خلاله الطعام إلى الأمعاء.

  • تعتمد على تقليص حجم المعدة وتغيير تعامل المعدة والأمعاء مع الطعام.
  • يعد قرار إجراء جراحة تقليص حجم المعدة بتغيير المسار قرارًا لا رجعة فيه؛ إذ لا يمكن إعادة حجم المعدة كسابق عهدها.

ربط المعدة

يضع الطبيب حلقة مملوءة بمحلول ملحي حول الجزء العلوي من المعدة، تتحكم هذه الحلقة في:

  • كمية الطعام المتناولة إذ يشعر الشخص بالشبع بسرعة بعد تناول كميات قليلة من الطعام.
  • سرعة انتقال الطعام من الجزء العلوي إلى الجزء السفلي من المعدة.

يمكن توسيع الحلقة وزيادة حجم الطعام المتناولة عند وصول المريض للوزن الصحي.

جراحة تكميم المعدة

تعد جراحة تكميم المعدة من أشهر الجراحات التي تُجرى لعلاج السمنة المفرطة.

  • يستأصل الطبيب في جراحة تكميم المعدة جزءً كبيرًا من المعدة على طول الانحناء الكبير.
  • يبلغ حجم الجزء المستأصل حوالي 70 % إلى 85 %من حجم المعدة.
  • يجب مناقشة الإيجابيات والسلبيات مع الطبيب كاملة، وتوضيحها للطفل، كذلك ننصح باستشارة الطبيب النفسي وطبيب الأطفال وطبيب التغذية ولقاء الطفل معهم في عدة جلسات قبل الخضوع للجراحة وبعدها لتهيئة للتغيير الذي سيطرأ على حياته بعد الجراحة.

متى يجب عليك زيارة الطبيب

إذا كنت قلقًا بشأن حالة طفلك و تود معرفة ما إذا كان لديه سمنة أو يعاني البدانه؛ فينصح باستشارة الطبيب.

  • ذلك بسبب التغيرات التي تطرأ على الطفل في مراحل النمو المختلفة التي يصاحبها ازدياد في الوزن؛ حتى يزول قلقك لا تتردد في استشارة الطبيب.
  • سيساعدك الطبيب في تشخيص ذلك، وسيخبرك أيضًا ما إذا كان اكتساب طفلك للوزن أمرًا صحيًا أم يجعله عرضة للمشكلات الصحية، وحينها سيخبرك بضرورة بدء خطة علاج السمنة عند الأطفال.
  • كذلك يحتاج الأطفال إلى فحص دوري لحساب BMI مؤشر كتلة الجسم كل عام، والاطمئنان على أنهم لا يعانون أي أمراض مرتبطة بالتغذية أو النمو الصحي.

حقائق وإحصائيات حول علاج السمنة عند الأطفال

  • الأطفال معرضين للإصابة بالسمنة أكثر بخمس مرات من البالغين.
  • إذا كانت الأم تتبع عادات غذائية غير صحية أثناء الحمل والرضاعة سيكون طفلها أكثر عرضة للإصابة بالسمنة وزيادة الوزن.
  • ترتبط إصابة الأطفال بالسمنة بدرجة الوعي والتعليم عند الآباء فيتناسبا تناسبًا طرديًا.
  • يجب عدم إهمال الأطفال الذين يعانون السمنة وعلى الآباء السعي إلى إنقاص وزنهم بطرق عقلانية يصاحبها الدعم النفسي حتى لا نسبب لهم الأذى النفسي بسبب وزنهم أو مظهرهم.
  • يزداد خطر إصابة الأطفال المصابون بالسمنة بالأمراض المزمنة أكثر من أقرانهم في نفس العمر ذوي الوزن الصحي.

يصاحب السمنة الكثير من المضاعفات الصحية الجسدية والنفسية.

من المضاعفات الصحية الجسدية التالي:

  • الإصابة بالسكري من النوع الثاني غير المعتمد على الأنسولين.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • الربو والأمراض التنفسية ومرض انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم، يسبب ذلك عدم قدرة الأطفال الذين يعانون السمنة من أخذ القسط الكافي من النوم الصحي.

نلاحظ ارتباط السمنة بالربو؛ فكلاهما سبب للآخر؛ إذ تؤثر عادة الأمراض الصدرية والتنفسية على نشاط الأطفال وقدرته على ممارسة الرياضة والنشاط البدني، مما يسهم في تعرض الأطفال للإصابة بالسمنة.

كذلك فإن العلاجات المستخدمة في الربو كمضادات الحساسية والكورتيزون تتسببان في اكتساب مزيد من الوزن.

  • آلام الركبتين والظهر وآلام المفاصل بسبب زيادة الوزن على مفاصل الجسم.
  • عدم القدرة على ممارسة الرياضة والنشاط وسرعة الشعور بالتعب والإجهاد.

بالإضافة إلى المشكلات النفسية المرتبطة بالمظهر، يتعرض الأطفال الذين يعانون السمنة للتنمر من قبل أقرانهم أو حتى أقاربهم مما يعرضهم للضغوطات النفسية التي قد تزيد الوضع سوءً.

يلجأ الطفل بسبب ذلك للعزلة أو تفريغ الطاقة السلبية في تناول المزيد من الطعام، وقد تتدهور الحالة النفسية لتصل إلى الإكتئاب المرضي.

اقرأ أيضًا

الخلاصة

خلال رحلة علاج السمنة عند الأطفال لا تحرم طفلك من الطعام ولا تشجعه على أن يُفوت الوجبات أو جعله يشعر بالجوع؛ لأن الأطفال في مرحلة النمو بحاجة إلى تناول طعام صحي متوازن، فعوضًا عن اتباع سياسة الحرمان يُنصح باتباع هذه الخطوات البسيطة:

  1. قدم إليه وجبات صحية غنية بالخيارات والفواكه الملونة، والحبوب الكاملة.
  2. احرص على وجود مصدرًا للبروتين والدهون الصحية.
  3. شجعه على ممارسة الرياضة والنشاط البدني، مثل: السباحة، والركض وقفز الحبل.
  4. لا تعلق لابنك على شكل جسمه ووزنه تعليقًا سلبيًا، استبدل ذلك بالكلمات التي تشجعه أن يصبح أكثر صحة ونشاطًا.
  5. ادعم ابنك نفسيًا في رحلة إنقاص الوزن.

إذا كان مؤشر كتلة الجسم على منحنى النمو يساوي 95% أو أعلى إذن فالطفل مريض سمنة.

يعتمد علاج السمنة عند الأطفال على عوامل عدة منها:

  1. عمر الطفل.
  2. التاريخ العائلي.
  3. الحالة الصحية.

ننصح باتباع الخطوات التالية أثناء رحلة إنقاص الوزن لطفلك:

  1. كن باعثًا لروح الإيجابية في طفلك.
  2. تأكد من أن طفلك يمارس النشاط البدني الكافي.
  3. تجنب تناول الوجبات الغذائية أمام التلفاز أو ألعاب الفيديو.
  4. الحصول على القسط الكافي من النوم مهم في علاج السمنة عند الأطفال.
  5. مساعدة الطفل في التخلص من الضغوطات العصبية.

يمكن علاج السمنة عند الأطفال بالأدوية، مثل:

  1. أورليستات orlistat.
  2. ميتفورمين metformin.
  3. ليراجلوتيد liraglutide.

يعد علاج السمنة بالجراحة خيارًا أخيرًا في حالات السمنة الشديدة غير المستجيبة للطرق السابقة، تتضمن جراحات المعدة بغرض التخسيس التالي:

  1. جراحة تغيير المسار أو المجازة المعدية.
  2. ربط المعدة.
  3. جراحة تكميم المعدة.

ترتبط السمنة بالعديد من المضاعفات الصحية الجسدية والنفسية، التي تمثل خطرًا حقيقيًا على حياة الطفل فهي مرض لا ينبغي التغافل عنه أو إهماله، وإنما التعامل معه بحكمة حتى نصل بقرة أعيننا إلى بر الأمان.

المصادر

  1. Childhood obesity
  2. Prevalence of Childhood Obesity in the United States
  3. What Is Childhood Obesity?
  4. Metformin may be safe, effective option for children with obesity
  5. The clinical application of metformin in children and adolescents: A short update
  6. Bariatric Surgery
  7. Childhood overweight and obesity

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى